آخر المستجدات
إجراءات صهيونية عاجزة عن مواجهة بالونات غزة الشخاترة يعلن أماكن عرض جداول الناخبين في البلقاء عندما تحاول حكومة الرزاز امتطاء موجة الكورونا! حجر 12 منزلا في إربد منذ يوم الجمعة الكباريتي: عودة النشاط الاقتصادي لم يكن سببا في تسجيل أية إصابة بالكورونا حكومة الرزاز بين الإهمال والتنصل من المسؤولية.. عندما تسخر الكورونا من عبثية الحظر! تسجيل 16 إصابة محلية جديدة إجراء 6325 فحص كورونا لمواطنين في الطفيلة التعليم العالي يسمح بعقد الامتحانات النهائية للفصل الصيفي إلكترونيا الرزاز: تسجيل 12 اصابة محلية جديدة بالكورونا منذ مساء الثلاثاء وحتى صباح الأربعاء وزير الداخلية يقرر اغلاق حدود جابر اعتبارا من الخميس بسبب الوضع الوبائي الصحة: اخذ عينات من العاملين في حدود جابر عقب تسجيل إصابات بكورونا أمانة عمان تصدر تعميما بتفعيل أمر الدفاع رقم 11 على الموظفين والمراجعين تعطل شبكة الربط في دوائر الأراضي يعطّل معاملات المواطنين.. والصوافين يوضح الصحة لـ الاردن24: زيادة اصابات كورونا محليّا مقلق.. لكننا سيطرنا على المصدر ونتتبع المخالطين بدء الاستقصاء الوبائي في الحسين للسرطان اثر تسجيل إصابتين بكورونا تجار الألبسة يحذرون من العودة إلى الحظر: كارثة بكلّ معنى الكلمة متقاعدو الضمان الاجتماعي يشتكون وقف السلف والقروض.. والمؤسسة توضح الحكومة: توزيع أجهزة حاسوب على طلبة المدارس الفقراء خبراء يحذرون من "أخطر قرار" اتخذته حكومة الرزاز: أموال الضمان للأردنيين وليست للحكومة

ملاريا الفساد والسياسة

أحمد حسن الزعبي

على طريقة الشعوب «المسعدة» التي تحتفل غالباً بالقضاء على وباء الملاريا والتوفئيد والكوليرا والبلهارسيا الى الابد... من خلال تخصيص يوم وطني للاحتفال بالانتصار على هذه الأمراض المعدية بحضور رئيس الوزراء ووزراء الصحة والحكام المحليين وبعض المتطوعين والحالات التي تماثلت للشفاء ...فقد نويت انا كذلك، بعد الصلاة التراويح مباشرة – اذا خلص الإمام بكّير- ان ارتدي دشداشتي «البيج»، وأخذ صحن قطايف بصنفيه «جوز وجبنة» واتوجّه الى منزل رئيس هيئة مكافحة الفساد سميح بينو للاحتفال بمناسبة القضاء على ملاريا الفساد وتوفئيد السياسة وكوليرا الاختلاسات الى الابد..فالحمد لله فقد تماثلت جميع الملفات الى «الاختفاء»، وتم تطهير جميع مستنقعات «التخويث»، من خلال تكثيف حملات تعقيم الايدي و»الرشّ»، وتوزيع مضادات «سياسية»،ساهمت في الحد من نوبات «السؤال» التي كانت تتسبب في اصابة حالات جديدة...
إذن اليوم، هو يوم اردني بامتياز للاحتفال بمكافحة الفساد، فقد قضينا بشكل سريع وغير متوقع - ومنذ ان شكل فايز الطراونة حكومته - على جميع اشكال الفساد، وتم تحويل جميع الفاسدين الى المحاكمة، كما اصرّت الحكومة على استرداد كل المبالغ المنهوبة من قبل العصابة التي تناوبت على كرسي الرئاسة والمناصب الرفيعة الرفيعة طيلة السنوات السابقة، حيث لم يضع على الخزينة فلس أحمر واحد، للأمانة فقط هناك (1.75) دينار وخمسة وسبعون قرشاً ما زالت معلّقة، بعد أن تعسّر احد الفاسدين ولم يستطع توفير المبلغ المطلوب منه كاملاً .
وإحقاقا للحق، فقد قامت هيئة مكافحة الفساد كذلك بالحجز الاحترازي على جميع الحالات المشبوهة والمشكوك بأمرها،حيث تخضع الآن لفحوصات «نوايا» دقيقة لمعرفة اذا ما كان في نيتها الفساد ام لا، فإذا ما ثبت تورطها بجرم «التفكير» بالفساد فإنه سيتم وضع اليد على أرصدة المشتبه بهم حتى لو لم يسرقوا ..
ايها الاردنيون الكرام ..ايها الشعب العظيم ..بإمكانكم ان ترفعوا كاسات التمر هندي عالياً عالياً،اسهروا وارقصوا وغنوا، وافرحوا فقد تخلصنا من ملاريا «الفساد» الى الابد...
* كرمة العلي.. سميح «بينو» مالو «بينه»..

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)

 
Developed By : VERTEX Technologies