آخر المستجدات
المالية تسدد مليار دولار اقترضها الأردن عام 2014 بالقرض الجديد والسندات اعتصام الرابع: مؤتمر البحرين خيانة للأمة.. ونرفض أي مشاركة باسم الأردن المعلمين تصدر بيانا شديد اللهجة بشأن لقائها مع وزير الصحة: النقابة ليست كسيحة ولا عاجزة ذوو ابو ردنية يطالبون بالافراج عن ابنهم: معتقل منذ شهر ونصف دون تهمة! الخارجية تتابع اعتقال أردني زعم الاحتلال تجسسه لصالح ايران التربية توضح كيفية احتساب معدل الثانوية العامة - تفاصيل الوزير البطاينة يقدّم رواية مرتبكة لحادثة اليرموك ويناقض تصريح ناطقه الرسمي مع اقتراب انتهاء مهمته.. السفير السوري: تجنيس الفلسطينيين خيانة.. وهذا مبرر توقيف بعض الاردنيين اختناق ٢٢ عاملا داخل مصنع ملابس في مادبا - تفاصيل الأمن يمنع حملة شهادة الدكتوراة من بناء خيمة اعتصام أمام رئاسة الوزراء - صور الجبور ل الاردن 24 : لا نية لتحديد عدد الشركات التي ترغب بتقديم خدمة الإنترنت للمواطنين غنيمات لـ الاردن24: اعداد السوريين العائدين الى بلدهم ما زالت متواضعة.. وعدم وفاء دول مانحة يفاقم الازمة موظفو الفئة الثالثة في وزارة التربية يطالبون بتصويب أوضاعهم والوزارة ترد النفط ومشتقاته یستحوذان علی 54 % من مصادر الطاقة الممرضين تمهل مستشفى الجامعة الاردنية 14 يوما قبل التصعيد مسيرة ليلية في الزرقاء تطالب بالافراج عن المعتقلين ومقاطعة مؤتمر البحرين - صور الاحتلال يسلم الاردن مواطنا عبر الحدود عن طريق الخطأ مجلس العاصمة يلتقي مع وزير المالية امن الدولة تعلن استكمال سماع شهود النيابة بقضية الدخان الثلاثاء المقبل الانخفاض الكبير لأسعار البنزين في لبنان تثير حفيظة اردنيين.. والشوبكي لـ الاردن24: الضريبة المقطوعة
عـاجـل :

مصنع محاليل غسيل كلى أردنية يعتزم الاغلاق وتسريح 62 عاملا

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - كشف مدير عام الشركة الأردنية لصناعة المحاليل الطبية، محمد غيث، عن اغلاق المصنع المختص بصناعة محاليل غسيل الكلى في المملكة وتسريح 62 عاملا في المصنع نظرا لعدم قدرته على الاستمرار في العمل نتيجة المنافسة الأجنبية الشديدة لهذه المادة في شهر تموز القادم، بالاضافة إلى مصنع آخر يعتزم الاغلاق أيضا.

وقال غيث لـ الاردن24 إن المصنع كان يزود القطاع الحكومي بـ 80% من انتاجه من مستلزمات الغسيل و20% إلى القطاع الخاص، إلا أنه فوجئ بادخال منتجات تركية وبأسعار أقل نظرا للكلف التشغيلية المنخفضة والدعم الذي يتلقاه المنتج التركي على التصدير من قبل حكومته.

وأضاف إن الفرق بين المنتجات التركية تتلقّى دعما من الحكومة التركية بنسبة 35% مقابل 15% دعم يتلقاه المنتج الأردني من حكومته، بالاضافة إلى الفارق في الكلف التشغيلية، الأمر الذي يجعل من المنافسة أمرا شبه مستحيل.

وكشف عن نية مصنع آخر اغلاق أبوابه خلال الشهرين المقبلين أيضا، اضافة إلى تأثر مصانع البلاستيك التي ترتبط مع هذه المصانع والتي ستسرّح عشرات العمال أيضا بالرغم من استيرادها لماكينات تصنيع عبوات حديثه.