آخر المستجدات
السعودية: تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً اللواء المهيدات يسلط الضوء على أحد رفاق السلاح لأربعة ملوك هاشميين: لم يلتفت إليه أحد - صور النواصرة يكشف آخر مستجدات اتفاقية المعلمين مع الحكومة: آذار شهر الحصاد - فيديو ذبحتونا: الحكومة لم تلتزم بوعدها.. وأكثر من 20 ألف طالب سيحرمون من المنح والقروض العضايلة: سنتعامل بحزم مع أي شخص يُطلق اشاعة حول الكورونا.. ومستعدون للتعامل مع الفيروس ناشطون يعتصمون أمام قصر العدل تضامنا مع المعتقلين - صور المستقلة تنشر سجلات الناخبين للانتخابات النيابية على موقعها الالكتروني اجراءات جديدة لمواجهة الكورونا: مستشفى ميداني في خو ومبنى مستقل في حمزة.. وانتاج كمامات على نطاق واسع القطيشات يكتب: توقيف الصحفيين في قضايا المطبوعات والنشر مخالف للدستور الملكية تعلق رحلاتها إلى روما وتلغي رحلات الى الشرق الأقصى وزارة الشباب تلغي انتخابات نادي موظفي أمانة عمان.. وتعين هيئة ادارية جديدة - اسماء الافراج عن ابو سويلم المشاقبة بعد انهاء مدة محكوميته تأجيل مريب لاجتماع لجنة التحقق من ارتفاع فواتير الكهرباء! حماد والتلهوني يبحثان وسائل توريط المواطنين بالديون.. وزير المياه يعلن اطلاق المرحلة الأولى من مشروع الناقل الوطني للمياه.. ويكشف عن مشاريع استراتيجية جديدة المزارعون يعلقون اعتصامهم.. والأمانة تخاطب الحكومة لاعفائهم من رسوم ساحة الصادرات للمرة الثانية.. الأمن يمتنع عن احضار المعتقل المضرب عن الطعام بشار الرواشدة لحضور جلسة الأربعاء خبراء أردنيون وفلسطينيون يدعون لإستراتيجية فلسطينية وأردنية وعربية مشتركة لمواجهة "صفقة القرن" وإفشالها جابر لـ الاردن24: شركة لتعقيم مرافقنا الصحية.. وسنتخذ قرارا بشأن القادمين من أي دولة يتفشى بها الكورونا المرصد العمالي: الحدّ الأدنى الجديد للأجور وموعد انفاذه غير عادلين
عـاجـل :

الطريق المؤدي الى حمامات وادي بن حماد فـــي الكـــرك المنغص الــوحيــد للـزائــريـن

الاردن 24 -  

شكا زوار محليون واجانب من خدمات البنية التحتية في موقع حمامات وادي بن حماد المعدنية العلاجية (25 كلم شمال غرب مدينة الكرك) .
وقال مواطنون لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) ان الموقع يشهد يوميا حركة سياحية علاجية وترفيهية من داخل محافظة الكرك وخارجها لدفء مياهها المعدنية وسحر طبيعتها الخلابة ، الا ان الطريق المؤدي اليها ما زال المنغص الوحيد للقادمين اليها ويحتاج الى فتح وتوسعة ليتمكن الزائر من الوصول اليه بكل يسر وسهولة .

وأشاروا الى ان الموقع الذي يرتفع عن سطح البحر حوالي 45 مترا وتتدفق منه مياه معدنية علاجية يشكل نقطة جذب سياحي مهم اذا ما تم استغلاله بالشكل الصحيح، مؤكدين ضرورة تدخل وزارات الشؤون البلدية والسياحة والاشغال لتوفير خدمات البنية التحتية في الموقع وربطه بطريق آمن يستطيع المواطن من خلاله الوصول اليه والتمتع بمناظره الطبيعية الخلابة والمياه المعدنية الدافئة العذبة المنبعثة من بين الصخور .
وطالبوا بتوسعة وتعبيد الطريق الذي يربطها بالطريق الرئيس ووضع شواخص إرشادية تبين وعورة المنطقة وإنارتها وتوفير مرافق عامة وخدمات مساندة لزوارها .
بدوره اكد رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطة حرص البلدية على تطوير المنطقة وتحسين البنية التحتية فيها، لافتا الى ان البلدية اتفقت مع احدى الجمعيات المحلية لتشغيل الموقع الا ان الطريق الواصل اليها يحتاج الى فتح وتعبيد وهذا من اختصاص وزارة الاشغال العامة.
وأشار الى ان صعوبة الوصول اليها ساهم في عزوف المستثمرين عن فتح مشاريع تجارية سياحية تعود عليهم بالفائدة، مبينا ان البلدية قامت بتوفير برك للاستحمام خاصة بالرجال والنساء وجسر يوصل للمياه المعدنية واستراحة عامة ومركز للزوار وعمال نظافة مناشدا المواطنين المحافظة على نظافة الموقع وعدم ترك المخلفات او إشعال النيران بالمنطقة . مدير سياحة الكرك جعفر شحاده قال ان الوزارة طرحت عطاء بقيمة 29 الف دينار لصيانة البرك والادراج والوحدات الصحية وبناء معرشات لجلوس الزوار وتوصيل الكهرباء، مؤكدا اهمية تعبيد الطريق من قبل الاشغال العامة، لافتا الى ان المشروع تم تسويقه عالميا من قبل الوزارة وهيئة تنشيط السياحة.
وقال مدير أشغال محافظة الكرك راغب صبيح ان المديرية طلبت من الوزارة توسعة الطريق لخدمة موقع الحمامات، مشيرا الى ان الطريق الحالي لا يفي بالغرض لضيق سعته ووعورة مقاطعه الجبلية ويحتاج الى امكانات كبيرة لفتحه وتوسعته امام مرتادي الموقع معربا عن امله بموافقة الوزارة على ادراج المشروع ضمن مشاريعها في العام المقبل . يذكر ان مياه حمامات وادي بن حماد المعدنية العلاجية الحارة تتدفق من أعماق الأرض لتشكل مشهدا ساحرا يعكس جمال المنطقة المليئة بأشجار النخيل وبساتين الفاكهة الممتدة على طول الطريق المؤدي اليها ما جعلها واحدة من المعالم السياحية الاردنية البارزة على المستوى المحلي والخارجي. (بترا)