آخر المستجدات
تقرير راصد والحديث عن تعديل وزاري.. لماذا الاصرار على فرصة جديدة لحكومة مشلولة؟! الاجهزة الامنية تفرج عن الطالب ايوب البشايرة بعد اعتقاله ٢٣ يوما دون تهمة معلنة أبو البصل : مجموع تبرعات دعم الغارمات تجاوز 4ر1 مليون دينار مجلس حقوق الإنسان يتبنى قرارا يعارض احتلال الجولان الزبيدي يكتب: التنسيق الامني بين السلطة والعدو الصهيوني تحالف بين القاتل وولي امر المقتول الاردن: موقف المملكة ثابت بأن الجولان ارض محتلة وفقا لجميع قرارات الشرعية الدولية استجابة للمبادرة الملكية.. زين تقدّم ٥٠ ألف دينار لحملة دعم الغارمات مسيرة في وسط البلد: سمّع صناع القرار.. غاز العدو استعمار صندوق الزكاة يشكل فريق عمل ويعلن عن خط ساخن للتبرعات الملك : اتابع قضية الغارمات منذ فترة وسأكون أول الداعمين لهن تشييع الشهداء الأردنيين في نيوزيلندا حالة عدم استقرار جوي اليوم وطقس دافئ غدا وزير خارجية #نيوزلندا: أطلقنا أكبر تحقيق في تاريخ بلادنا لضمان التدقيق في كافة أبعاد الهجوم بومبيو: صفقة القرن تتقدم .. وستعلن في الوقت المناسب مجزرة "المسجدين"..الآلاف يشاركون في تشييع الضحايا بكرايست تشيرش (فيديو) غوتيريش: مذبحة نيوزيلندا مثال مأساوي لبث سموم كراهية المسلمين الأمم المتحدة تؤكد التزامها باعتبار احتلال إسرائيل للجولان السوري عملا غير مشروع الوحدات يعلق مشاركته في النشاطات الكروية ترامب: حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان اتحاد الكرة يصدر بيانا حول تخصيص ريع مباراتين لأسر شهداء البحر الميت
عـاجـل :

زريقات: الحكومة تدفع نحو مليار دينار لشركات كهرباء لا تنتج "كيلو واط" - فيديو

الاردن 24 -  
بثّ النائب السابق، الدكتور محمد زريقات، مقطع فيديو حول قطاع الطاقة، وأسباب ارتفاع تعرفة الكهرباء بشكل غير عادل، مشيرا إلى أن الحكومة تدفع نحو مليار دينار سنويا لشركات كهرباء دون أن تنتج هذه الشركات أي كيلو واط وذلك نتيجة اتفاقيات قديمة تستهدف تدمير اقتصاد المملكة.

وفي التفاصيل، قال زريقات إن الأردن يحتاج 3200 ميغا واط كهرباء في العام الحالي، إلا أنه ينتج نحو 5628 ميغا واط، أي أننا ننتج ضعف احتياجاتنا، وهذا أحد أسرار ارتفاع الطاقة في الأردن، مشيرا إلى أن حديث وزيرة الطاقة هالة زواتي حول امكانية أن يصدر الأردن الكهرباء "صحيح" باعتبار أن لدينا قدرة توليدية أعلى من احتياجاتنا.

وتابع: "السؤال الذي يبرز هنا، لماذا ننتج الضعف ويتحمل المواطن الكلفة؟!"، مشيرا إلى أن اجابة هذا التساؤل مرتبطة بنظرية "القاتل الاقتصادي" التي تستهدف تدمير اقتصاديات الدول النامية عبر مشاريع الطاقة أو البنية التحتية.

وأشار إلى أن الأردن وبحلول عام 2020 سيصل إلى انتاج 2400 ميغا واط من الطاقة المتجددة، وبما يعادل 80% من احتياجات المملكة في ذلك العام.

ولفت زريقات إلى أن الحكومات قامت بخصخصة وبيع الكثير من محطات التوليد في سنوات سابقة وبعقود تمتد إلى 25 عاما الشرط الأساسي في تلك العقود "أن تضمن الحكومة عدم خسارة الشركات"، وقد قامت شركتان أمريكيتان بتجديد محطتين أصبحتا تنتجان نحو 1200 ميغا واط.

وقال إن العقد مع الشركتين الأمريكيتين مشروط بـ "ضمان عدم خسارتهما، وتعويضهما في حال توقفتا عن الانتاج"، مشيرا إلى أنه ومع الانتاج الكبير لتلك الشركات "لم تتحمل الشبكة الأردنية تلك الكميات من الانتاج، فطلبت الحكومة من الشركات وقف الانتاج مقابل تعويضها بمبالغ تصل إلى نحو مليار دينار سنويا".

وتساءل زريقات عن ذنب المواطن كي يتحمل فرق أسعار الوقود على انتاج لا يستهلكه، ويتحمل خسارة الشركات.


المزيد عبر الفيديو التالي: