آخر المستجدات
الرزاز يجري تعديلا على أمر الدفاع رقم 7 عاملون على النقل وفق التطبيقات الذكية يشتكون من ممارسة بعض الشركات.. ويطالبون هيئة النقل بالتدخل الصحة العالمية: وفيات كورونا قد تصل إلى مليوني شخص حجاوي: نسبة وفايات كورونا في الأردن أقل منها عالميا.. ومعظم الاصابات الأخيرة بدون أعراض المستقلة للانتخاب توضح حول دورها في التعامل مع قضايا المال السياسي الاردن: ثلاث حالات وفاة بفيروس كورونا و(610) اصابات محلية جديدة كورونا.. ما درجة الحرارة التي يعشقها؟ وكيف نحمي أنفسنا منه في الخريف والشتاء؟ العواد لـ الاردن24: صالات المطاعم لن تُفتح قبل الخميس.. وأصحابها أصبحوا مطلوبين للقضاء مسؤول ملف كورونا: (25- 30)% من بؤر كورونا مجهولة المصدر وزير الأوقاف: سوء الظن يولد الضغائن والأحقاد ويهدم الأمم وزارة الصحة توجه رسالة مهمة للأردنيين عبيدات: عدد المصابين بكورونا كبير والبؤر منتشرة في اكثر من مكان وزير صحة سابق: الواقع يفرض علينا العزل المنزلي صحيفة: إعلان اتفاق السلام بين إسرائيل والسودان وسلطنة عمان مطلع الأسبوع المقبل تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم محكمة الاستئناف تعفي المستأجرين من دفع بدل الإيجار التجاري خلال فترات الحظر الشامل الاردن يسجل وفاة و(549) اصابة جديدة بفيروس كورونا وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية سعيدات يطالب الحكومة بخفض أسعار المحروقات.. ويدعو لانقاذ محطات الوقود

دير بالك شايفك!

أحمد حسن الزعبي

قبل شهور قامت امانة عمان بتركيب كاميرات للمراقبة البيئية في مختلف الشوارع لمراقبة السيارات المارة التي قد تعتدي على النظافة العامة من رمي عبوة كولا او قذف أكواب الشاي الفارغة أو «قُعم السجاير» ثم تصويرها ورصد مخالفتها لحين ترخيص المركبة ..وبقدر ما أفرحتنا هذه الخطوة الجيدة ، بقدر ما استفزّنا الإعلان الذي وزّع بالتزامن معها على الاشارات الضوئية والدواوير والجسور حيث هممت أكثر مرة بالكتابة عنه..لكن أخذتني مواضيع أخرى أكثر ألماً واكثر استفزازاً فقمت بتأجيله...

الاعلان الذي ما زال موجودا الى الان على التقاطعات المهمة : عبارة عن صورة لشخص يلبس قناع مشبّك مفتوح جهة العينين وينظر الى المارين بمنتهى الفوقية والجاسوسية والمراقبة السلبية ..ومكتوب تحت الاعلان «دير بالك شايفك»!!..وكأن المواطن مجرم حقيقي محاط بالمراقبة والترهيب وبالتالي لا يستحق التعامل معه الا باستعلائية وقمع، وبعينين خفيّتين ومخيفتين ..

«دير بالك شايفك»..طرح سيء وتحذير غير لائق ، وبالمناسبة هو لا يقتصر فقط على مراقبة رامي ورقة «المحارم» او المتخلص من «كيس الشيبس» الفارغ، بل المسالة تتعداها الى افصاح لما يفكر به أي مسؤول «تجاه ابن البلد وربما قد يتوسع التساؤل اكثر...

***

على أي حال لن استرسل اكثر بتفسير من وكيف ولماذا اختير هذا العنوان وهذه الصورة تحديداً..فهناك ما هو أهم منه في هذه اللحظة ؛ فمنذ ان رشقوا عمان بهذا الاعلان السيء..(دير بالك شايفك) وامانة عمان (لم تعد تدير بالها ولم تعد تشوف)، تقصيرها الذي عمّ وطمّ اكثر أحياء عمان تنظيماً وتنظيفاً ورقيا...صار يتجسد على هيئة اطنان من «الزبايل» ملقاة هنا وهناك ..تصلني يومياً عشرات الصور على الايميل ، لحاويات متخمة ومهجورة منذ ايام من قبل فرق النظافة ، كما شاهدت بام عيني نفس المناظر في جبل الحسين والجبيهة ،والعبدلي وحي المدينة وصويلح واللويبدة ..من أكياس منبوشة تقزز الناظرين وتمرض الساكنين.. بينما رائحة الماء الآسن وعفن الفضلات الذي يمتد امتار أمام الحاويات يغتال رائحة ياسمين البيوت القديمة...

لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يقنعنا أحدهم ان الأمور حدثت بمحض الصدفة، أو ازدادت سوءاً بسبب تعطّل الكابسات او اجازات الوافدين..هناك امر مريب وغريب يحدث..ولا استبعد ان اجد تفسيره عند صاحب العينين الخفيتين المخيفتين الذي يقول «شايفك»..

دير بالك شايفك؟؟؟! بدلا من ان تراقبوا «قعمة السيجارة» و»كاس القهوة الفارغ» راقبوا أنفسكم أولاً يا امانة عمان ...أو على الاقل فسروا لنا سبب هذا «العقاب»البيئي الذي تقومون به تجاه المواطنين مع سابق التراخي والعجز...

***

شايفكوا...

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)

 
Developed By : VERTEX Technologies