آخر المستجدات
التربية توضح حول كتاب (أسوة حسنة): فيه مغالطات تمسّ سيرة الرسول المفوضية السامية لحقوق الانسان تعرب عن مخاوفها تجاه التطورات التي يشهدها الأردن اصابة محام في اربد بفيروس كورونا.. وعزل بناية يقطنها الهياجنة يوجه نصائح هامة: القفازات تجلب مخاطر أكبر من المنافع.. ويجب تعديل أمر الدفاع رقم (11) وزير التربية يتحدث عن تفاصيل عودة المدارس: لا طابور صباحي.. وتخفيض مدة الاستراحة صحيفة عبرية: نتنياهو يسعى لتشكيل حزب جديد بيروت تبحث عن ناجين بين أنقاض المرفأ وتظاهرات لإسقاط الحكومة تنقلات خارجية في "التربية" (اسماء) أردنيون يلجأون إلى لعبة رمي الفؤوس للتنفيس عن مخاوفهم من كورونا السفيرة اللبنانية المستقيلة: القرار يراودني منذ فترة المشاركة بالانتخابات النيابيّة.. مؤشر حاسم وغاية بحد ذاتها! باسل العكور يكتب: طبائع النهج المستبد في التعامل مع الاعلام الاردني المستقل اعلان تفاصيل المرحلة الخامسة من اعادة الأردنيين في الخارج.. ودعوة المسجلين سابقا لتجديد طلباتهم المستقلة للانتخاب تنشر أسماء رؤساء وأعضاء ومقار لجان الانتخاب المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: عرض جداول الناخبين قبل 14 آب العقرباوي يحذّر من تكرار حالات التسمم: هناك نحو 3500 مشغل شاورما.. جزء كبير منها غير مرخص سيف لـ الاردن24: كورونا أعاقت طرح عطاءات تشغيل وتطوير مطار ماركا اعلان نتائج طلبات الحصول على دعم الخبز - رابط الاستعلام الضمان الاجتماعي: شمول العاملين في القطاع العام ببرنامج تمكين اقتصادي (2) رئاسة الوزراء تنشر نص أمر الدفاع رقم (11)

نهيق استراتيجي

كامل النصيرات

منذ أيّام تجتاحني رغبة عارمة للكتابة عن الحمير .. لا أعرف لماذا..؟ كلّما سرحتُ جاء ببالي الحمار..وإذا غفوتُ رأيتُ حميراً لا حصر لها ..! حتى إنني أخطأتُ بالتعبير قبل يومين وبدلاً من أن أقول لأحدهم: صوتك حلو ؛ قلتُ له : نهيقك حلو..!
لن أدافع عن الحمار و لن أسرد حسناته التي لا توجد في بني الانسان ؛ فأبو صابر غنيٌّ عن التعريف وقد يكون أشهر من الإنسان نفسه ثقافةً ووعياً..بل إنني في مراتٍ كثيرة أشعر أن هناك قسماً من الحمير شعراء يسرحون بالطبيعة ؛ فما الذي يمنع أن يكون الحمارُ شاعراً ؟ هل هي اللغة مثلاً؟! هو – أي الحمار- ينهّق بتنغيمات لا نفهمها نحن ؛ فما أدراني وأدراك أنها قطع موسيقية و(عروض) حميري ..؟!
لا تضحكوا عليّ..وإيّاكم أن يشعر أحدكم أنني أستهزئ؛ فليس لمثلي بمقام الحمار مقومات الاستهزاء والسخرية..ولكنني - وأقسم على هذا- أكنّ للحمار معزّةً خاصةً؛ فهو على الأقلّ يعرف كيف يعودُ إليّ بين الحين والآخر بينما عشرات الأذكياء الذين أعرفهم ضيّعوني وضيّعوا معي أوطاناً تشحد الملح و الحريّة..!
اصغوا للنهيق ؛ فإنه مدرسة التائهين..وللعلم : إنه نهيق استراتيجي..!


الدستور

 
 
Developed By : VERTEX Technologies