آخر المستجدات
تسجيل 20 إصابة جديدة بكورونا في غور الصافي محافظ الكرك يوضح آلية الحظر الشامل في الأغوار الجنوبية العضايلة: خلل في إدخال البيانات كان سبب الخطأ حول إصابات الطفيلة الرمثا: نتائج 30 عينة من مخالطي مصاب الطرة بكورونا سلبية الخوالدة ينفي ما أورده الموجز الإعلامي حول تسجيل إصابات بالكورونا في الطفيلة إنهاء تكليف د. الخشمان من إدارة مستشفى الأمير حمزة ونقل د. عدنان اسحق إلى مديرية الشؤون الصحية في العاصمة وفاة و196 إصابة جديدة بكورونا في الأردن توق: أسس القبول الجامعي الجديدة لا تلغي امتحان التوجيهي ولا علاقة لها بخصخصة التعليم العواد: لم نتبلغ بأي توجه حكومي لإعادة فتح صالات المطاعم حقوقيون يستهجنون لغة التهديد الحكومية.. ويؤكدون عدم الحاجة لأمر الدفاع رقم 16 اسحق للأردن24: ندرس حجر المصابين بكورونا من الأطفال بعمر خمس سنوات فما دون منزليا الفشل الحكومي المركب.. بين لغة مسطحة ونزعة ترويعية! الزميل نبهان ومواطنان اثنان يناشدون الملك التدخل لإعادتهم إلى الوطن من سورية محافظة للأردن 24: مطاعيم الانفلونزا مفيدة جدا للوقاية من مضاعفات الكورونا الجبور للأردن24: نتتبع شركات التطبيقات غير المرخصة لحجبها.. ورصدنا 14 شركة التربية: عدم دخول الطالب للمنصة سيحتسب غيابا الكلالدة: الانتخابات العشائرية الداخلية لا تختلف عن حفلات الزفاف.. وأحلنا (4) قضايا للادعاء العام سعد جابر: لقاح كورونا قد يتوفر في كانون.. وسننتقل إلى عزل الكوادر الصحية والأطفال منزليا فرض حظر التجوّل الشامل في سويمة والروضة بلواء الشونة الجنوبيّة اعتباراً من الأحد الناصر لـ الاردن24: ملتزمون باستكمال تعيين الكوادر الصحية خلال أسبوعين.. و447 ممرضا اجتازوا الامتحان

إخلاء المأجور.. كارثة حقيقية تهدد المستأجرين وكأن الوباء لم يكن كافيا!

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية_ كارثة حقيقية تهدد المستأجرين والمنشآت التجارية بخطر التشرد على قارعة الطريق، إثر إصرار بعض أصحاب المنازل والمحلات على اللجوء إلى تحريك دعاوى "إخلاء المأجور"، نتيجة عدم تمكن المستأجرين من تسديد الاستحقاقات المالية خلال الأشهر الماضية.


أصحاب هذه المحلات، وأعداد هائلة من المواطنين، كانوا عاجزين تماما عن ممارسة أي عمل على الإطلاق، على مدى عدة أشهر، وذلك نتيجة جائحة الكورونا وما استوجبته من إجراءات وتدابير استثنائية، أفضت إلى إغلاق كافة المحلات والمنشآت منذ منتصف آذار الماضي. اليوم يجد هؤلاء الناس أنفسهم أمام خيارين لا يتركان مجالا للرحمة: إما دفع المستحقات المالية الآن، وعلى الفور، وإما إخلاء المأجور!


المستأجرون لا ينكرون حق ملاك المنازل والمنشآت في ما تراكم عليهم من مستحقات بدل الإيجار، ولكن الظرف كان صعبا على الجميع، وليس من المعقول أن يطالب الناس بتسديد ما تراكم عليهم من مستحقات دفعة واحدة، فهل يكون مصيرهم هو الشارع؟!


على الحكومة أن تتدخل لمنع هذه الكارثة.. إخلاء المأجور ستكون له تداعيات خطيرة، والقضية تحتاج إلى حلول فورية، أسوة بقوانين الدفاع، التي أتاحت تأجيل الأقساط والالتزامات المالية البنكية. الأمر يجب أن يطبق أيضا على قضايا الإيجار، فإخلاء الناس إلى الشارع لا ينبغي أن يكون مطروحا كخيار.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies