آخر المستجدات
"الصحة العالمية": كورونا أثبت عدم جاهزية العالم لمواجهة الجائحات الكلالدة: الانتخابات العشائرية الداخلية لا تختلف عن حفلات الزفاف.. وأحلنا (4) قضايا للادعاء العام سعد جابر: لقاح كورونا قد يتوفر في كانون.. وسننتقل إلى عزل الكوادر الصحية والأطفال منزليا فرض حظر التجوّل الشامل في سويمة والروضة بلواء الشونة الجنوبيّة اعتباراً من الأحد الناصر لـ الاردن24: ملتزمون باستكمال تعيين الكوادر الصحية خلال أسبوعين.. و447 ممرضا اجتازوا الامتحان الاردن: تسجيل ثلاث حالات وفاة و(211) اصابة محلية جديدة بفيروس كورونا #نظرية_الضبع تجتاح فيسبوك الأردنيين - فيديو المطاعم السياحية تطالب بالتراجع عن اغلاق صالاتها: قرار ظالم وغير مبرر اربد: نقل الكلب المصاب بكورونا إلى منطقة عزل حرجية سالم الفلاحات يكتب: العشائر والأحزاب السياسية.. خبز الشعير 1/2 لجنة الأوبئة : اصابة بعض الحيوانات بالكورونا لا تعتبر مصدرا كبيرا لانتقال العدوى للانسان العضايلة: مخالفة التجمعات تشمل جميع الحضور وليس صاحب المناسبة فقط بين مناعة المجتمع الأردني والتفشي المجتمعي للوباء.. خبراء يوضحون دلالة الدراسة الحكومية الأخيرة خبراء لـ الاردن24: الأردن أمام أزمة حقيقية.. والاقتصاد يعيش أوضاعا كارثية التعليم العالي تعلن معايير القبول الجامعي الجديدة: نريد تخفيف عقدة التوجيهي! أكاديميون يحذّرون من تغيير أسس القبول الجامعي: هدم للتعليم العالي.. والواسطة ستكون المعيار الممرضين تعلن أسماء المقبولين للتدريب والتشغيل في ألمانيا التعليم العالي: لا تغيير على دوام طلبة الجامعات الفاشونيستا.. عندما تغزو فتيات البلاستيك المنظومة الثقافية! محافظ العاصمة : فك الحجر عن 13 بناية في عمان

هل نلتحق بعلاء الفزاع ؟!

ابراهيم عبدالمجيد القيسي
تقول أخبار اليكترونية إن الناشط السياسي علاء الفزاع قد حصل فعلا على حق اللجوء السياسي في السويد، ولا أعلم أين الخطأ أو الصواب في هذا اللجوء، هل ادين السويد لقبولها او منحها حق اللجوء السياسي لعلاء؟ أم أدين علاء لأنه شعر بالظلم والقهر وترك وطنه ليصبح لاجئا؟ أم أدين بعض المسؤولين الذين ما زالوا يظلمون الناس ويقهرونهم، ويضيقون عليهم في عيشهم وأرزاقهم؟ .. ربما يقع اللوم على السويد لأنها كل المسؤولين فيها يحترمون الانسان ويعترفون بحقه في حياة حرة كريمة..
هناك جهات اقتصادية في القطاع الخاص، تدير أعمالها وتمتص دماء الناس قبل محتويات جيوبهم، وتسلك اسلوب "التمييز العنصري" في اختيار موظفيها، وهو تمييز عنصري من نوع حديث نسبيا، حيث يلجأون الى استبدال العمالة الأردنية بعمالة سورية لاجئة او أخرى عربية وافدة ، حيث الأجور تنخفض، ويتهربون من التزامات الضمان الاجتماعي وغيره، وقد أوردت "صنارة الدستور" أمس خبرا عن تسريح 300 عامل اردني، يعملون في محطات المحروقات، واستبدلوهم بعمالة سورية، ويبدو أنهم يحثون هؤلاء العمال للتخلي عن جنسيتهم الأردنية، او اللجوء الى أوطان أخرى كما فعل الصديق الفزاع..

وأنا شخصيا سأطالب بحق اللجوء السياسي لكن في الأردن، وليس في السويد أو غيرها، بعد أن استبدلوا مسؤولين أردنيين يحرصون على المواطن وقوت عياله، بمسؤولين آخرين لا يملكون مثل هذا الحس،ويعتزون أمام الوفود الأجنبية بأصولهم اللاأردنية ولا فلسطينية وأن كثير من أفراد عائلاتهم لا يعيشون في الأردن، ولا يحملون الجنسية الأردنية أو يرغبون بها..!.

سأطالب بحق اللجوء السياسي في بلدي، لأن الصحفي أصبح في عرف بعض المسؤولين ليس آدميا، ولا يحق له أن يكسب رزقه كسائر الأردنيين، وسأذكر تمييزا "عنصريا" بحق الصحفيين الأردنيين، يمارسه مسؤولون ويختبئون خلف عباءة الملك،وعن هؤلاء قال جلالة الملك قبل أعوام وفي حشد ضم نخبا سياسية واجتماعية واقتصادية : "كانوا يقترفون الأخطاء ويقولون عندنا أوامر من فوق"، وأعرف مسؤولا من هؤلاء ما زال عاملا، ويذرع عمان غربا وشرقا وجنوبا وشمالا، ويقطع أرزاق الناس، ولا يكترث بقوانين ولا بحكومات ويقول ( هيك بشتغل واللي مش عاجبه يروح ع المعلم)..!.

أمس الأول؛ تحدثت بشأن هذا الرجل مع رئيس حكومة اسبق، وقال لي : ماذا لو لم يكترث هذا الرجل بكلامي، هل وضعت في حسبانك مثل هذا التصرف من قبله؟ وماذا ستفعل عندئذ؟ هل تضربه مثلا؟! لم أجب على السؤال، لأنني مستعد تماما أن أفعل أو يفعل غيري، فالرافضون لمثل هذا النموذج من المسؤولين كثر، وضحاياهم كثر.. نعم يا دولة الرئيس، لو امتدت يد أي مسؤول لقطع رزق أطفالي سأفعل كل شيء.

اريد ان أتوجه الى وزير الدولة لشؤون الاتصال والاعلام، وأطلب منه ان يساعدني في الحصول على حق اللجوء السياسي في وطني، وأتمكن من العيش كسائر الصحفيين الأردنيين، عسى أن يتوقفوا عن ملاحقتنا في أرزاقنا وخبز عيالنا، بينما يوفرون كل شيء لمحاسيبهم..

أخبرني يا علاء: كيف اصبح لاجئا، لكن في وطني .
 
Developed By : VERTEX Technologies