آخر المستجدات
مجلس الوزراء يقر زيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية بواقع 4600 منحة وقرض الكورونا يتفشى في عدة دول.. والصحة تعمم بتشديد الاجراءات على كافة المعابر النواب يحيل مشروع قانون الادارة المحلية إلى لجنة مشتركة المعلمين لـ الاردن٢٤: ننتظر ردّ الحكومة على اعادة معلمي المدارس الخاصة لمظلة التربية تنقلات واسعة في وزارة العمل - أسماء الناصر لـ الاردن٢٤: انتهينا من جدول تشكيلات ٢٠٢٠.. وزيادة وظائف التربية والصحة العوران مطالبا بتدخل ادارة الأزمات لمواجهة الجراد: سيقضي على كل شيء إن وصل! مصدر لـ الاردن٢٤: لا قرار رسمي بزيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض.. والنتائج نهاية الأسبوع أجواء باردة اليوم وحالة من عدم الاستقرار الجوي غدا الصين: ارتفاع أعداد وفيات فيروس كورونا بعد إفراطها في الضحك على الهواء... الاردنية منتهى الرمحي "مُستبعَدة" لأسبوعين من "العربية"؟ (فيديو) نتنياهو يُحدد موعد تنفيذ بنود “صفقة القرن” العمل الإسلامي: الورشة التطبيعية والممارسات على الأرض تتناقض مع رفض صفقة القرن القطاع النسائي في "العمل الإسلامي": نستغرب الربط بين المساواة وعدم مراعاة خصوصية المرأة في العمل الدفاع المدني ينقذ طفل غرق داخل مياه البحر الميت الطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي مطالبات بإعادة النظر في نتائج امتحان رؤساء الأقسام.. ومتقدمون يصفونها بالفضيحة النسور والرجوب يطلقان أول مؤشر حوكمة شامل للشركات المساهمة العامة بشار الرواشدة.. غصة الحرية وصرخة الأمعاء الخاوية تأخر إعلان قوائم تعيينات موظفي التربية يثير علامات استفهام
عـاجـل :

وأنت تحت رحمة الحلاّق

كامل النصيرات

حين أكون على كرسي الحلاّق؛ أشعر بأنني على كرسي الاعتراف..في الغالب الحلاّق رجل لديه أخبار الحارة وأخبار تصلح للصحف الصفراء..يفهم في كلّ شيء وعنده موقف من كلّ شيء ولكنه لا يعمل على حلّ أية مشكلة يسمع عنها..!
لا يطيب للحلاق النقاش معك إلاّ و الموس بيده وتحديداً فوق رقبتك..يسألك السؤال المباغت: ما بدها تتلحلح (تتحلحل) الأمور يا أستاز ؟ أنت الآن مطلوب منك أن تجيب ورأسك منحنٍ للأسفل..ولا تنسى أن الموس على رقبتك يحدد لك المنطقة الخلفية ..فلا تملك إلا أن تقول : إييييييييييييييه ..ما أظن ..مع ابتسامة خفيفة ..فأنت لا تريده أن يركز في كلامك ..تريده أن يركز في رأسك..!
يضع الخيط في فمه و يبدأ بسحب شعر الوجنتين..وأنت تتألم من القلع ..وصوته بالكاد يخرج الحروف بشكل سليم ؛ يقول لك : بتعرف يا «أشتاز» أن أميركا مش زي الأول بش إحنا مش راضيين نقتنع وماشيين معها ...! وأنت تغمض عينك التي تحت رحمة الخيط وتقول له بحروف متقطعة : صحيح ..! وتنتظر باللحظة التي يقول لك فيها : نعيماً..
الحلاق تنفتح قريحته معك ..أما قريحتك أنت فهي هناك مغلقة ..الحلاق يقول كل شيء لك وأنت لا تملك إلا حروفاً مملة للتوكيد أو للنفي..الحلاق يملك أدوات أقرب ما تكون للأسلحة؛ وتسلمه رقبتك طائعاً مختاراً بل و تعطيه على تسليم رقبتك مصاري و تشكره بامتنان ..!
الحلاق هو المسؤول عن شاربك و جودته ..هو من يحدد لك مصير لحيتك ...هو من تستشيره بطول أو وجود أية شعرة ..وأحياناً كثيرة يتخذ القرار عنك و ينفذه ..! الحلاّق كائن سياسي من الطراز الأوّل..فهو ثرثار وأنت مستمع غصباً عن الذين خلّفوك..الحلاق الشخص الوحيد الذي يستطيع أن يصنع لك صلعة تلمع أو يحلق لك على الناشف..!