آخر المستجدات
البترا في مرمى تل أبيب! تدهور صحة المعتقل هشام السراحين.. وذووه يحملون الحكومة المسؤولية موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية فاتورة الكهرباء وطلاسم الأرقام.. ماذا بعد؟ استمرار إضراب الرواشدة والمشاقبة في مواجهة الاعتقالات احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء قانون الأمن العام يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم التربية لـ الاردن24: تعيين ممرض في كلّ مدرسة مهنية العام القادم حملة التصفيق لتخليد الرزاز.. هل "فنجلها" حتّى بات الخيار الوحيد؟! نواب يطالبون الرزاز بالتحرك لجلب مجلس ادارة منتجع البحيرة والقبض عليهم نقيب المهندسين لـ الاردن24: الاضراب استنفد أغراضه! مجلس الوزراء يقرّ التعديلات القانونيّة لدمج سلطة المياه بوزارة المياه والري خشية تملك الصهاينة.. النواب يرفض تعديلات قانون سلطة اقليم البترا ويعيده إلى اللجنة العمل الإسلامي يطالب بعدم استضافة الاردن لمؤتمر تطبيعي مجلس الوزراء يعين مجدي الشريقي مديرا عاما لدائرة الموازنة العامة البطاينة لـ الاردن24: لا نية لخصخصة مؤسسة التدريب المهني التعليم العالي تنتظر موافقة على تخصيص 5 مليون لزيادة عدد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية حماس: حديث الجبير يخالف الإجماع العربي ويروج لصفقة القرن السلطة الفلسطينية: مؤتمر دولي للسلام لمواجهة صفقة القرن برشلونة يعبر محطة خيتافي بثنائية ويلحق بريال مدريد في صدارة "الليغا"
عـاجـل :

الامن يوقف حركة السير بين الخامس والرابع ويمنع مواطنين من الاعتصام امام الوطني لحقوق الانسان

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - منعت الأجهزة الأمنية للمرة الثالثة على التوالي مواطنين من الوصول إلى المركز الوطني لحقوق الانسان من أجل تنفيذ اعتصام أمام المركز يطالبه فيه بالتدخل للافراج عن معتقلي الرأي، خاصة بعد دخول بعضهم في اضراب مفتوح عن الطعام.
 

وشهدت منطقة الدوار الخامس تواجدا أمنيا كثيفا من قوات الأمن العام والدرك، حيث منعت المواطنين من التقدم باتجاه المركز الوطني لحقوق الانسان، كما منعت حركة سير المركبات والمشاة بين الدوار الخامس والرابع بشكل كامل قبل أن تقوم بفتحه بعد انتهاء الفعالية.

وأكد المشاركون استمرارهم بتنفيذ الفعاليات ومحاولة الوصول إلى المركز الوطني لحقوق الانسان لحين تحقيق مطالبهم، مستهجنين العقلية الأمنية التي يتعامل بها بعض أصحاب القرار مع المطالبين بالاصلاح ومحاربة الفساد.

ولفتوا إلى أن قرار محافظ العاصمة بمنع الاعتصام أمام المركز الوطني كان له أثر ايجابي على قضية المعتقلين التي أصبحت تأخذ زخما واهتماما اعلاميا أكبر، فيما قيّد مشاركون أيديهم وكمموا أفواههم تعبيرا عن القمع الذي يتعرض له أصحاب الرأي.

وقرر مشاركون التوزع على عدة ميادين رئيسة لتنفيذ فعاليات فرعية، حيث توجهت مجموعات إلى ميادين "عبدون، الداخلية، المدينة الرياضية".

وشددوا على أن المعتقلين لم يكونوا سببا في تراكم المديونية على الأردن.

وصدحت حناجر المشاركين بهتافات، منها:

لا حرية للانسان.. على أرضك يا عمان
يا حرية وينك وينك.. قانون ظالم بيني وبينك
الحرية لنعيم.. والحرية لكميل
الحرية للنعيمات.. يكفي كبت الحريات
طه ما باع المطار.. وين الشواورة المغوار
يا نعيم وينك وينك.. قانون ظالم بيني وبينك
نعيم يا ابن النشمية.. صبري يا ابن النشمية.. قرّب يوم الحرية
من عمّان طلع القرار.. أصحابك يا نعيم أحرار.. أصحابك يا صبري أحرار
والدستور بده تعديل