آخر المستجدات
الأمن ينفي إشاعات تهريب مطلوب في جبل التاج.. ويلاحق مروجيها عبيدات: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا لم يكن مفاجئا جابر: نحن أمام مفترق طرق.. وأعداد الإصابات قد تكون مرشحة للازدياد صحة إربد تنفي إصابة 19 نزيلا بمركز إصلاح باب الهوى بكورونا الصيادلة تستقبل طلبات الراغبين ببيع وإعطاء مطعوم الانفلونزا الموسمية تسجيل 4 وفيات و850 إصابة جديدة بفيروس كورونا حين تحضر صورة "الكرسي" الشاغر في جامعة اليرموك وتغيب صورة الجامعة التي تحتضر د. العضايلة: رحيل الحكومة خلال أسبوع من حل البرلمان الإفراج عن الزميل ينال فريحات النعيمي: تعديل أمر الدفاع رقم 7 لا يعني أن العام الدراسي سيكون بالكامل عن بعد إيقاف استخدام الإسوارة الالكترونية والاكتفاء بالحجر المنزلي للقادمين عبر المطار ذبحتونا: توقيت عقد الامتحان التكميلي يثبت فشل الدورة الواحدة اللوزي للأردن24: لن نتهاون في التعامل مع مخالفات شركات التطبيقات الذكية المصري للأردن24: قمنا بإحالة عدد من ملفات البلديات للقضاء وهيئة مكافحة الفساد زيادة عدد فرق التقصي الوبائي وأطباء القطاع العام الأسبوع الحالي إعادة فتح معبر جابر الحدودي وعودة شركات التخليص إلى العمل اعتبارا من الغد تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم الاردن يسجل وفاة و(549) اصابة جديدة بفيروس كورونا وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية

ارشيدات يرد على الصفدي ويفنّد تصريحاته حول ملكيات الصهاينة في الباقورة

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن نقيب المحامين الأردنيين، مازن ارشيدات، التصريحات الصادرة عن وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي حول ملكية أفراد من الصهاينة أراضٍ في منطقة الباقورة، واصفا إياها بالخطيرة والتي لا يجب أن تصدر عن مسؤول أردني.

وقال ارشيدات لـ الاردن24 إن هناك تخبّطا حكوميّا في هذا الملف، داعيا الحكومة الأردنية للطلب من الكيان الصهيوني اثبات تلك الملكيات إذا كانت موجودة أصلا، والبتّ فيها أمام المحاكم الأردنية وتطبيق قانون الملكية العقارية عليها، متحدّيا أن يكون هناك وثائق سواء في دائرة الأراضي أو سلطة وادي الأردن تثبت تلك الملكيات.

وبيّن أن سلطة الانتداب البريطاني بمصادقة الأمير عبدالله المؤسس منحت روتنبرغ الأرض لمدة ثلاث سنوات لاقامة مشروع توليد الكهرباء عام 1926، وفي حال لم يُنفّذ المشروع فتعاد الأراضي ولا يجوز للمتصرّف بالأرض أن يبيعها كونها ليست مملوكة له، كما أن الكيان الصهيوني لم يكن قائما ولم يكن هناك مواطنون صهاينة ولا دولة، فقد أقيم الكيان عام 1948 ولم تكن تلك الأراضي معهم، لافتا إلى أنه وفي حال البيع للوكالة اليهودية فيعتبر البيع باطلا لعدم ملكية الأراضي للشخص البائع.

وتابع ارشيدات: "لذلك كان المصطلح المستخدم بالملاحق في الباقورة هو (المتصرفون) ولم يأتِ مصطلح (الملّاك) أو (أصحاب الأرض)، نظرا لكونها ليست ملكا لأحد، وفي الغمر جاء مصطلح (المستخدمون) كونهم مستخدمين".

وقال ان هذا الملف خطير ويجب على الحكومة عدم الاستسلام لتلك التصريحات وتطبيق قانون التسوية السابق الذي حول الأراضي إلى أميرية وملك وتحت تصرف الدولة وتطبيق قانون الملكية العقارية الجديد ومن لديه اعتراض فليتوجه للقضاء ويثبت الملكية.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies