آخر المستجدات
المعاني يؤكد توفر الكمامات في الأردن بكميات مناسبة.. وتحديد بدائل الصين للاستيراد وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء اجواء لطيفة ومشمسة اليوم ومنخفض جوي غدا المستفيدون من صندوق اسكان الضباط (اسماء) العاملون في المهن الطبية المساندة يطالبون بالعلاوة الفنية وقانون النقابة المالية :اجمالي الدين العام يرتفع الى 07ر30 مليار دينار "لجنة الأوبئة" تدرس خيارات مواجهة كورونا حال ظهوره في الأردن إعفاء البضائع السورية المصدرة إلى الخليج بشاحنات أردنية بني هاني يكتب عن: الحُبُ في زمن الكورونا رئيس الوزراء يتسلّم التقرير الأول للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة السعودية تسمح بمرور الشاحنات الأردنية تفاصيل أخطر مخطط استيطاني لابتلاع القدس الشرقية الرزاز: موقع حجر صحي بديل للحالات المشتبه بإصابتها بالكورونا قرار بتوقيف المحامي الروسان بتهمة اطالة اللسان.. والعدوان: "الجرائم الالكترونية" تخلّ بالعدالة الاردن يعيد 7 عراقيين من حدود الكرامة الى بلادهم لارتفاع حرارتهم الموافقة على تكفيل بشار الرواشدة نقابة المعلمين تلوح بالتصعيد لإنصاف الإداريين المحرومين من العلاوات “الأوقاف” توضح بشأن الأردنيين المتأثرين بقرار “تعليق العمرة” مزارعو الأزرق يحملون الأشغال مسؤولية مداهمة السيول مزارعهم.. ويطالبون بالتعويض - فيديو وصور لجنة التحقيق في فاتورة الكهرباء تضع الثقة بالمؤسسات الرسمية على محك الإختبار

ممدوح العبادي: من يطرح الغاء فكّ الارتباط خائن.. والأردنيون صفّ واحد خلف الملك إذا ألغى اتفاقية السلام

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أكد نائب رئيس الوزراء الأسبق، الدكتور ممدوح العبادي، أن قرار فك الارتباط بين الأردن والضفة الغربية كان قرارا تاريخيا ووطنيا بامتياز، وقعه الملك الراحل الحسين بن طلال مع رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات، وقد جاء انعكاسا للظروف التي كانت سائدة آنذاك، معتبرا كلّ من يطالب باعادة النظر بالقرار خائنا للأردن والقضية الفلسطينية.

وقال العبادي لـ الاردن24 إن الشعب الأردني سيقف صفا واحدا خلف جلالة الملك إذا اتخذ قرارا بتجميد العمل بمعاهدة وادي عربة في حال أعلن رئيس وزراء حكومة الاحتلال ضم الأغوار ومناطق السلطة الفلسطينية لسيادة الكيان الصهيوني.

وأضاف إن ما يجري من قبل الادارة الأمريكية من اعلان "صفقة القرن"، هي دعاية انتخابية لضمان عودة ترامب للرئاسة فترة ثانية، ورغبة منه في كسب دعم المنظمات اليهودية المسيطرة على المال والاعلام والقرار في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن الأردن مرّ بنفس الظرف سابقا عندما طرح أيزونهاور مشروع "ملء الفراغ" الذي أفشلته الشعوب العربية.

ولفت العبادي إلى أن جميع قرارات الادارة الأمريكية من ضمّ الجولان واعلان القدس عاصمة للكيان لم تحظَ باعتراف المجتمع الدولي، مشيرا إلى أن وحدة الشعبين الأردني والفلسطيني وكلمة "كلا" التي أطلقها جلالة الملك وتعني الرفض القاطع جميعها ستفشل أي محاولة لتغيير الأمر الواقع واسقاط كل المؤمرات.

وختم السياسي والبرلماني المخضرم العبادي بالقول إن هذه الدعاية لا تخيف غير المرتجفين والخائفين، واعطاء الأمر أكبر من حجمه سيؤدي إلى هزيمة الشعوب، مشيرا إلى أن "الموقف الأردني والفلسطيني موحّد ولن تخيفه أو تثنيه تلك الهرطقات".