آخر المستجدات
الصحة العالمية: من السابق لأوانه الحديث عن موعد انتهاء جائحة كورونا وهناك 20 لقاحا مرشحا ضده الصحة العالمية تقول إن الكمامات ليست الحل السحري للوقاية من كورونا.. وتندد بالعقلية الاستعمارية البلقاء: لا اغلاقات في السلط.. ومخالطو المتوفى سيخضعون للحجر المنزلي عجلون: سحب71 عيّنة لأشخاص خالطوا مصابين السنيد يكتب: الازمة القادمة من تعثر إدارة الملف الاقتصادي مصابو كورونا يروون فترة حجرهم: وحدة قاتلة ونظرات تعكس الموت الهياجنة: 31 عينة لمخالطين في الكريمة سلبية الكباريتي: 67 مليون دينار في صندوق همة وطن.. وأدعو قادة الشركات للتبرع الفراية: تصنيف عمارة في عمان "بؤرة ساخنة" للكورونا.. وبدء اجراء فحوصات عشوائية في اربد العضايلة: لا موعد محدد لحظر التجول الشامل أو مدته.. والمرض ليس عيبا جابر: سجل الاردن (4) اصابات جديدة بفيروس كورونا الثلاثاء.. وشفاء 12 حالة فيروس كورونا: بوريس جونسون حالته "مستقرة وروحه المعنوية عالية" بعد ليلة في العناية الفائقة جابر للكوادر الطبية: أنتم خط الدفاع الأول للحفاظ على صحة المواطنين أردنيون في السعودية يقترحون إجراءات عملية لتسهيل عودتهم إلى الأردن دون أية مخاطر أو أعباء التعليم العالي يتوصل إلى قرارات حول آلية عقد الامتحانات الجامعية أهالي الطلبة العالقين في مصر يناشدون الملك التدخل لإعادتهم النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي
عـاجـل :

نصٌّ للطريق البليد

كامل النصيرات

مِتَى ..؟؟ لا أُطِيْقُ انتظارَ المجيءِ؛ لَقَدْ غامَرَ الكوْنُ عَمْداً بِروحي؛ رَضِيْتُ الإِهانةَ..ضمَّدْتُ جرحي؛ وأَخْفيْتُ دَمْعاً ثَقِيْلَ المُحَيّا؛ فَفَرَّتْ إليَّ بَقايا جروحي؛ تُسائلُني كِبْرياءُ الفتى القُرَوِيِّ؛ و كيفَ انْقَرَضْ ؟؟؛ و أينَ المَرَضْ ؟؟ فقلتُ بِصَوْتٍ بَحُوْحِ :مِنَ المُفْتَرَضْ ..أوْ ..مِنَ المُفْتَرَضْ..أوْ مِنَ المُفْتَرَضْ؛ وَ تاهَتْ بِلادٌ بِحَلْقي..

أُزِيْحَ السِّتارُ أَخيراً..تَجَلّى الطريقُ المُعَبّأُ حَتْماً بكُلِّ زوايا الشّروْحِ؛ ونادى على كبريائي المُسجّى أمامي؛ و فَضَّ بِكارَةَ مَجْدٍ شهيدٍ؛ ومَدّ يديْهِ إلى الرّاجِعين؛ و هَزَّ بِهِمْ غُرْبَةً للفتى القُروِيِّ الذي قَدْ أَضاعوا؛ بِوَسْطِ سَفِيْنَةِ نُوحِ..لَقَدْ خَبّأوْهُ لِيَوْمٍ كهذا لماذا تَدَاعَوا سُقوطاً على قَدَميْ قرْيَةِ لا تَعِيْهِمْ؟ كأَنَّ الترابَ تَزَوَّرَ طَوْعاً..لِيُخْفي بَغاءَ الوجوهِ الرّخِيْصَةِ وَقْتَ الصَّبُوْحِ؛ فَآهِ على الفالِتاتِ جميعاً..وَ إِنِّي انْسِجَاماً أَقُوْلُ : تَزَوَّجَ قَرْحِي فُرُوحي؛ تَزَوَّجَ فَرْحِي قُرُوْحي؛ و ذاكَ طُمُوْحٌ أَخيرٌ بِأَرْضٍ.. أُغادِرُها لاحْتِلالِ الطّمُوْحِ !.

و قُلْتُ أُسَلِّي جلالي وَ أمشي طَرِيْقاً بليداً..بعيْداً عِنِ الانْتِماءْ: وَقَفْتُ وصُوْرَةُ الْوَحْشِ فِيْكِ؛ تَخَافُ المدائنَ أَنْ تَلْتَقِيْها؛ تَخَافُ بَأَنْ تَتَرَبَّعَ فَوْقَ التّرَاجِعِ ..تَسْلُبَ مِنْهُ جباناً عَتيقاً ..تَرَبّى على الاختباءْ؛ أَمَرْتَ الذينَ أحاطوا التراجُعَ ؛ مِنْ كلِّ حَدْبٍ وصَوْبٍ ؛ أَمَرْتَ الذينَ اطمأنوا إليْهِ ؛ وَ سُقْتَ إليهم بنادِقَ لا تُطْلِقُ الموتَ ..لكِنْ ..تُدافِعُ عنْ هَيْبةِ الخائفينَ النُّزوْلَ لأرضِ المعارِكِ؛ عندَ النَّفيرِ بُعَيْدَ النِّداءْ.

و أَجَّرْتَ روْحَكَ كي تَشْتَرِيْهِمْ فُرادى؛ تُعِيْدُ إليهم قناعةَ طيْرٍ بِعُشِّ السَّماءْ..و أَجَّلْتَ قَهْرَكَ كي يَسْلكوهُ ..و زَيَّنْتَ حَرْفَكَ كي يَنْطِقُوهُ ..و أخْرَجْتَ نُوْرَكَ كي يَلْبِسُوْهُ..و حَضَّرْتَ نارَكَ وَسْطَ الشِّتاءْ..و قُلْتَ امْسِكُوا النَّارَ بَرْداً تُرَدُّ عليكم سلاماً بريئاً مِنَ الاكْتواءْ.. و لكنّهم .. عَيَّرُوْكَ؛ بأَنّكَ لَسْتَ لهذا الزّمانِ .. و أَنَّكَ ـ قَطْعَاً ـ تُريْدُ المهالِكَ؛ طُعْمَاً مَكِيْناً .. لِكَيْ تَسْلِبَ المجدَ مِنْهُم؛ وَتَسْلِبَهُمْ نِعْمَةَ الخَوْفِ؛ قالوا بأنَّهُم لا يُطِيْقون فِعْلاً بِهِ كِبْرياءْ..و يَمْضُونَ ـ قالوا ـ فُرادى لِزَيْفِ الحياةِ..يُقَضُّونَ وَقْتَ النّهارِ بِضِحْكٍ شديدَ الحَرامِ..وفي الليلِ ـ حَتْماً ـ تَفِيْضُ العُيونُ بُكاءْ..!!.

 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies