آخر المستجدات
نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا الأردن على موعد مع سلسلة منخفضات جوية هل يتدخل الطقس لمنع الجراد من الوصول إلى الأردن ؟ الكرك نظيفة من البضائع الصهيونية لماذا استبعد ديوان الخدمة المدنية طلبات من بلغت اعمارهم 48 عاما؟ النائب المسيمي تسأل وزير الصحة عن استقبال وتوزيع المرضى اليمنيين في مستشفيات المملكة 55 مليون دولار سنوياً كلفة استئجار شركة الكهرباء الوطنية لباخرة غاز إعلان موعد محاكمة نتنياهو الشواربة: سبب الأزمة ارتفاع عدد السيارات! 45 مؤسسة وحزبا يعلنون رفض عقد مؤتمر رؤية المتوسط المتعطلون عن العمل في الكرك يعودون للاعتصام بعد تنصل رئيس البلدية من وعوده طهبوب تستنكر تصريحات إيفانكا ترمب حول قانون العمل الأردني مستشفيات خاصة تطالب بآلية تضمن توزيع عادل للمرضى اليمنيين عليها اتحرك يحذر من تسهيل تملك الصهاينة للبترا أبو ركبة والقضاة وهديب والشياب الأكثر تغيبا عن جلسات النواب.. وأربعة نواب لم يقدموا أي مداخلة - اسماء اسراب الجراد على بعد ٥٠٠ كم من الأردن.. والزراعة تعلن حالة الطوارئ القصوى رفض تكفيل بشار الرواشدة.. ونقل مالك المشاقبة إلى المستشفى
عـاجـل :

ويتواصل تفتح أزهار «الربيع»

حلمي الأسمر

انتفاضة أحرار العراق، جاءت ضد التسلط، وامريكا، وضد الاحتلالات كلها، وضد شرذمة العراق وتقسيمه طوائف واقاليم طائفية، تحية خالصة لهذه الانتفاضة المباركة..

قبل اندلاع هذه الانتفاضة ، بصراحة، كنت بدأت أعيش حالة من الخوف على ثورات الشعوب العربية أن تتوقف ويحبطها التعسر الذي أصاب الثورة السورية، لكن اشتعال ثورة العراق بدد هذا الخوف، خاصة وأن هناك بوادر اشتعال انتفاضة ثالثة في فلسطين ايضا..

موتوا بغيظكم يا من تمثلون الأفاعي والعقارب التي تخرج من جحورها.. حينما يأتي الربيع!

ثورة العراق، جاءت نتيجة تراكم تلال من المظالم والقهر، ولا يمكن هنا لأحد أن يزعم انها «أمريكية» مثلا، او بتحريض غربي، كما دأب بعض المرجفين أن يقولوا، تسخيفا لتململ الشعوب العربية ورفضها للوصاية على عقولها..

وبمناسبة الوصاية، منذ أن يفتح الطفل العربي عينيه على الدنيا، يبدأ «أولياء الأمر» بالوصاية عليه، خير ما في الربيع العربي أنه حرر هذا «الطفل» من كل الوصايات، وإن لم يكتمل هذا التحرر بعد، لكنه ألقى في روعه أنه سيد نفسه، وانه لا يمكن أن يبقى العوبة بأيدي الغير، يقررون نيابة عنه، ويتحدثون باسمه، كما انه أقنعه أنه «مهم» ويستطيع، ولم يعد سلبيا، واقعا تحت أسر القول الشهير: وأنا مالي!

ثورة العراق، دليل آخر على أن الروح العظيمة التي سرت في جسد الأمة لم تمتها المؤامرات، ومحاولات سرقة ثمار حركات الشعوب، ولم تفت في عضضها ملايين الدولارات التي صُبت في جيوب الثعابين والعقارب التي خرجت من جحورها، بعد أن حل الربيع، في محاولة يائسة لإطفاء جذوة الحرية التي اشتعلت في قلوب الملايين المقهورة من أبناء هذا الأمة..

ثمة ثورات عربية عبرت عن نفسها، وثمة ثورات لم تزل تحت الرماد، تشهدها في «تويتر» وفيس بوك، وفي تعليقات هنا وهناك، ولكنها ستشتعل لا شك، وربما بنيران أشد مما شهدناه من ذي قبل، فمستوى الظلم الذي بلغ سيله الزبى، كفيل بتحريك الحجر والشجر، فما بالك بالبشر؟

أزهار الربيع تتفتح ولن تستطيع سحقها أضخم البساطير!


(الدستور )