آخر المستجدات
الرزاز يتعهد بتحويل مطلقي الاشاعات المضرة بالاقتصاد إلى القضاء العمل لـ الاردن24: نحو 40 ألف طالب توظيف في قطر خلال 24 ساعة على الاعلان - رابط استمرار اعتصام الطفايلة أمام الديوان الملكي لليوم 110 على التوالي قناة أبوظبي تلغي برنامج وسيم يوسف “المستقلة للانتخاب”: الهيئة وضعت استعداداتها للانتخابات مجلس محافظة المفرق: وزارة الإدارة المحلية فشلت في أول تجربة أصحاب المطاعم: القطاع في أسوأ حالاته ولا يمكننا الإستمرار فرض عقوبة بالحبس والغرامة على وسطاء تشغيل العمالة غير الأردنية ممدوح العبادي: تصريحات الملك حاسمة.. والدستور واضح بشأن بقاء الحكومة ولا يجوز تعديله توق: النتائج النهائية للمنح والقروض الجامعية الأسبوع المقبل تدهور صحة المعتقلين المضربين عن الطعام.. وناشطون يلوحون بالتصعيد الملك يؤكد: انتخابات نيابية صيف هذا العام الاردن يقرر منع دخول القادمين من ايطاليا.. والحجر على المواطنين القادمين منها ١٤ يوما الصحة لـ الاردن24: الحجر على ابنة سيدة قادمة من ايران.. وفحص جميع القادمين إلى المملكة الخدمة المدنية لـ الاردن24: قضية مهندسات الأمانة تكررت.. والغاء تعيينهن غير وارد قرار برفع الحد الأدنى للأجور إلى 260 دينارا.. وزيادات متتالية حسب التضخم التربية لـ الاردن24: خطة لتطوير التوجيهي.. والتوزيع إلى التدريب المهني من صفوف أدنى تعليق دوام المدارس في العقبة والبترا بسبب الظروف الجوية كيف تحصل على وظيفة في أمانة عمان؟! وزير الصحة: زيادة انتاج الكمامات.. وتقييد دخول القادمين من أي بلد يشهد انتشار الكورونا
عـاجـل :

مُنع من النشر - إحنا رجالك يا عتريس

كامل النصيرات
ذات يوم كان (ناقص هزيمات) يسكن في حارة ..الحارة هادئة وعيالها أصحاب ..ضحك وفرفشة ولعب رغم ضنك العيش..! ولكن..جاءهم (عتريس) ؛ وعتريس هذا رجل ذو سلطة ومال..وحواليه (بودي جاردات)..! وزّع أتباعه على أبواب بيوت الحارة ..بعد أن فهّمهم أن الأمر من أجلهم ..لحمايتهم ..لتطوير الحارة.وللركوب في باص الحضارة..!
أتباع عتريس اشتغلوا بالناس..فالذي يحمل كيس خبز يوقفه أحدهم ويأخذ من الكيس رغيفاً أو رغيفين..والذي يحمل صحن مجدرة ؛ يخرج أحدهم ملعقة كالمغرافة ويغزو بها الصحن..والذي يشتري لعبة أطفالٍ يوقفه أحد أتباع عتريس و يطلب منه (شوطاً) عليها..!
احتجّ الناس في الحارة وضاجوا..واجتمعوا عند ناقص هزيمات ..يتدارسون المصيبة..فقرروا بعد الاتكال على الله الجلوس مع عتريس و وضع حد له..فعلم العتريس بنواياهم ..فأرسل لهم جملة واحدة مع أتباعه : اختاروا من بينكم عشرة أشخاص لنتفاهم ..لن أجلس معكم كلكم ..! فرضخت الحارة للأمر..واختارت عشرة..!
في بيت ناقص هزيمات اجتمع العشرة للاتفاق على النقاط التي سيقولونها لعتريس..واتفقوا أن يقولوا له بالفم المليان : إمّا ترفع يد اتباعك عنّا..أو ترحل يا عتريس..! ووزّعوا الكلام بينهم ..أنت تقول كذا وانت تقول كذا و انت كذا ..!
وعند اللقاء..تكلّم تسعة ..فواحد غاب ..كان الكلام قاسياً نوعاً ما..فغمز عتريس ستةً منهم ..فتليّن الكلام ولجأوا للتصويت على بقاء عتريس وأتباعه أم رحيلهم ..ففاز بسبعة أصوات من تسعة ..فواحد اعترض وواحد نام أو تناوم..!
ضجّت الحارة ..ليس على عتريس فقط بل على الأشخاص العشرة ..ولكن تم التطنيش ..وبعدها ..طلب عتريس من أتباعه أن يزيدوا الأخذ من الرائح والغادي ..طلب منهم أن يحاسبوهم على الهواء..! كادت الناس تنفجر..وعتريس يقول لهم : معي تصريح من الرجال العشرة..فانحرج العشرة..وزبّدوا وتوعّدوا وطلبوا عتريس للمثول أمامهم فوراً..وانفرجت الناس لأن زعماء الحارة العشرة سيضعون الحد الآن لعتريس..!
ركض عتريس باتجاههم ضاحكاً ..اجتمع بهم ..كانوا ثمانية ..غاب اثنان..وقال لهم : مصيري بيدكم اليوم..وغمز أربعةً منهم ..اعترض اثنان..تناوم واحد ..وواحد لا يعرف للآن ماذا قال..وأربعةٌ قالوا بنغمة واحدة : إحنا رجالك يا عتريس..!
شكراً عتريس..لأن المشكلة ليست فيك بل بالرجال العشرة..!