آخر المستجدات
صحيفة: إعلان اتفاق السلام بين إسرائيل والسودان وسلطنة عمان مطلع الأسبوع المقبل 112 ألف فقدوا وظائفهم.. كيف يتدبر الأردنيون نفقاتهم المعيشية؟ أجواء خريفية في السهول وحارة في باقي مناطق المملكة أجواء خريفية في السهول وحارة في باقي مناطق المملكة زريقات: فيروس كورونا اخترق الكوادر الطبية.. وغيرنا خططنا تماشيا مع تطورات الوضع الوبائي تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء التربية تنفي وجود نص يسيء إلى مفهوم الصلاة في الكتب المدرسية.. وتلاحق مروجي الإشاعات قضائيا الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم محكمة الاستئناف تعفي المستأجرين من دفع بدل الإيجار التجاري خلال فترات الحظر الشامل التعليم العالي: إعلان نتائج القبول الموحد منتصف الأسبوع القادم.. وتأجيل الفصل الدراسي لن يؤثر على العملية التعليمية الاردن يسجل وفاة و(549) اصابة جديدة بفيروس كورونا وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية سعيدات يطالب الحكومة بخفض أسعار المحروقات.. ويدعو لانقاذ محطات الوقود تشكيلات أكاديمية وادارية واسعة في الجامعة الأردنية - أسماء الغذاء والدواء توضح حول مطعوم الإنفلونزا الموسمية وعدم توفره في بعض الصيدليات مصدر يوضح حول مستجدات دمج وزارتي التربية والتعليم العالي سالم الفلاحات يكتب: الأحزاب في بلادنا وخبز الشعير 2/3 تجار الألبسة ينتقدون قرار البطاينة: مبيعات الشهرين الماضيين (صفر) خريجو كليات طب وهندسة وقانون يطالبون باستثنائهم من خدمة العلم.. والعمل ترد التعليم العالي تدعو الشركات والبنوك لتوفير جهاز حاسوب لكل طالب جامعة
عـاجـل :

من سيحكم الضفة الغربية اذا سقطت السلطة؟!

ماهر أبو طير
كان لافتا للانتباه تسريب الاسرائيليين معلومة تقول ان اسرائيل تدرس خياراتها في حال انهارت السلطة الوطنية الفلسطينية، وانهيار السلطة آخر ما تتمناه تل ابيب، فهي» سلطة وظيفية» تؤدي دورا مهما لصالح الاحتلال. النفاق الاسرائيلي بلا حدود، فاسرائيل ذاتها تريد بقاء السلطة الوطنية الفلسطينية، وفي ذات الوقت لا تريدها قوية، بل ضعيفة ، هشة، تؤدي دورا وظيفيا امنيا لصالح الاحتلال، لكنها تتحوط ايضا من ان ضعف السلطة قد يؤدي في النهاية الى انهيارها كليا، ويضع اسرائيل امام فوضى مفتوحة. وفقا للمعلومات فان تل ابيب شهدت اجتماعات على مدى يومين، للبحث في سيناريوهات سقوط السلطة الوطنية الفلسطينية، والاغلب هنا ان البحث يتناول الفراغ الامني، والجانب الاداري، وخروج الضفة الغربية من قفص التنسيق مع الاحتلال، وكيف يمكن لاسرائيل ادارة هذا الفراغ، باحتلال جديد، ام بحصار مثل غزة، ام بحثا عن طرف طرفي او دولي يعيد جدولة عملية السلام؟!. في كل الحالات اسرائيل لا تتمنى سقوط السلطة الوطنية الفلسطينية، ومثلها عواصم عربية ترى في السلطة،مركزا امنيا يخلع اظافر الفلسطينيين، ويمشط الضفة، ويمنع انفجار انتفاضة ثالثة. الاغلب ان تل ابيب كلما اقتربت من سيناريو سقوط السلطة، عادت وافرجت عن اموال الفلسطينيين، لتسييل القليل منها، ولتسكين الغضب في الضفة الغربية، باعتبار ان الرفاه، دواء للغضب في حالات كثيرة. غير ان الكلام عن سقوط السلطة، يعني فعليا شيئا آخر على المستوى السياسي، فهو يعني نهاية المؤسسات الفلسطينية والمشروع الوطني، والدولة الفلسطينية، وهذا يعني ان بحث تل ابيب لما بعد السلطة اذا سقطت، سيتناول المصير السياسي لكل الضفة الغربية، تحت عنوان، يسأل عن هوية الطرف الذي سيحكم او يدير الضفة الغربية، بغير الوصفات التقليدية التي رأيناها، التي اقلها اعادة احتلال الضفة او خنقها بحصار كامل. يشمل هذا التسريب الاسرائيلي، ايضا، رسالة خفية، لذات راس السلطة، رسالة تهديد عميقة، حول نية اسرائيل انهاء السلطة، وكل المشروع الفلسطيني، لان اسرائيل قد لا تكون راضية عما تفعله السلطة كليا، وتريد مزيدا من الضبط لما يسمونه «عنف الفلسطينيين». هذا امر وارد، على الرغم من معرفة الجميع، ان اسرائيل لا قدرة لديها كليا على الاستغناء عن السلطة، الا اذا توفر بديل مقبول يدير السكان في الضفة الغربية في تجمعاتهم الحالية، وهذا البديل مهدد لاعتبارات كثيرة. خلاصة لا يمكن تصديق التسريب الاسرائيلي حول مخاوف تل ابيب من انهيار السلطة، مادامت السلطة تؤدي دورا وظيفيا لصالح الاحتلال، واذا ما كان هناك انهيار مقبل على الطريق للسلطة، فعلينا ان نعرف لحظتها ان هذا الانهيار كان نتيجة للسياسات الاسرائيلية، وتمهيدا لمرحلة جديدة، لا احد يعرف تضاريسها منذ الان.
 
Developed By : VERTEX Technologies