آخر المستجدات
معلمون يشاركون في فعاليات رمزية أمام مدارسهم - صور سعد جابر: سيتمّ توفير مطعوم كورونا بعد التأكد من نجاعته قريبا نذير عبيدات لـ الاردن24: ندرس عدة خيارات للتعامل مع مستجدات الوضع الوبائي اكتظاظ في الصناعة والتجارة وشكاوى من عدم الالتزام بشروط السلامة العامة.. والوزارة ترد - صور أهالي طلبة توجيهي يشتكون ارتفاع رسوم التسجيل للدورة التكميلية المبلغ الأول عن قضية الدخان يوجه رسالة للرزاز: نفّذ وعدك قبل مغادرة الرابع التحقيق في (4) قضايا مال أسود جديدة.. وضبط صناديق اقتراع عليها شعارات المستقلة للانتخاب العلي والطويل ينتقدان تسرع الحكومة في طرح قانون الجودة الأوقاف: صلاة الجمعة المقبلة ستكون في المساجد.. وسنعلن عن أي قرار جديد تشكيلة الأعيان الجديدة: النسور والملقي والطروانة أبرز المغادرين.. و44 عضوا خرجوا من المجلس من هو رئيس الوزراء القادم؟ إرادات ملكية بحل مجلس الأعيان وتعيين رئيس وأعضاء المجلس - أسماء حلّ مجلس النواب يفرض استقالة الحكومة خلال أسبوع.. وتكليف رئيس جديد نصير لـ الاردن24: كافة مستشفيات المملكة ستكون جاهزة لاستقبال مصابي كورونا الحكومة توقع اتفاقية لاقتراض 700 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي د. وليد المعاني يطرح خطة للخروج من أزمة كورونا: حتى نعود للسيطرة التعليم العالي لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الثلاثاء مصدر لـ الاردن24: الحظر الشامل يعتمد على توصيات الجهات الصحية حين تحضر صورة "الكرسي" الشاغر في جامعة اليرموك وتغيب صورة الجامعة التي تحتضر ذبحتونا: توقيت عقد الامتحان التكميلي يثبت فشل الدورة الواحدة

منع من النشر في الدستور|| هل يتسبب كورونا بوقف الحراك؟!

ابراهيم عبدالمجيد القيسي
أشهد أنني لست ضد الحراك الموازي للإصلاح، فهو الأداة الديمقراطية الضامنة لتحقيق الاصلاح، ما دام سلميا و "صحيا"، لكن..

بعض المسؤولين المرشحين لمغادرة مواقعهم، وتحت وطأة الرفض الشعبي وغيره، يتمنون لو يستفحل كورونا، وتخرج قوانين "طوارىء" صحية هذه المرة، تمنع التجمعات البشرية، وبالتالي تمنع الاعتصامات والمظاهرات، حتى يضمن هؤلاء "طول عمر" في مواقع المسؤولية، ويستطيعوا تحاشي خطر الحراك بأنواعه، وينجحوا في تهدئة الخواطر حتى يتم نسيان قضاياهم أو تأجيلها وحلها بهدوء، بعيدا عن المساءلات بكل أنواعها.

وعلى الرغم من أنه مرض فيروسي، ولا أتمناه لنفسي أو لأحد، بخاصة وأنهم لم يتوصلوا بعد الى علاج له، إلا أنه فيه جانب من الاعتزاز بعروبتنا !.. إذ يقال بأن الفيروس ظهر في المنطقة العربية، واتهموا "البعارين" بأنها سببه وعائله الأول، ومن خلالها – البعارين - ينتقل الى العرب، ثم الى العالم؛ ولا يعني هذا ان العرب عائله الثاني، او كلهم للدقة.

ماذا أقول؟.. لقد حظينا بمرض يميزنا عن غيرنا، وجعل المنطقة في عين الرعاية الصحية الدولية، والمؤكد أن لا شراكات، ولا شركات عربية دوائية متهمة في انتاجه أو انتاج علاجه المتوقع، لا بد أن المتهم والمنقذ سيكون عملاق أدوية عالمي، كما حدث مع فيروسات الانفلونزا "طيور ،خنازير، أرانب، قطط..الخ" التي سبقت كورونا، واستحوذت على اهتمام وموازنات العالم النامي.

لا يمكنني أن أقترح علاجا لكورونا، ولا وصفات للاصلاح السياسي او الاعلامي او ايقاف صخب الحراك، لكنني ربما أقترح مصيدة ذباب بفكرة رعوية "خلاقة"، فالذباب قد ينقل "كورونا"؛ الفيروس الذي قد يتسبب بوقف الحراك الشعبي، وانهيار عملية الاصلاح الشامل، وتاليا فكرة المصيدة وآلية عملها :

((نحتاج قليلا من برادة حديد، بجوار مادة صمغية خادعة، تحط عليها الذبابة، فتتلطخ بها اقدامها، ثم تطير الذبابة قبل أن تتمكن منها المادة الصمغية، لتحط على برادة الحديد لتنشيف "اجريها" من المادة الصمغية، وعندئذ يا معلم سلامتك.. سوف تعلق برادة الحديد بأقدامها، ثم يقوم "مغناطيس" قوي جدا جدا جدا بجذب "الذبانه" الى قعر "قطرميز" زجاجي، المغنطيس موضوع في "زجاجة" يعني مغناطيس بقرب حجر "صوان"، وهناك فلفل أسود مرشوش بغزارة فوق المغناطيس والحجر الصوّان، وحين تنزلق الذبابة الى القاع، ستستنشق الفلفل الأسود بالتأكيد، ويا حبيبي عليها لما تشمّ الفلفل الأسود..ساعتها إنسى، فالذبابة ستعطس بلا شك، ويرتطم رأسها بالحجر الصوّان، فينكسر رأسها وتموت..)) وهكذا نخلص من اول ذبابة ناقلة لكورونا.

المصيدة أيضا فكرة عربية خلاقة لمكافحة الذباب، ولدينا أفكار عن مكافحة سائر الحشرات الأخرى، وأفكار أخرى لكتم "النفس"، حيث يشك بعضهم بأن "كورونا" ينتقل بالتنفس أيضا.
 
Developed By : VERTEX Technologies