آخر المستجدات
“الضمان” للمتقاعدين: القانون لا يسمح بزيادات مجلس الشيوخ قد يبدأ مساءلة ترامب الشهر المقبل ارشيدات لـ الاردن24: مستوى الحريات انحدر إلى حدّ لم يصله إبان الأحكام العرفية البطاينة لـ الاردن24: نحو 100 ألف عامل صوبوا أوضاعهم.. ولن نمدد الطفايلة في مسيرة المتعطلين عن العمل: إذا ما بتسمعونا.. عالرابع بتلاقونا سامح الناصر يتعمّد تجاهل مطالب الصحفيين الوظيفيّة عبير الزهير مديرا للمواصفات وعريقات والجازي للاستثمارات الحكوميّة والخلايلة لمجلس التعليم العالي وفاة متقاعد سقط من أعلى السور المقابل لمجلس النواب خلال اعتصام الثلاثاء ترفيعات واحالات واسعة على التقاعد في وزارة الصحة - اسماء وقفة أمام الوطني لحقوق الإنسان تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام الخميس توق يُشعر جامعات رسمية بضرورة تعيين أعضاء هيئة تدريس أو خفض عدد طلبتها الكنيست تصادق على حل نفسها والدعوة لانتخابات جديدة شج رأس معلم وإصابة ٤ آخرين في اعتداء على مدرسة الكتيفة في الموقر دليل إرشادي لطلبة التوجيهي المستنفدين حقهم من 2005 إلى 2017 اجراءات اختيار رئيس للجامعة الهاشمية تثير جدلا واسعا بين الأكاديميين سائقو التربية يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع الوزارة - تفاصيل المياه لـ الاردن24: عدادات الكترونية "لا تحسب الهواء" لجميع مناطق المملكة صداح الحباشنة يوضح حول الخلاف مع زميلته الشعار.. ويدعو الناخبين لمراقبة أداء ممثليهم الصبيحي لـ الاردن24: تمويل زيادات الرواتب لن يكون من أموال الضمان أبرز التعديلات على نظام تعيين الوظائف القيادية

نزهة إلى دمشق

أحمد حسن الزعبي
كان العرب يقولون دائماً : (طل ع العنز واطلب منها حليب)..وذلك في دعوة خفية لقراءة المعطيات قبل رفع سقف التوقع ..او للعودة (فلاش باك) للمعطيات اذا ما خاب بك الظن او سقط بك سقف التوقع..

***

عندما شاهدت الأخضر الإبراهيمي وهو يرتدي بدلة «السفاري» الرمادية ويضع يديه خلف ظهره ويجيب على أسئلة الصحفيين بتكاسل واحباط..وكأنه خارج للتو من لعبة «تريكس أو مغلوب بجولة طاولة زهر»..عرفت ان الدم السوري سيظل يجري طويلاً طويلاً، وان فرصة نجاح المبعوثين الأمميين في سوريا كفرصة التحاق أمي في وكالة ناسا الفضائية...

ترى لماذا كل هذه المتاجرة بأحلام الملدوغين بعقرب الوقت،ولماذا كل هذه المقامرة الظالمة والمملة بأمنيات النازحين والنازفين وانتم تعرفون أن ليس في جعبة كوفي عنان منديل يخرج حمائم سلام ..ولا في قبعة الإبراهيمي «ارانب» بيض للتهدئة...وأن أقصى ما ينجزونه في دمشق نزهة في قصر الرئيس، وجبة مشاوي دسمة محضرة على مهل وكأس(شنينة) ... ثم يخرجون لــ» يطعموا» الشعوب خيبة أمل «بالبشاميل»...

منذ سنتين وسوريا كلها تنزف، حتى استحال جبل الشيخ ضمادة جروح، ونهر العاصي أنبوباً مغذياً..وما زلتم تقترحون، تزورون، تفاوضون، ترتاحون، تعبّرون، تتمنون، تتوصلون، ثم تعودون على طائرة الحرفين العالميين ( U N ).

متى ستملكون حلاًَ يخفف عن هذا الشعب المستيقظ على فجر طائرات الــ» ميغ» والنائم في ظل دبابة...أو على الأقل ارفعوا ايديكم يا عمي عن هذه القضية واتركوا الشعب يتصرّف بمعرفته ويصنع مستقبله بأظافره...لا توهموا الشعوب والأمم التي بنيتم فوق اسمها قبّتكم ..إنكم المنقذ والمخلّص والحامي والمحامي..وانتم تعرفون بسرّكم انكم شركاء «الحرامي»..

يقول الراحل محمود درويش: «تخطىء عندما تضع سلاحك بيد غيرك»..وها قد وضعناه..

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)