آخر المستجدات
الساكت يطالب الحكومة بتقديم تسهيلات للصناعيين.. وحسم ملف الطاقة المتجددة الحرائق الإسرائيلية تصل الأغوار وتلتهم مزارع قمح وحمضيات.. والدفاع المدني يضع أربعة نقاط مكافحة ناشطون يؤكدون بدء المحامي ابو ردنية اضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله توزيع الكهرباء: انقطاع التيار بالاغوار الشمالية استمر لـ 25 دقيقة إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية – الجيش العربي - اسماء قائد الجيش عن صفقة القرن: الأردن كامل السيادة.. وسندافع عن سيادتنا وإرثنا التاريخي بكلّ قوة تجار الألبسة: أسعار ملابس العيد أقل بـ 15%.. ونريد تسهيل عرض البضائع مستشفى البشير: الاعتداء على فريق طبي داخل غرفة العمليات بعد استئصاله "خصية" طفل مصابة المعاني: حل قضية الطلبة الأردنيين في السودان رئيسة وزراء بريطانيا تعلن استقالتها الكباريتي: الاردن حالة فريدة من البناء والانجاز بالمنطقة تواصل فعاليات الاعتصام الأسبوعي على الرابع: تأكيد على المطالبات بالاصلاح والافراج عن المعتقلين - فيديو القبض على ثلاثة متسولين ينتحلون صفة عمال وطن الأمن ينفي اتهامات نقابة المعلمين: راجعنا عدد كبير من المعلمين وطلبنا من غير المعنيين المغادرة الدكتور البراري يكتب عن مؤتمر البحرين المعلمين: شرطي يتهجم على معلمين داخل مركز امن.. والنقابة تلوح بالاضراب لماذا لا يعلن الصفدي موقفا أردنيا واضحا وحاسما من مؤتمر البحرين؟! الملك لـ عباس: موقفنا ثابت.. دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية مجلس الوزراء يتخذ عدة قرارات ضريبية هامة - تفاصيل العرموطي يكتب: لا للتبعية.. نعم للمقاطعة
عـاجـل :

من أسفار أيلول

حلمي الأسمر
-1-
أعجب كيف نبقى على قيد الشغف بالحياة، حين نصحو ونتحسس قلوبنا كيف بقيت نابضة؛ وأعضاؤنا لم تزل في مكانها؛ رغم كل هذه الخيبات والانكسارات التي تشرخ الروح ....
الحمد لله أولا وآخرا
?#‏أسفار ليست كالأسفار
-2-
الطيور المهاجرة، لا تبحث عن وطن لتسكنه، بل تهرب من وطن لا يسكنها!
-3-
ما قيمة البحر بلا نوارس؛ ولا موج؟ وسماء بلا غيم؟ فقط ماء لزج مشبع بالحر يلتصق بجسدك وروحك؛
وأبنية شاهقة وعشب كالح؟
-4-
يتكرمش بنطالك ف..تكويه؛ ويتجعلك القميص فترميه، ماذا تفعل حين تتكرمش الروح ويتجعلك الجسد؟ هل ثمة مكوى للنفوس المجعلكة؟
-5-
كم اشتقت لي،.. لوحدتي، كم أفتقدني وسط الضجيج، كم مضى من وقت لم أنفرد بي!!
ما قُلْتِه في آخر لقاء لنا لم يَتِمْ، ظلّ كالصندوق الأسْود الذي لم أعْثر عليهِ بَعْد!
-6-
ثمة مقعد في القلب؛ يبقى خاليا لا يشغله إلا صاحبه، مع كثرة الناس والزحام!
وبمناسبة المقاعد: جلسا على مقعدين، قريبين جدا، إلى حد التصاق .. ظهريْهما!
-7-
قال لها: لا فائدة يا فاطمة، مهما «غطيتني» لن أشعر بالدفء، فبردي لا تدفئه الأغطية الثقيلة!
-8-
الغريب أنني حتى لو سافرت إلى آخر الدنيا؛ أظل أحملني معي!
... ومن فوائد السفر أيضا؛ أنك تتوقف عن الحنين، لأنك تنشغل بصناعة ذكريات بائسة، سرعان ما تتحول إلى مادة لحنين مؤجل!
-9-
أفراح صغيرة تجدها هنا وهناك في شبكات التواصل الاجتماعي، بنفس احتفالي مبالغ فيه، بحث حارق عن أي مناسبة ولو كانت مفتعلة لكسر الرتابة والكآبة! ما أصغر أحلام البؤساء-
-10-
‏من لا يجد في حياته «حصة» لممارسة التأمل، والهدوووووء والحب أيضا، عليه أن يراجع إنسانيته،
فهو كائن يحتاج إلى «أنْسَنة»!
-11-
يحسب البعض ان الخلود إلى النفس، ومسامرة العزلة ضربا من النكد والكآبة، هؤلاء غير متصالحين مع أنفسهم لدرجة الانفراد بها!
خارج النص:
باستثنائنا... كل شيء فينا جميل!


(الدستور)