آخر المستجدات
اعتصام ليلي في الزرقاء تنديدا بمؤتمر البحرين ورفضا لمخططات الوطن البديل - صور قرار بتعيين موظفي الفئة الثالثة في الشركات المملوكة للحكومة عبر ديوان الخدمة عدالة يطالب الحكومة بمراجعة الأنظمة التي تحكم السجون.. وانشاء صندوق وطني لتعويض ضحايا التعذيب الطراونة يدعو إلى تغيير نهج تشكيل الحكومات.. ويؤكد: الحكومة الحالية لم تقدم شيئا التعليم العالي تعلن التواريخ المتوقعة للقبول الجامعي والدورة التكميلية والمكرمات - تفاصيل تساؤلات حول عطاء تشغيل "باص عمان".. والامانة ترد ببيان الادلاء السياحيون يفضون اعتصاماتهم بعد الاستجابة لمطالبهم: تعرضنا لمحاولات تهميش - صور عقدة الايهام عند حكومة الرزاز.. وأرقام راصد الصادمة! الحكومة تصدر بيانا: وفرنا 14277 فرصة عمل.. وحققنا انجازات في الملف الاقتصادي هنطش لـ الاردن24: السفيرة الامريكية اجبرت مدير شركة الكهرباء الوطنية على توقيع اتفاقية الغاز! القيسي ل الاردن 24 : الحكومة بحاجة الى فريق اقتصادي يدير الملف والوضع أصبح كارثيا. ورشة المنامة بأجندتها ونتائجها فاشلة حتما بإرادة أمتنا الاحوال المدنية تنفي وضع اي شروط جديدة تخص تجديد الجوازات الدائمة لحملتها المقيمين بفلسطين الحموي ل الاردن 24 : اغلاق 400 مخبز في المملكة منذ تطبيق قرار دعم الخبز والعدد مرشح للارتفاع تواصل الوقفات والاحتجاجات رفضا لصفقة العصر ومؤتمر البحرين في الضفة الغربية وعدد من الدول ابو البصل يتحدث عن نقص في حافلات الحج.. ويقول إن كلفة الحج كاملة 1945 زريقات ل الاردن 24 : لن نتهاون باي قضية اهمال طبي او تجاوزات بمستشفى البشير التربية لـ الاردن24: تعبئة شواغر المعلمين المحالين على التقاعد مباشرة خبراء : قرار الاحالات على التقاعد غير مدروس ولماذا تم استثناء الفئة العليا مشعل: صفقة القرن رشوة للمنطقة بأموال العرب ولن تمر
عـاجـل :

مفوضية اللاجئين: ادخال سورية تعرضت للحريق في الركبان إلى الاردن.. والحادث ليس انتحارا

الاردن 24 -  
استقبلت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين سيدة في المركز الطبي على الحدود الأردنية في منطقة الركبان يوم الأحد الموافق 12/1/2019 وقد أصيبت بحروق من الدرجة الثانية على يديها ووجهها وعنقها وبطنها وساقيها بنسبة 15% من جسدها وسرعان ما نقلت إلى مستشفى في عمان الاردن وكان برفقتها طفلها البالغ من العمر 5 أشهر جلبت معها لأنها لا تزال ترضعه [الطفل لم يتعرض لإصابات أثناء الحريق].

وبعد سؤالها اليوم من قبلنا لتقييم أي مخاوف تتعلق بالحماية حول الحدث، تمكنت المفوضية من التحقق من أن الحروق ناتجة عن حريق في ملجأها بسبب موقد الغاز وليس عملية انتحار كما تتداول بعض وسائل الإعلام.

يأتي ذلك بعد أن عانت عائلة أخرى من ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين 11 و6 و3 سنوات من حروق من الدرجة الثانية بعد أن اشتعلت النيران في ملجأهم يوم الخميس 9 يناير.

وقد استقبلتهم العيادة في الركبان وتم نقلهم إلى مستشفى في عمان يرافقهم والدتهم حيث يتلقون العلاج.

وتجدد المفوضية دعوتها لوصول المساعدات الإنسانية الضرورية بصورة آمنة ومستدامة إلى قاطنين الركبان، وتحث المجتمع الدولي على العمل من أجل معالجة وضع السوريين الذين يعيشون هناك.