آخر المستجدات
القيسي لـ الاردن24: أوصينا الحكومة بالغاء اتفاقية الباقورة والغمر.. ولم نتلقّ أي رد! مؤسسات مجتمع مدني: "الغذاء والدواء" تجيز ادخال مواد معدلة وراثيا.. وتخالف القانون وتصريحات الحكومة خبير استراتيجي: الاردن يجب أن يتعامل مع النازحين السوريين الجدد "بعيدا عن حدوده" تحضير روسي أردني لمباحثات ثنائية حول جنوب سوريا هل نحتاج الى تعديل دستوري ؟ الحموي ل الاردن 24 : انهيار "المخابز" بعد رفع الدعم .. وانخفاض الانتاج بنسبة 50% بعد تجاهل الأمانة لمطالبهم : "المهندسين الزراعيين" تلوح بالتصعيد وزير الداخلية يجري عددا من التشكيلات الادارية "أسماء" سائقو التكسي الأصفر يلوحون بالاضراب احتجاجاً على مزاحمة " الخصوصي" لهم ..واللوزي لا يرد ابو رمان : على الحكومة توضيح عطاءات عقود الـ50 مليون .. ويحذر من خفض الانفاق الاستثماري مصدر رسمي : الحريات خط احمر .. ونتقبل الاراء حول تعديلات الجرائم الالكترونية أصوات انفجارات قوية تهز الرمثا وبني كنانة منازل المواطنين تهتز في المناطق الشمالية اثر العمليات العسكرية في درعا العجارمة ل الاردن 24 : الحكومة تحاول تجميل نفسها بقرارات شعبية زائفة وغير حقيقية مجهول يهدد صيدلي بعصا ويسلبه 350 دينارا بالزرقاء ضبط مطلوب بحقه 6 أحكام قضائية بقيمة 3 ملايين دينار أردوغان: كلفني شعبنا بمهمة رئاسة الجمهورية..ولن يهدأ لنا بال قبل أن نصعد بتركيا إلى مصاف الدول العشرة الأكبر في العالم المالية توضح مفهوم ‘‘التزامات سابقة‘‘ الذي يدرج بالموازنة سنويا وزارة الطاقة ترد على مالكي اراضي الغاز الاسرائيلي بزيارة "جبرة خاطر" .. وثيقة ابو صعيليك للرزاز: لا بد من دمج الهيئات المستقلة.. ونريد ان نعظم الايرادات دون المساس بجيب المواطن
عـاجـل :

العرموطي يطالب المطبخ السياسي بإقالة حكومة الملقي: الوضع لا يحتمل المجاملات

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - حذّر النائب صالح العرموطي المطبخ السياسي في الدولة الأردنية ولجنة الأمن القومي من حالة التدهور التي تشهدها المملكة في الملفّين الاقتصادي والاجتماعي، داعيا إلى دقّ ناقوس الخطر واقالة حكومة الدكتور هاني الملقي لما أثبتته من "فشل في مختلف الملفّات".

وشدد العرموطي على أننا نعيش في مرحلة "لا تقبل المجاملة أبدا"، لافتا إلى أن الأوضاع الاقتصادية للمواطنين لم تعد تحتمل أي اجراء اقتصادي اتخذته هذه الحكومة سابقا أو ستقدم على اتخاذه.

وأضاف العرموطي لـ الاردن 24: "الحكومات المتعاقبة قامت ببيع مقدّرات الدولة الرئيسة والمؤسسات الوطنية مثل شركة الفوسفات والمطار وغيرها، ولم ينعكس ذلك على المواطن في شيء إلا زيادة المديونية وارتفاع معدلات البطالة وتآكل موازنة الدولة، وثبات رواتب موظفي الدولة مع ارتفاع الأسعار، الأمر أدى إلى غليان الشارع في ظلّ عجز حكومي بالتعامل مع واقع الحال"، مشيرا إلى الاعتقالات أصبحت شبه يومية لكلّ من يُعبّر عن رأيه.

وأضاف العرموطي ل الاردن24 اين الحكومة من اسثمار الثروات والموارد الوطنية الطبيعية والاعتماد على الذات مثل الغاز المسال الذي نصدره الى مصر وغاز الريشة والنحاس والذهب في وادي عربة واستغلال طاقتي الشمس والرياح لتوليد الكهرباء لتخفيض فاتورة الطاقة ولدينا ثروات طبيعية هائلة اخرى نستطيع استغلالها .

وتساءل العرموطي عن سبب "اهمال الحكومات الرسائل والأوراق النقاشية الملكية السبع"، وإذا ما قامت الحكومة بتعزيز مسار الاصلاح كما كان مرجوّا من قوانين "مجالس المحافظات والبلديات"، مشيرا إلى أن الحكومة قصّرت كثيرا في دعم بعض البلديات المتعثرة وشبه المفلسة.

واختتم العرموطي حديثه بالتأكيد على أن "فرض هيبة الدولة" التي يجري الحديث عنها "لا تُفرض بالقوة واعتقال المواطنين على حساب الحريات العامة".