آخر المستجدات
النواصرة من مسقط رأس الحجايا في الطفيلة: في جعبتنا الكثير.. وملتزمون بعهد النقيب - صور غنيمات: مبادرة الحكومة ترتكز على تشكيل فريق مشترك مع النقابة لوضع نموذج جديد لعلاقة تشاركية معلمو المفرق يطالبون باقالة الحكومة.. وشعبان لـ الاردن24: خيار العودة إلى الرابع مطروح - صور وفيديو طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك.. ويسألون: من أين ندفع 4000 دينار كلّ أربعة أشهر؟! المعلمين لـ الاردن٢٤: كل محاولات التجييش فشلت.. ونسبة الاضراب ١٠٠٪ أصحاب شركات نقل يلوحون بالطعن بتعليمات الهيئة: سنخسر رأس مالنا ابو حمور امينا عاما لوزارة الداخلية الشواربة لـ الاردن٢٤: ماضون بدمج والغاء مديريات وأقسام.. ولن نحول موظفي الفئة الثالثة عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط المعلمين تردّ على دعوات التربية للأهالي بارسال أبنائهم إلى المدارس: الاضراب مستمر.. وهذا عبث بالسلم الأهلي انتهاء اجتماع وزاري برئاسة الرزاز لبحث اضراب المعلمين.. وغنيمات: الرئيس استمع لايجاز حول الشكاوى الامن العام: فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن.. وسنخاطب الدولة التي يقيم بها الوافد سائقو التكسي الأصفر يتحضرون لـ "مسيرة غضب" في عمان لا مناص أمام نتنياهو عن السجن الفعلي المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري لـ الاردن24: قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية.. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية البطاينة: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة
عـاجـل :

مصنع محاليل غسيل كلى أردنية يعتزم الاغلاق وتسريح 62 عاملا

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - كشف مدير عام الشركة الأردنية لصناعة المحاليل الطبية، محمد غيث، عن اغلاق المصنع المختص بصناعة محاليل غسيل الكلى في المملكة وتسريح 62 عاملا في المصنع نظرا لعدم قدرته على الاستمرار في العمل نتيجة المنافسة الأجنبية الشديدة لهذه المادة في شهر تموز القادم، بالاضافة إلى مصنع آخر يعتزم الاغلاق أيضا.

وقال غيث لـ الاردن24 إن المصنع كان يزود القطاع الحكومي بـ 80% من انتاجه من مستلزمات الغسيل و20% إلى القطاع الخاص، إلا أنه فوجئ بادخال منتجات تركية وبأسعار أقل نظرا للكلف التشغيلية المنخفضة والدعم الذي يتلقاه المنتج التركي على التصدير من قبل حكومته.

وأضاف إن الفرق بين المنتجات التركية تتلقّى دعما من الحكومة التركية بنسبة 35% مقابل 15% دعم يتلقاه المنتج الأردني من حكومته، بالاضافة إلى الفارق في الكلف التشغيلية، الأمر الذي يجعل من المنافسة أمرا شبه مستحيل.

وكشف عن نية مصنع آخر اغلاق أبوابه خلال الشهرين المقبلين أيضا، اضافة إلى تأثر مصانع البلاستيك التي ترتبط مع هذه المصانع والتي ستسرّح عشرات العمال أيضا بالرغم من استيرادها لماكينات تصنيع عبوات حديثه.