آخر المستجدات
حقوقيون يستهجنون لغة التهديد الحكومية.. ويؤكدون عدم الحاجة لأمر الدفاع رقم 16 اسحق للأردن24: ندرس حجر المصابين بكورونا من الأطفال بعمر خمس سنوات فما دون منزليا تموضع اسرائيلي جديد عبر اتفاقيات التحالف مع دول خليجية الفشل الحكومي المركب.. بين لغة مسطحة ونزعة ترويعية! الزميل نبهان ومواطنان اثنان يناشدون الملك التدخل لإعادتهم إلى الوطن من سورية اتحاد المزارعين يطالب بتسهيل عمل القطاع في ظل الحظر المفروض على الأغوار محافظة للأردن 24: مطاعيم الانفلونزا مفيدة جدا للوقاية من مضاعفات الكورونا الشياب للأردن 24: الكلب المصاب بالكورونا لم ينقل العدوى لأحد مقتل مطلوب وإصابة رجل أمن في تبادل لإطلاق النار الجبور للأردن24: نتتبع شركات التطبيقات غير المرخصة لحجبها.. ورصدنا 14 شركة التربية: عدم دخول الطالب للمنصة سيحتسب غيابا الكلالدة: الانتخابات العشائرية الداخلية لا تختلف عن حفلات الزفاف.. وأحلنا (4) قضايا للادعاء العام سعد جابر: لقاح كورونا قد يتوفر في كانون.. وسننتقل إلى عزل الكوادر الصحية والأطفال منزليا فرض حظر التجوّل الشامل في سويمة والروضة بلواء الشونة الجنوبيّة اعتباراً من الأحد الناصر لـ الاردن24: ملتزمون باستكمال تعيين الكوادر الصحية خلال أسبوعين.. و447 ممرضا اجتازوا الامتحان #نظرية_الضبع تجتاح فيسبوك الأردنيين - فيديو المطاعم السياحية تطالب بالتراجع عن اغلاق صالاتها: قرار ظالم وغير مبرر سالم الفلاحات يكتب: العشائر والأحزاب السياسية.. خبز الشعير 1/2 لجنة الأوبئة : اصابة بعض الحيوانات بالكورونا لا تعتبر مصدرا كبيرا لانتقال العدوى للانسان العضايلة: مخالفة التجمعات تشمل جميع الحضور وليس صاحب المناسبة فقط

دوار الرابية.. ولو تتريثوا قليلاً!

فارس الحباشنة

أزمة السير الخانقة تشكو منها كل عمان. ولا يخلو شارع في عمان رئيسي او فرعي من ازمة سير مقيتة خانقة وغير مسبوقة. الازمة ما عادت في الشوارع الرئيسية المعهودة بعقدها المرورية، بل ان فائض السيارات بات يدلف على الشوارع الفرعية والاحياء والحارات الضيقة. وأزمة السير ما عاد نطاقها محصورا باوقات معينة ومحدودة، وما يسمى اوقات الذورة، انما ليلا ونهارا وصباحا ومساء وظهرا وعصرا وفي كل الاوقات.
و اصعب ما تتحمل عمان في اللحظة الراهنة تغييرات في البنى المرورية القائمة، وتحديدا بالمناطق القريبة من مراحل تنفيذ الباص السريع. فالمواطنون ما عادوا يتحملون أكثر من ازمة المرور، وازمة على أزمة، والوضع المروري لا يطاق، وعلى أزمة اخرى ستولد بسبب مشروع إزالة دوار الرابية وتحويله الى اشارات ضوئية.
دوار الرابية على مسافة قريبة من مسار الباص السريع باتجاه وادي صقرة والدوار الخامس، ونزول عبدون والمهاجرين. المنطقة تعاني قبل بدء المراحل الانشائية للباص السريع من أزمة مرور خانقة على اشارة الديز إن باتجاه دوار السيفوي ودوار المدينة، ونزول وادي صقرة. اشارة مرورية اقل فترة توقف عندها تزيد عن ربع ساعة وأحيانا أكثر.
الرابية منطقة حيوية ومكتظة بالعمارات التجارية والمطاعم والكوفي شوبات والمحال التجارية المنتشرة على مربع الشارع الذي سيحاصر باشارة مرورية، ستولد حتما اختناقا مروريا، وتكدسا للمركبات، وتعطلا في انسياب الحركة المرورية، والازمة النائشة هنا فائضها سيصل الى وادي صقرة والشوارع الاخرى الموازية للمسارب بالاتجاهات الاربعة.
الاشارة الضوئية ستزيد من ازمة المرور في المنطقة وتعقدها. ولو أن صناع القرار المروري في عمان يعيدون الصورة وتفاصيلها المرورية للمنطقة بعد ازالة الدوار وقبل، ويبصرون في منظورهم الى الباص السريع ومراحل التنفيذ، ومستقبل المدينة المروري بعد اكتمال المشروع الاستراتيجي والحيوي.
ومن زواية اخرى، ولو أن امانة عمان تفكر ايضا بتجار وملاك عقار لحقهم اضرار تجارية ومالية فادحة من الباص السريع، جراء التحويلات المرورية، والاعمال الانشائية، وما أصاب المنطقة من تغيرات عميقة في هويتها التضاريسية.
اطراف واسعة من الرابية اصبحت مناطق منكوبة، محال تجارية ومطاعم ومعارض سيارات تم اخلاؤها ونقلها الى اماكن اخرى، وازالة الدوار ستزيد من « الطين بلة « كما يقولون، ولسان حال التجار والاهالي ينطق بمرارة: هل ينقصنا مزيد من الضرر والعطل والمعاناة؟
تجربة ازالة الدواوير متواليات السابع لربما كانت لحد ما ناجحة نسبيا، وذلك لبيئة وظروف مرورية مختلفة. ولكن بما يخص دوار الرابية لا أفهم بعد المبرر الهندسي والتخطيطي لتحويله الى اشارات ضوئية، وهل سينسحب القرار المروري الى دواوير اخرى في عمان وما أكثرها؟ ومهما كانت المسوغات والمبررات، فلو أن الامانة تؤجل أي تغيير في الهوية المرورية لما بعد الانتهاء من الباص السريع.

 
Developed By : VERTEX Technologies