آخر المستجدات
النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان استشهاد خمسة فلسطينيين بنيران الاحتلال.. وتوتر شديد على حدود غزة الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان المعلمين تلتقي المعاني وتقدم مقترحا لتمويل علاوة الـ50%.. وترفض ربطها بالمسار المهني داود كتّاب يكتب في الواشنطن بوست: لماذا لم أتفاجأ من الإهانة الإسرائيلية للنائب رشيدة طليب؟! السودان يسطر تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية الزعبي لـ الاردن24: سنحلّ مشكلة المياه في محافظات الشمال نهاية العام.. ولن نتهاون بأي تلاعب ارتفاع بطالة الشباب الأردني إلى أعلى المستويات العالمية الصبيحي لـ الاردن24: دراسة لاخضاع كافة العاملين في أوبر وكريم للضمان أصحاب التكاسي يتهمون الحكومة بالتنصل من وعودها.. وتلويح بإجراءات تصعيدية احتجاجا على التطبيقات الذكية‎ ‎خريجو تخصص معلم الصف يعلنون عن بدء اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة التربية ويتهمونها بالتنصل من وعودها‎ الكباريتي يكشف معيقات دخول المنتجات الأردنية للسوق العراقي.. ويطالب الحكومة بوضع الحلول المعاني ل الأردن 24: لجنة مشتركة مع نقابة المعلمين لبحث كافة الملفات ومنها علاوة ال 50% أيام سودانية.. من انتفاضة الخبز إلى "العهد الجديد"
عـاجـل :

يضحكون علينا بالمليارات الزائفة

كامل النصيرات
تتوالى التسريبات..كانت أرقام المليارات أكبر من ذلك..إذا قلنا لهم : موافقون..فقط موافقون ..! التسريبات كل التسريبات كانت تحاول أن تجعلنا نحلم بمرحلة (ما بعد فلسطين) فأغرقونا بمليارات وهميّة نحن الذين نرزح تحت دين المليارات الحقيقية ..! ولم ولن نوافق..

اليوم؛ انخفض الرقم فجأة ..انخفض إلى الحضيض..وهو رقم وهمي وزائف أيضاً ..والأدهى أنه مالٌ عربي من جيب عربي كي نتنازل عن فلسطين العربية ..!

فلسطين الواقفة على قدم واحدة وهي تقاتل يكون سعرها هذا السعر الرخيص..!! يا الله ؛ أإلى هنا وصلنا ..؟ فلسطين بكل شهدائها وسنين عذابها وبكل جراحها اليومية وبكل جلالها هذا هو رقمها ..؟!

من الذي يتحدّث ومن الذي يسمع؟؟! من الذي يخطط ومن الذي ينفّذ..؟ من الذي يجرؤ على التكلّم باسم فلسطين الآن ..! من الذي أنجبته أمّه يتقدّم نصف خطوة أو يحاول أن ينظر للقلم كي يوقّع..؟!

قلتُ لكم : فلسطين أكبر من كل الأرقام الحقيقية فكيف بالأرقام الزائفة و الوهمية والافتراضية ..! عودوا لرشدكم فالتاريخ لا يلعب..