طالبات في السكن الداخلي بالأردنية يشتكين نقص الخدمات وانعدام التدفئة

مالك عبيدات - شكت طالبات في السكن الداخلي بالجامعة الاردنية من الظروف السيئة ونقص الخدمات الأساسية داخل السكن التابع للجامعة (الزهراء والأندلس) والذي يضم الطالبات الأردنيات من مختلف المحافظات.

وقالت الطالبات إن المعاناة الرئيسة تكمن في عدم تشغيل التدفئة داخل السكن الذي يضم مئات الطالبات، خاصة في ظلّ الأجواء شديدة البرودة، وإذا تم تشغيلها تكون لأربع ساعات فقط، اضافة لتركهن دون ماء ساخن أيضا، ما يضطر بعض الطالبات للذهاب إلى سكن آخر يتوفر فيه ماء ساخن للاستحمام، إلى جانب عدم توفير خدمة الانترنت رغم دفع رسوم الاشتراك فصليا من كل طالبة.

وأضافت الطالبات لـ الاردن24 إن السكنات تفتقد لأبسط متطلبات النظافة، ولا يتوفر فيها ماء نظيف للشرب، ولا تخضع الفلاتر للصيانة الدورية، اضافة الى عدم توفير الصيانة العادية من ستائر والمناخل وغيرها، ما ينتهك خصوصيتهن داخل السكن وفي حال اجراء الصيانة تكون أثناء تواجد الطالبات ما يضعهن في مواقف محرجة.

وتابعن إن السكن أصبح كالسجن، حيث يتم منعهن من ادخال الطعام والشراب والأدوية من الخارج "الدلفري"، بالاضافة لشكاوى من القطط والفئران، وعدم صيانة أباريز الكهرباء في قاعات الدراسة والمكتبة الرئيسة للدراسة على أجهزة اللابتوب ونقص الخدمات لذوي الاعاقة.

وأشارت الطالبات الى ان ادارة الجامعة منعت مؤخرا الدخول عبر بوابات الجامعة الخاصة بالسكن إلى الحرم الجامعي، ما يدفعهن إلى الخروج مسافات طويلة، وفي حال حاولن تقديم شكوى لا يتم استقبالها.

الاردن24 حاولت الاتصال برئيس الجامعة الأردنية، الدكتور عبدالكريم القضاة، إلا أنه لم يُجب على الهاتف.



 
تابعو الأردن 24 على