آخر المستجدات
سائقو التكسي الاصفر يحتجون على "اوبر وكريم" في الزرقاء - صور النواب يمنع اعادة تعيين الموظف اذا حصل على راتب اعتلال العرموطي يطالب الرزاز بكشف المسؤول عن ترخيص مهرجان "قلق".. ويقول إنه تضمن فجورا العاملون في المحاكم الشرعية يبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل.. ويقولون إنها تشهد شللا - صور هنطش: المواطن يدفع ثلث فاتورة الكهرباء كرسوم وضرائب.. وانتظر الاجابة حول "بترول العقبة" الحكومة ترفع اجور نقل طلبة آل البيت 100% .. والخصاونة: المشغلون يحتجون على تأخر وزارة المالية قبول 37 ألف طالب بالتنافس في الجامعات.. واعلان اسماء الطلبة غير المقبولين مساء الاحد اعلان نتائج القبول الموحد والحدود الدنيا للمعدلات التنافسية - رابط عن تغريدة الرزاز.. والاستعراض على حساب مؤسسات الدولة! الهواملة لـ الاردن24: صندوق النقد يسعى لاجبار الاردنيين على قبول انهاء القضية الفلسطينية التربية لـ الاردن24: ننتظر موافقة مجلس الوزارء لتعيين مزيد من المعلمين إعلان قائمة القبول الموحد غدا اصابة خمسة اشخاص إثر حادث تصادم في المفرق موظفو دائرة قاضي القضاة يبدأون اضرابا مفتوحا عن العمل.. ويحذرون من اي تدخل كلام الرزاز كفارغ بندق.. خليٌ من الجدوى ولكنه يفرقع .. البلديات تحيل ملفات إلى مكافحة الفساد.. وتفوض بنك تنمية المدن بتسديد مستحقات الضمان التعليم العالي تعلن القوائم التي سيتضمنها "القبول الموحد" خبراء يكشفون "كارثية" نصوص قانون ضريبة الدخل المعدل - تفاصيل الطراونة لـ المعشر: عدلوا قانون الضريبة قبل ارساله للنواب.. و 28 ملاحظة للنقابات على القانون المعشر يتحدث عن ضريبة البنوك ويقول: صندوق النقد رد علينا "أنتم من يحتاجنا وليس العكس"
عـاجـل :

العرموطي يطالب المطبخ السياسي بإقالة حكومة الملقي: الوضع لا يحتمل المجاملات

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - حذّر النائب صالح العرموطي المطبخ السياسي في الدولة الأردنية ولجنة الأمن القومي من حالة التدهور التي تشهدها المملكة في الملفّين الاقتصادي والاجتماعي، داعيا إلى دقّ ناقوس الخطر واقالة حكومة الدكتور هاني الملقي لما أثبتته من "فشل في مختلف الملفّات".

وشدد العرموطي على أننا نعيش في مرحلة "لا تقبل المجاملة أبدا"، لافتا إلى أن الأوضاع الاقتصادية للمواطنين لم تعد تحتمل أي اجراء اقتصادي اتخذته هذه الحكومة سابقا أو ستقدم على اتخاذه.

وأضاف العرموطي لـ الاردن 24: "الحكومات المتعاقبة قامت ببيع مقدّرات الدولة الرئيسة والمؤسسات الوطنية مثل شركة الفوسفات والمطار وغيرها، ولم ينعكس ذلك على المواطن في شيء إلا زيادة المديونية وارتفاع معدلات البطالة وتآكل موازنة الدولة، وثبات رواتب موظفي الدولة مع ارتفاع الأسعار، الأمر أدى إلى غليان الشارع في ظلّ عجز حكومي بالتعامل مع واقع الحال"، مشيرا إلى الاعتقالات أصبحت شبه يومية لكلّ من يُعبّر عن رأيه.

وأضاف العرموطي ل الاردن24 اين الحكومة من اسثمار الثروات والموارد الوطنية الطبيعية والاعتماد على الذات مثل الغاز المسال الذي نصدره الى مصر وغاز الريشة والنحاس والذهب في وادي عربة واستغلال طاقتي الشمس والرياح لتوليد الكهرباء لتخفيض فاتورة الطاقة ولدينا ثروات طبيعية هائلة اخرى نستطيع استغلالها .

وتساءل العرموطي عن سبب "اهمال الحكومات الرسائل والأوراق النقاشية الملكية السبع"، وإذا ما قامت الحكومة بتعزيز مسار الاصلاح كما كان مرجوّا من قوانين "مجالس المحافظات والبلديات"، مشيرا إلى أن الحكومة قصّرت كثيرا في دعم بعض البلديات المتعثرة وشبه المفلسة.

واختتم العرموطي حديثه بالتأكيد على أن "فرض هيبة الدولة" التي يجري الحديث عنها "لا تُفرض بالقوة واعتقال المواطنين على حساب الحريات العامة".