آخر المستجدات
مهندسو الطفيلة ومادبا يغلقون أبواب فروع النقابة بالجنازير احتجاجا على انهاء خدمات موظفين: نصفية حسابات مليحان لـ الاردن24: السعودية صادرت 66 رأس ابل أردنية عبرت الحدود.. وعلى الحكومة التدخل مختبرات الغذاء و الدواء توسع مجال اعتمادها قعوار لـ الاردن24: اجراءات الرزاز ضحك على الذقون.. والحكومة تربح أكثر من سعر المنتج نفسه! المومني تسأل الحكومة عن المناهج توق لـ الاردن24: لا توجه لاجراء تغييرات على رؤساء الجامعات أو مجالس الأمناء حتى اللحظة مصدر حكومي: الاجراءات الاسرائيلية الأخيرة انقلاب على عملية السلام.. ونراقب التطورات توضيح هام حول اعادة هيكلة رواتب موظفي القطاع العام رغم مساهمته بـ 4 مليارات دينار سنويا .. تحفيز حكومة الرزاز يتجاهل قطاع السياحة! الأمن يبحث عن زوج سيدة عربية قتلت بعيار ناري وعثر بمنزلها على أسلحة نارية ومخدرات رغم الأجواء الباردة: تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في مليح.. وشكاوى من التضييق الأمني ابو عزام يكتب: نحو إطار تشريعي لتنظيم العمل على تنفيذ التزامات المعاهدات الدولية نوّاب لـ الاردن24: الأردن يواجه تحديات تاريخيّة تستهدف أمنه وكيانه.. وقفة احتجاجيّة أمام التربية السبت رفضا لمناهج كولنز الحكومة: دمج وإلغاء المؤسسات المستقلة يتطلب تعديلا لتشريعات ناظمة لعملها بينو ينتقد "اللهجة الدبلوماسية الناعمة" للأردن بعد قرار نتنياهو الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان وتضاربات في رسائل الجهة المستضيفة تكفيل رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة وزملائه ذنيبات والعضايلة الشوبكي يكتب: الأردن غير مكتشف نفطيا.. واسئلة حول حقل الريشة الداخلية لـ الاردن24: دخول حملة الجنسيات المقيّدة محدد بشروط تضمن عدم الاقامة في المملكة
عـاجـل :

ناخب لكل مرشح

أحمد حسن الزعبي

بما ان قانون الصوت الواحد مثل الولد «الرخو» ، رغم كل المديح المكال اليه ، وحملات التشجيع التي يطلقها ذووه ، ومحاولة تنشيطه واقناع الناس به ان قدّ حاله، وتسويقه بأنه «جدع» ويتكل عليه في كثير من المهام .
**
و بما ان دولة الرئيس – بشرنا ان الانتخابات قبل نهاية هذا العام ولو بدقائق قليلة- وأن المصادقة الختامية تمت على هذا القانون وكل شيء انتهى ،و «زفّة» الامل التي بقينا نركض فيها خلفه ، عله يتعدّل أو يتحسّن أو يصبح قانوناً «قد حاله» من حيث المشاركة والتغيير، لا من قبل الأحزاب والقوى الإصلاحية وحسب ولكن من قبل المواطن العادي الذي يعتبر أهم قوى وأكبر حزب في الوطن..لم تحصل...
وبما اننا لا نستطيع أن نعدّل على القانون او نغيّره ( على الاقل من الناحية النظرية)...فعلينا ان نبحث في الطرف الآخر من المعادلة الانتخابية (الناخب)...لنقوم بتعديله...
في القانون الاخير..اشير الى ان عدد المقاعد النيابية لمجلس النواب السابع عشر 150مقعداً..انا اقترح ان يتم اختصار المقاعد الى 50 مقعداً.. وتوسيع الدوائر وضم بعضها وتمثيلها كلها بحضرة جناب نائب واحد ...ليس اختصاراً بالنفقات ،ولا توفيراً لرواتبهم الجارية او التقاعدية ، ولا لتخفيف العبء على كاهل الدولة ، او طرد الملل عن مسامع المواطن الذي سيضطر لسماع 150كلمة نيابية لا يلفظ منها كلمة عربية صحيحة..وانما لأننا لن نجد أكثر من 150شخصاً سيشارك بالعملية الانتخابية برمتها بين مرشح وناخب...على الأقل عندما يختصر عدد المقاعد الى 50 ستجدون 100 مواطن مسجل للانتخابات من كل المملكة لينتخبوا ال50...
وعليه اعتقد ان النائب الذي سيحصل هذا العام على 3 اصوات من دائرته (صوته وصوت مرته وابنه البكر ) سيفوز بالمقعد المخصص له..ليس لأن الناس البسيطة هي الأخرى لها موقف سياسي وحسب، بل لأن الناس يائسة و»قرفانة» من «جق الحكي» و»تسبيل العيون» و»الوعود الفاضية»!!


(الرأي)