آخر المستجدات
سباق الترشح النيابي.. أمنيات مستحيلة ووساوس طامعة تسجيل إصابة جديدة بكورونا في اربد تخفيض الدين العام بجرة قلم! اغتيال المركز الثقافي الملكي.. عشاء المسرح الأخير! حظر تدخل شاغلي المناصب العليا وموظفي الحكومة بدعم مرشحي البرلمان أو الدعاية لانتخابية خلاف حول الموازنة الاسرائيلية ينذر بإطاحة حكومة الائتلاف مجلس يسلم ذاته.. إعادة تدوير البرلمان! عن الانتحار الاقتصادي ضبط طنين من الألبان الفاسدة في اربد الاردن: تسجيل (5) اصابات محلية بفيروس كورونا.. وواحدة خارجية فعاليات ثقافية تستهجن دمج المركز الثقافي الملكي مع الوزارة.. والطويسي يعتذر عن التعليق اربد: اغلاق حدائق الملك عبدالله بعد زيارتها من قبل مصابين بفيروس كورنا اغلاق 200 منشأة خلال أسبوع لمخالفتها إجراءات السلامة العامة الضمان يدعو المدينين من الأفراد والمنشآت للإستفادة من أمر الدفاع رقم (15) المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: سجلات الناخبين تخضع للمراجعة.. وقد نعرضها قبل الموعد المحدد الرزاز يعلن أمر الدفاع رقم (15).. واجراءات لاعادة الأردنيين المغتربين - فيديو محكمة صلح عمان تقرر منع النشر بقضية نقابة المعلمين جمعية جذور: رصدنا رفض تقديم علاج لكبار السن بحجة احتمالية عدم بقاء المريض على قيد الحياة! تحذير هام من وزارة التعليم العالي حول جامعات وهمية النعيمي: نتائج التوجيهي ستكون بعد يوم الخميس

مكافحة الفساد: سنلاحق الفاسدين بغضّ النظر عن مراكزهم

الاردن 24 -  
قال رئيس مجلس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد مهند حجازي أن الهيئة مقبلة على مرحلة جديدة واعدة تستهدف تعظيم العمل لنشر قيّم ومعايير النزاهة وتكثيف الجهود الوطنية لمكافحة الفساد بصرف النظر عن مستويات ممارسيه ومرتكبي جرائمه ومراكزهم الاجتماعية والرسمية لأن الجميع خاضعون لسيادة القانون وللملاحقة جراء المساس بالمال العام بكافة أشكاله وصوره.

وأكد اليوم خلا لقائه مديري مختلف المديريات في الهيئة في نطاق سلسلة لقاءاته الدورية بهم على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات لمراجعة وتقيم حجم الإنجاز على مستوى المديريات وعلى مستوى الهيئة وخاصة بعد نفاذ هيكلها التنظيمي الجديد والتشكيلات التي تمت بموجبه ، وكذلك التعديلات الأخير على قانون الهيئة التي ضمنت لها الاستقلالية ووسعت نطاق اختصاصاتها .

وأشار رئيس مجلس الهيئة الى ان مختلف شرائح المجتمع رسميون ومواطنون أصبحوا يلمسون على أرض الواقع الإنجازات والمكتسبات المتقدمة التي تحققها الهيئة راهنًا ، وأن ذلك يستدعي من جميع العاملين على مختلف مسؤولياتهم وتخصصاتهم الوظيفية التيّقظ التام ، داعيًا إياهم أن يكونوا عينًا ساهرة سواء على مستوى نشر قيّم النزاهة ومعاييرها أو على مستوى أنفاذ القانون بعيدًا عن مغبة اغتيال الشخصية، لافتًا الى نوع القضايا التي بدأت الهيئة التعامل معها وفتح ملفاتها.

وختم حجازي حديثه بالتأكيد على أن مختلف مؤسسات الدولة والمجتمع المدني شركاء في التصدي للفساد والمفسدين والحد من شرورهم حماية للمال العام وهي مسؤولية ألقتها التشريعات النافذة على عاتق جميع مؤسسات الدولة الرقابية وعلى كاهل المواطنين الغيورين على مصالح الوطن العليا والحفاظ على مقدراته.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies