آخر المستجدات
الملك يلتقي عباس ويؤكد تمسك الأردن بحلّ الدولتين ورفض الممارسات الإسرائيلية الأحادية ممدوح العبادي يتحدث عن عوني مطيع.. ويهاجم الرزاز والحمارنة.. ويوضح المقصود بـ "وزراء الشارع" الزعبي في اعتصام امام مجمع النقابات: السجون للفاسدين وليست للمطالبين بالاصلاح مداخلة النائب السعود تثير مشادة بين الحباشنة والشوابكة تحت قبة البرلمان خدام يطالب الحكومة بمخاطبة السلطات السورية واللجوء إلى المعاملة بالمثل العاملون في البلديات يلوحون بتجديد اعتصاماتهم.. ويتهمون المصري بالضغط على البلديات الرزاز: جهود ملكية استثنائية.. ومتابعة أمنية حرفية.. وتعاون تركي مثمر أدى للقبض على عوني مطيع مصدر حكومي: قانون الانتخاب بعد منتصف العام القادم.. وارساله للنواب في اخر دورة الخصاونة ل الاردن٢٤: حجب ٥ تطبيقات نقل ذكي.. وتحديد عدد المركبات لكل شركة مرخصة عند ٥٠٠٠ الطراونة يطالب بالكشف عن أعوان وشركاء عوني مطيع  تعيين 41 متصرفا وحاكما اداريا بالداخلية - أسماء التلهوني: عوني مطيع لن يكون مشمولا بالعفو العام الرزاز مغردا: عوني مطيع في قبضتنا وللحديث بقية الحباشنة: النواب لن يقرّ العفو العام كما يرده من الحكومة.. وسيوسع شريحة المشمولين به الحكومة تعلن تسلمها عوني مطيع من السلطات التركية مجلس الوزراء يوافق على الاسباب الموجبة لمعدل نظام نقل الركاب عبر التطبيقات الذكية البحث عن خيار رقم (8)..! اربد: ٥٠٠٠ محل تجاري تمتنع عن تجديد ترخيصها.. وبني هاني يطالب المصري بالتفرغ للبلديات المهندسين والزراعين يوجهون رسالة للرزاز: أوقف ما يجري في التربية الزوايدة يطالب الرزاز ومبيضين بوضع حدّ للتوقيف الاداري
عـاجـل :

وزير الداخلية غالب الزعبي يزور المسجد الاقصى

الاردن 24 -  
زار وزير الداخلية غالب الزعبي، صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى في مدينة القدس.

وأفاد مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في دائرة الأوقاف الإسلامية في المسجد الأقصى، فراس الدبس في تصريح صحفي، أن مدير المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب، رافق الوزير الزعبي في جولته داخل المسجد الأقصى.

ودائرة أوقاف القدس، التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي، الذي يعتبر الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل، وبموجب اتفاقية السلام الأردنية – الإسرائيلية، التي طلب الأردن بمقتضاها لنفسه حقاً خاصاً في الإشراف على الشؤون الدينية للمدينة.

وتاريخياً، كانت أوقاف القدس تتبع وزارة الأوقاف العثمانية حتى احتلال البريطانيين للمدينة يوم 9 ديسمبر/كانون الأول 1917، حيث أصبح المجلس الإسلامي الأعلى، الذي أسسه وأداره عدد من أعيان القدس، برئاسة مفتي القدس آنذاك الحاج أمين الحسيني، الهيئة التي ترعى المسجد الأقصى وسائر المقدسات في عهد الانتداب البريطاني بين عامي 1917 و1948.

وبعده انتقلت أوقاف القدس إلى عهدة وزارة الأوقاف الأردنية منذ احتلال إسرائيل الجزء الغربي من القدس عام 1948، وحتى اليوم.