آخر المستجدات
دوري أبطال أوروبا: السيتي يقصي الريال.. واليوفي يودع البطولة اصابتان بكورونا لشقيقة محامي اربد المصاب وابنتها العضايلة: الأردن في مقدمة دول العالم في إرسال مستشفيات ميدانية لدول شقيقة وصديقة الشبول: التصويت الالكتروني في الانتخابات غير وارد.. والغاء أو تأجيل موعدها ليس قرار الهيئة المستقلة الخدمة المدنية: اعلان التخصصات الراكدة والمشبعة والمطلوبة السبت "ممرضة بيروت الشجاعة" تروي تفاصيل إنقاذها للأطفال الرضع الصحة: تسجيل 4 اصابات بكورونا لقادمين من الخارج وواحدة محلية مجهولة المصدر التربية توضح حول كتاب (أسوة حسنة): فيه مغالطات تمسّ سيرة الرسول المفوضية السامية لحقوق الانسان تعرب عن مخاوفها تجاه التطورات التي يشهدها الأردن اصابة محام في اربد بفيروس كورونا.. وعزل بناية يقطنها الهياجنة يوجه نصائح هامة: القفازات تجلب مخاطر أكبر من المنافع.. ويجب تعديل أمر الدفاع رقم (11) وزير التربية يتحدث عن تفاصيل عودة المدارس: لا طابور صباحي.. وتخفيض مدة الاستراحة تنقلات خارجية في "التربية" (اسماء) أردنيون يلجأون إلى لعبة رمي الفؤوس للتنفيس عن مخاوفهم من كورونا السفيرة اللبنانية المستقيلة: القرار يراودني منذ فترة المشاركة بالانتخابات النيابيّة.. مؤشر حاسم وغاية بحد ذاتها! باسل العكور يكتب: طبائع النهج المستبد في التعامل مع الاعلام الاردني المستقل اعلان تفاصيل المرحلة الخامسة من اعادة الأردنيين في الخارج.. ودعوة المسجلين سابقا لتجديد طلباتهم المستقلة للانتخاب تنشر أسماء رؤساء وأعضاء ومقار لجان الانتخاب المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: عرض جداول الناخبين قبل 14 آب

مقال منع من النشر .. لن نسامحكم جميعاً

أحمد حسن الزعبي
الوطن ليس جولة "طرنيب" ، كما ان الشعب ليس من ورق ..كي يرمى بهذه الطريقة النزقة والأنانية على نار اللعبة ، تاركين الأقوى يأكل الأضعف ، والأكبر يبتلع الأصغر، والمنحرف يأكل المستقيم، والأزعر يأكل المثقف، وفي نهاية التحدّي يظفر أحد الخصمين باللعبة ثم يرمى الورق من جديد على الرف حتى موعد آخر ...

اسبوع كامل ونحن نتابع ما يكتب حول مسيرة (5-10) ، لنكتشف بأننا لسنا دولة فقيرة مالياً ومائياً فقط ..بل صرنا بفضل التخبط وغياب "اعمدة" التوزان واقصاء الوطنيين الشرفاء عن مراكز القرار ، من افقر دول العالم بالحكمة والاتزان و "التعامل" مع الأزمات..لذا من حق المواطن ان يضع يده على قلبه ..عندما يشعر أن الوطن أصبح مجرد جغرافيا "للمناكفة"، والسياسة فيه محض "تياسة" ، والاعلام "ولدنات" لا طعم ولا لون لها ، والوطنية "لحاف" يتغطى به كل منا ليعري به الآخر ، وان الأمن صار ينسحب لصالح الزعران ، والحكيم لصالح السفيه ، وصاحب العقل لصاحب العضلات ..ومن حق المواطن ايضاَ ، ان يضع يده على قلبه...عندما يرى وطنه مختطف من قصار القامة السياسية ومأخوذ من يده الى المجهول من قصار النظر ايضاَ..

بقي اقل من 24 ساعة عن المسيرة الكبرى ، ولم يظهر لدينا حكيم واحد..يغامر "بوجاهته" ويحمل قنبلة الأزمة بين يديه ليطفىء فتيلها...بقي لدينا أقل من 24 ساعة ولم يخرج لدينا حكيم واحد في أعمدة الحكم...يعلن تأجيل مسيرة (المؤيدين) ليوم آخر ومكان آخر...ويفرج فوراً عن الناشطين المعتقلين في السجون...ويلبي جزءاً من مطالب المسيرة الكبرى..ويعيد "البلطجية" الى أغمادهم ، ومثيري الفتن الى أوكارهم ، وشياطين الفوضى الى سلاسلهم...

بصراحة ، بقي أقل من 24 ساعة لنفهم كيف سيمضي الأردن في الشهور القادمة والى اين يمضي؟...من يقرأ الشارع الجمعة ..يستطيع ان يقرأ مستقبل الأردن...

**

لكن حذار..ان تسيل قطرة دم واحدة..عندها لن نسامحكم جميعاً ...جميعاً..

منع من النشر في صحيفة الرآي 4-10-2012

احمد حسن الزعبي

ahmedalzoubi@hotmail.com
 
Developed By : VERTEX Technologies