آخر المستجدات
صداح الحباشنة: الحل الحقيقي لاسقاط اتفاقية الغاز هو طرح الثقة بالحكومة وعدا ذلك مسرحية فاشلة المصري لأعضاء مجلس محلي جرش: القضاء هو الفيصل توقع تساقط ثلوج فوق 1000م في عمان مع تراكم محدود الثلاثاء النائب بينو: الموازنة الحالية ستنهك الاقتصاد الوطني والحكومة ليس لديها خطة خلاص احتجاجا على تخفيض مخصصات مجالس المحافظات.. أعضاء مجلس محافظة الكرك يلوحون باستقالات جماعية التربية تعتزم تعيين 800 معلمة ومساعدة في رياض الأطفال نقيب تجار القرطاسية: تخفيض أسعار المواد المكتبية لن يلمسه المواطن في هذا الموسم.. والقرار صدر دون استشارتنا المصري لـ الأردن 24: لم نخفض موازنة مجالس المحافظات وإنما حوّلت مبالغ لمشاريع الشراكة حملة غاز العدو احتلال: غدا فرصة مجلس النواب الأخيرة ليثبت أنه يمثل الشعب ولا يمثل عليه مشرفون تربيون يرفضون استلام شهادات التدريب الخاصة بمناهج كولينز.. والتربية تدعو لعدم إصدار الأحكام المسبقة أهالي العقبة يحذرون من إثارة النعرات عبر شروط توزيع الأراضي.. والاحيوات يلوحون بالتصعيد بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته متضرّرو التنمية والتشغيل يلوّحون بالاعتصام في كافّة المحافظات حتى إعادة جدولة القروض أجواء باردة وغائمة وأمطار على فترات الناصر: الغاء الدور التنافسي عام 2028.. وتطبيق المسار المهني في 2021 العسعس: تعديلات على دعم الخبز.. والفيديوهات الساخرة أضحكتني الأردن يشارك في منتدى غاز المتوسط مجهول باغته برصاصة في الرأس.. الإعلان عن وفاة نجل الداعية أحمد ديدات فرصة لتساقط الثلوج فوق المرتفعات الثلاثاء.. وأمطار في أجزاء مختلفة
عـاجـل :

وداعًا أيّها الصالح

كامل النصيرات

يموتُ الولدُ السلطيُّ النحيل..يموتُ صالح عربيّات ..ولكن لا يموتُ الساخرُ ولا الكاتب..ولا تموت الحكايات التي بثّها عبر سنوات عمره التي أبتْ أن تمتدّ أكثر..!
لك الله يا صالح وأنت تترك الركب بعد أن اتسعت عينُك بالمشهد فأدركتَ تفاصيله ولكن أنفاسك تقطّعت به وهي تحاول اللهاث فقط ..! لك الله وأنتَ تشنّ حروبك على المارقين وسُرّاق البطولات وتعيدهم لمخبئهم الذي خرجوا منه..!
يموتُ صالح عربيات فجأة ؛ بلا مقدمات ..بلا حتى تلفون وداعيّ..يموت لأنه عوّدنا على المفاجآت حتى بموته أتقنها ..! يموتُ لأنه رأى الأشياء الجميلة تموت واحدةً تلو الأخرى ..لأنه أدرك أن الوطن ما عاد للجميع ؛ وأن القابضين على الدينار يسومون الناس في الأسواق كأنهم عبيدٌ بأسواق النخاسة؛ فهرب صالح عربيات إلى الله بكامل حريته وفضاءاته التي بلا حدود قبل أن تتحاوطه الغيلان وتنشب أظفارها في طوبة الحريّة التي وضعها في بنائه الساخر..!
يموتُ الولدُ النحيل..ويترك أصحاب الكروش يحاولون النهوض ولا يستطيعون من ثقل ما في كروشهم من أوطانٍ مسروقة ..! يموتُ الولدُ السلطيُّ ولا تبكيه السلط فقط أو حتى (العيزرية) ..بل يبكيه كلّ من وصلته جملة طاعنة في النقد والسخرية..!
يموتُ الولدُ ..ويبقى الأثر الشامخ..يموتُ صالح لأنه صالح ..ويموت الطيّبون قبل الأوان لأن ثقافة الورود لم تدخل العقول بعد ..!
وداعاً أيها الوردةٌ ..وداعاً أيها الصالح..