آخر المستجدات
التظاهرات المناهضة للعنصرية تعم واشنطن ومدنا أميركية أخرى جنرال رفع صوته بوجه الرئيس.. احتجاجات أميركا في محطة جديدة والبنتاغون يسحب قوات من واشنطن ائتلاف أبناء الشتات_عودة: التحديات تفرض علينا خطا ثوريا جديدا لمواجهة صفقة القرن وزير الأشغال: لا إلغاء لأي من مشاريع الوزارة بسبب كورونا “الخدمة المدنية” يعمم اجراءات التعامل مع المرحلة القادمة لعودة موظفي القطاع العام أكثر من مائة صحفي وناشر يطالبون بتكفيل الزميل فراعنة وضمان حقه في المحاكمة المعادلة - أسماء تسجيل 11 إصابة جديدة بكورونا بينها مخالط لأحد المصابين في عمان نقابة المعلمين تطالب بإعادة صرف العلاوة بأثر رجعي وتلوح بالتصعيد التنمية : دور الحضانات تتحمل مسؤولية فحص كورونا للعاملين فيها فقط. إلى رئيس الوزراء: إجراء لا مفر منه لاتمام السيطرة على الوباء عبيدات يشدد على ضرورة الالتزام ببروتوكولات السلامة العامة في كافة المؤسسات السماح بتقديم الأرجيلة في الأماكن المفتوحة تعديل ساعات عمل باصات النقل ابتداء من الأحد واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل مواطنون يشكون رفع أسعار الدخان.. والضريبة تنفي وجود أي تعديلات رفع الحجر عن آخر منزل في منطقة الكريمة نهاية الأسبوع جابر: ننتظر رد ديوان التشريع والرأي لاستكمال تعيين الأطباء إحالة أشخاص أصدروا تصاريح مرور للغير بمقابل مادي الى القضاء مجابهة التطبيع تطالب الأردنية بمحاسبة المسؤولين عن ورشة تطبيعية استضافتها الجامعة اتحاد طلبة الأردنية يطالب بتحقيق عاجل في استضافة الجامعة ورشة تطبيعية برعاية رئيسها

ناج من كارثة الطائرة الباكستانية يروي تفاصيل لحظة السقوط

الاردن 24 -  

كشف أحد الناجيين الاثنين من تحطم طائرة الركاب في مدينة كراتشي أمس الجمعة، عن تفاصيل مروعة حول الكارثة التي أودت بأرواح 97 شخصا.

وقال المهندس محمد زبير في حديث لقناةGeo News من مستشفى كراتشي المدني،إن ركاب الطائرة بدؤوا بالبكاء والصلاة بعد محاولة هبوط فاشلة أولى.

 وبعد نحو 10 دقائق، أعلن قائد الطائرة أنه سيقوم بمحاولة هبوط ثانية، وسقطت الطائرة خلالها في منطقة سكنية قرب المطار.

وذكرزبير أنه فقد الوعي لحظة سقوط الطائرة، وعندما استيقظ رأى أنالحريقاشتعل داخل الطائرة.

وتابع: "لم يكن بوسعي رؤية أي شيء سوى النار والدخان،وسمعت الصراخمن جميع الاتجاهات. وكان هناك أطفال وكبار. لم يكن بوسعي رؤية الآخرين لكنني سمعت صراخهم".

ولفت إلى أنه تمكن من فك حزام الأمان ورأى نورا في الأمام وتوجه نحوه، مضيفا أنه اضطر إلى القفز من ارتفاع نحو ثلاثة أمتار للوصول إلى مكان آمن.

وقال الناجي إنه بصحة جيدة، على الرغم من إصابته بحروق في اليدين والقدمين.

والناجي الثاني من الكارثة هو رئيس مصربنجاب ظفر محمود، وهو تعرض لعدة كسور.

المصدر: نوفوستي + Guardian


 

 
 
Developed By : VERTEX Technologies