آخر المستجدات
تحديد سقوف سعرية للوجبات الشعبية وسندويشات الفلافل والشاورما - تفاصيل الملك يؤكد على ضرورة دعم الأونروا لمواصلة تقديم خدماتها للاجئين ابرز تعديلات قانون نقابة المعلمين: انتخاب 10 اعضاء لكل فرع بالقائمة النسبية، وتمديد فترة ولاية المجلس المومني: الحكومة مستمرة بمعالجة مرضى السرطان في مركز الحسين معتصمون في السلط يهاجمون نهج الخصخصة وبيع الجنسيات، ويؤكدون على مطلب اسقاط الحكومة التربية : السماح لطلبة "التوجيهي" النظاميين اعادة الامتحان في المواد لغايات رفع المعدل الحكومة تقرر منح المستثمرين الجنسية الاردنية في عدة حالات - تفاصيل وفاة سوري أحرق نفسه ومنزل عائلته في الرمثا التربية: صرف مستحقات مراقبي التوجيهي غدا الثلاثاء المصادقة على موازنة البلديات بعد انتهاء تدقيقها نهاية الشهر الحالي وزير الداخلية العراقي من عمان: لم نطلب تسليم رغد صدام حسين هميسات: فرصة حصول الاردني على وظيفة حكومية ضعيفة، وندعو لتجميد بعض التخصصات مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في مختلف الوزارات- أسماء موظفون في امانة عمان يحتجون.. ويطالبون بعطلة السبت وراتب ثالث عشر - صور العرموطي يدعو صاحب القرار لالتقاط رسالة الأحد.. ويرفض التعديل الوزاري التربية توضح آلية حساب معدل التوجيهي - انفوغرافيك الخصاونة: تحديث شامل لأسطول النقل العام.. وباص عمان - الزرقاء السريع انهى مراحله الاولى أبرز عمليات الأردن لإحباط مخططات الإرهاب .. إنفوغرافيك أقلام سرطانية تغرس في لحم القارئ الامانة تنشئ شركة حافلات نهاية العام.. وتؤكد: تطوير النقل لا يخضع للربح والخسارة
عـاجـل :

شيء يشبه "الآيفون" بين يدي فتاة عاشت قبل 157 سنة

الاردن 24 -  

هذه الفتاة التي نراها في لوحة رسمها فنان عاش مثلها في القرن التاسع عشر، تنظر في "شيء" بين يديها، شبيه بجهاز "آيفون" أكثر من أي شيء آخر، ولاحظها أحدهم، انبهر بما رأى، فأسرع إلى حساباته بمواقع التواصل، ونشر صورتها فيها، وبأسرع مما تبثه الوكالات انتشر خبرها.

اللوحة، وهي في متحف Die Pinakotheken بألمانيا، رسمها نمساوي، كان مختصاً على ما يبدو برسم الأشخاص على الطبيعة في مناطق ريفية الطراز، طبقاً لما لاحظته "العربية.نت" من الاطلاع على سيرته بموقع "ويكيبيديا" المعلوماتي، والمرفقة بصور عدة لأعماله الفنية، بينها اللوحة التي رسمها قبل 5 أعوام من وفاته، وهي أدناه إلى جانب ثانية رسمها في 1828 لنفسه، وكان عمره 35 تقريباً.

الفنان، ولوحته التي رسمها، وظنوه في القرن 21 أنه من المسافرين عبر الزمن

 

سمى لوحته التي انتشر خبرها Die Erwartete أو الشيء "المتوقع" أو المنتظر، إلا أنه لم يكن يتوقع بالتأكيد، أن يأتي بعد 157 سنة من رسمها، من يشطح به الخيال إلى درجة يتصور معها أن ما في اللوحة يشبه جهازاً بين يدي الفتاة، هو في تكنولوجيا القرن 21 بين الأكثر شهرة وإثارة.

ونجدها منهمكة ببث رسالة نصية

في لوحة الرسام Ferdinand Georg Waldmuller الراحل في 1865 بعمر 72 سنة، نرى بين يدي الفتاة ما يذكرنا سريعاً بجهاز iPhone نجدها منهمكة ببث رسالة منه عبر "الواتساب" ربما لمن لم تكن تعلم أنه ينتظرها خلف شجرة في اللوحة التي نجد خبراً عما توحيه بموقع Vice الأميركي، وتحدث أحدهم فيه لناشر صورتها في "تويتر" وهو @planet_pedro الذي ذكر ما نقلته "العربية.نت" عن اللوحة أعلاه، وما فيها بين يدي الفتاة، وهو شيء غامض، لم يفصح عنه الفنان، ولا هدفه من رسمها تنظر بما يبدو أنه كتاب صغير، أو ربما دفتر.

ووضع وردة بيد الفتى المنتظر خلف الشجرة، ليخبرنا أنها أفضل من ألف رسالة واتساب

 

إلا أن خيال ناشر اللوحة في حساباته بمواقع التواصل، قاده ليتصور أن راسمها قد يكون ممن "يسافرون عبر الزمن" واخترق في لحظة ما حواجزه المستحيلة، فوضع بين يدي الفتاة جهازاً لمحه حين حط برحلته "الزمكانية" في القرن الواحد والعشرين، ولما عاد إلى التاسع عشر بعد ثوان معدودات، وضع وردة بيد الفتى المنتظر خلف الشجرة عند المنحدر، ربما ليطالبنا بأن نقوى على التكنولوجيا ونصدها عن استعبادنا، لأن وردة تهديها لمن تحب، أفضل من ألف رسالة واتساب.