آخر المستجدات
إمهال وسائل الإعلام حتى نهاية العام لدفع رسوم تجديد الرخص والغرامات المترتبة على التأخير عبيدات: الخطر داخلي.. والمطار لم يعد هو المصدر الرئيسي لانتشار الفيروس عزل قضاء إيل في محافظة معان وفرض حظر التجول الشامل فيه اعتبارا من الخميس الملك: الطريق الوحيد نحو السلام يجب أن يفضي إلى قيام دولة فلسطينية تحويل 20 مدرسة لنظام التعليم عن بعد عبيدات يعلن تحديث خطة الاستجابة لفيروس كورونا.. ويحذّر من ازدياد الاصابات بين الكوادر الصحية جابر: تسجيل وفاة و(634) اصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن العضايلة: نعوّل على وعي المواطن.. وسنطبّق أمر الدفاع (8) على المخالفين المستقلة للانتخاب تنشر أماكن استقبال طلبات الترشح للانتخابات النيابية الخارجية تنفي علاقة المملكة بشركة med wave.. وتؤكد عدم وجودها على الأراضي الأردنية العتوم: تسجيل 14 اصابة جديدة بكورونا في إربد ذبحتونا: آلية القبول الجامعي الجديدة تظلم أبناء القرى والمخيمات.. وترفع الرسوم ثلاثة أضعاف الموافقة على تكفيل النقابي بادي الرفايعة العمل توضح بخصوص المطلوبين لخدمة العلم ممن تنطبق عليهم شروط الاستثناء منها أهالي طلبة جامعات يرغبون بتغيير تخصصاتهم يطالبون بتأجيل تسديد الرسوم الجامعية أسبوعا اغلاق معبر جابر بشكل كامل لاعادة تأهيل ساحاته.. والمخلّصون يشتكون ترجيح تخفيض أسعار المحروقات للشهر القادم بنسب متفاوتة مُنسّب بتعيينهم في وزارة التربية يطالبون الرزاز باستثنائهم: نلمس مماطلة وتسويفا النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة الشكاوى بخصوص "درسك".. ونسبة الالتزام عالية تعليمات معدلة تجيز توكيل أشخاص عن المحجورين والمعزولين لتقديم طلبات ترشح للانتخابات

الدفاشة في زمن النغاشة!!

أحمد حسن الزعبي
بعد ان راجعت جميع تصريحات الحكومة في الأسابيع الأخيرة والتي أطلقت في برنامج 60 دقيقة وأخبار السادسة في التلفزيون الأردني ، وفي برنامج نبض البلد على قناة رؤيا وما أُملي أيضا للصحف الرسمية حول الانتخاب والإصلاح ..اكتشفت ان جميع ما صدر من (المحروسة الحكومة ) أقرب إلى المراجدة السياسية منها إلى التصريح السياسي...خذوا مثلا: (الحكومة لا تستجدي الحوار مع احد)..(يجب إغلاق الحديث عن قانون الانتخاب نهائياً )..(من يحرّض على مقاطعة الانتخابات سوف يتعرض للعقوبة )..(بعض الحراكات الشعبية قليلة أدب) ..(يجب على الجميع ان يلبّوا النداء ويشاركوا بالعملية الانتخابية)...

بالله عليكم ، كيف لي انا المواطن العادي الذي لا انتمي الى حزب او حركة او جبهة او تيار أو تجمع سوى حزب وحركة وجبهة وتيار وتجمع الوطن ان استجيب لخطاب مفعم بــ" الدفاشة" و الأمر الوعيد والإجبار والترهيب..كيف لي أن اكون ديمقراطياً (غصب) ومشاركاً فاعلاً (طبّة) ومجبرا على قبول تفصيلات الحكومة الانتخابية (دون نقاش).. (...عليّ الجيرة – على هيك لغة- لو الانتخابات "امّي" غير أقاطعها)..

ثم ماذا تبقى للديمقراطية من معنى، اذا تم اختصارها بوجه واحد "الانتخابات" ، لا وفوق ذلك فهي مفروضة من طرف واحد ، ومفصّله على مقاس واحد ،ومستحوذة من قبل واحد، ومختارة على ذوق واحد..وتريد الجميع ان يكونوا حطباً سياسياً لإنضاج الطبخة الحكومية...

**

متى سيدركون...ان الديمقراطية مثل الزواج..لا يمكن ان تأتى بالإجبار والاكراه و"الكلمة التي لا تصير اثنتين"... متى سيدركون أن نتيجة ديمقراطية (الغصب) وزواج (الغصب) .. أما طلاق أو خيانة أو (تفكك) !!..متى؟؟؟.

غطيني يا كرمة العلي ورحمة أبوكِ ما فيش فايدة..

(منع من النشر في الرأي )
 
Developed By : VERTEX Technologies