آخر المستجدات
اصابة عشريني بعيار ناري في اربد الرزاز يجري تشكيلات ادارية جديدة تشمل تعيين مديري ادارات وتربية ورؤساء أقسام -اسماء سائق تكسي يلقي سيدة من السيارة بعد خلاف على الاجرة - فيديو جامعة عمان العربية تتجه لانهاء عقود عشرات الموظفين.. والجامعة: اجراء طبيعي طلبة البوليتكنك يعتصمون امام وزارة التعليم العالي رفضاً لفصل زملائهم وانذارهم صفقة القرن.. هل يدفع الأردن الثمن؟! كناكرية يوعز بمتابعة شمول عمّال صوامع العقبة بالضمان وضمان حقوق المتوفين بالحادث الاخير الزوايدة يتهم الحكومة بعرقلة "العفو العام".. ويناشد الملك التدخل القضاة لـ الاردن24: بحث فتح اسواق تصديرية جديدة لزيادة حجم الصادرات الاوقاف لـ الاردن24: لا تمديد لفترة استلام تصاريح الحج.. والفيزا خلال شوال القادم الكرك: حملة شعبية لمقاطعة الدجاج وبعض أصناف الخضار النقل المدرسي.. مطلب مجتمعي وضرورة وطنية عطوة اعتراف لمدة شهر بحادثة صوامع العقبة.. ولا حقوق عمالية للمتوفين صناعة الاردن: الحكومة لم تتشاور معنا بخصوص تعديلات الضريبة.. وعلى النواب التصدي لها نقابات أصحاب العمل ترفض مشروع قانون ضريبة الدخل في رسالة إلى الملقي أجواء حارة نسبيا نهار اليوم ولطيفة ليلا استياء نيابي من التفاف الملقي على البرلمان لتمرير تعديلات الضريبة اليعقوب يكشف معلومات صادمة حول حادثة صوامع العقبة.. ويؤكد: مخالفة صريحة للقانون! معتصمو السلط: اقتصاد الأردن يتعرض لعملية تدمير ممنهجة يحدث في عهد الملقي: رجال أعمال يتداعون للاضراب عن الطعام والاعتصام احتجاجا على تعديلات الضريبة!
عـاجـل :

شيء يشبه "الآيفون" بين يدي فتاة عاشت قبل 157 سنة

الاردن 24 -  

هذه الفتاة التي نراها في لوحة رسمها فنان عاش مثلها في القرن التاسع عشر، تنظر في "شيء" بين يديها، شبيه بجهاز "آيفون" أكثر من أي شيء آخر، ولاحظها أحدهم، انبهر بما رأى، فأسرع إلى حساباته بمواقع التواصل، ونشر صورتها فيها، وبأسرع مما تبثه الوكالات انتشر خبرها.

اللوحة، وهي في متحف Die Pinakotheken بألمانيا، رسمها نمساوي، كان مختصاً على ما يبدو برسم الأشخاص على الطبيعة في مناطق ريفية الطراز، طبقاً لما لاحظته "العربية.نت" من الاطلاع على سيرته بموقع "ويكيبيديا" المعلوماتي، والمرفقة بصور عدة لأعماله الفنية، بينها اللوحة التي رسمها قبل 5 أعوام من وفاته، وهي أدناه إلى جانب ثانية رسمها في 1828 لنفسه، وكان عمره 35 تقريباً.

الفنان، ولوحته التي رسمها، وظنوه في القرن 21 أنه من المسافرين عبر الزمن

 

سمى لوحته التي انتشر خبرها Die Erwartete أو الشيء "المتوقع" أو المنتظر، إلا أنه لم يكن يتوقع بالتأكيد، أن يأتي بعد 157 سنة من رسمها، من يشطح به الخيال إلى درجة يتصور معها أن ما في اللوحة يشبه جهازاً بين يدي الفتاة، هو في تكنولوجيا القرن 21 بين الأكثر شهرة وإثارة.

ونجدها منهمكة ببث رسالة نصية

في لوحة الرسام Ferdinand Georg Waldmuller الراحل في 1865 بعمر 72 سنة، نرى بين يدي الفتاة ما يذكرنا سريعاً بجهاز iPhone نجدها منهمكة ببث رسالة منه عبر "الواتساب" ربما لمن لم تكن تعلم أنه ينتظرها خلف شجرة في اللوحة التي نجد خبراً عما توحيه بموقع Vice الأميركي، وتحدث أحدهم فيه لناشر صورتها في "تويتر" وهو @planet_pedro الذي ذكر ما نقلته "العربية.نت" عن اللوحة أعلاه، وما فيها بين يدي الفتاة، وهو شيء غامض، لم يفصح عنه الفنان، ولا هدفه من رسمها تنظر بما يبدو أنه كتاب صغير، أو ربما دفتر.

ووضع وردة بيد الفتى المنتظر خلف الشجرة، ليخبرنا أنها أفضل من ألف رسالة واتساب

 

إلا أن خيال ناشر اللوحة في حساباته بمواقع التواصل، قاده ليتصور أن راسمها قد يكون ممن "يسافرون عبر الزمن" واخترق في لحظة ما حواجزه المستحيلة، فوضع بين يدي الفتاة جهازاً لمحه حين حط برحلته "الزمكانية" في القرن الواحد والعشرين، ولما عاد إلى التاسع عشر بعد ثوان معدودات، وضع وردة بيد الفتى المنتظر خلف الشجرة عند المنحدر، ربما ليطالبنا بأن نقوى على التكنولوجيا ونصدها عن استعبادنا، لأن وردة تهديها لمن تحب، أفضل من ألف رسالة واتساب.