آخر المستجدات
الملك لـ عباس: الأردن يقف بكل إمكاناته إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين بعد تكرار حوادث انفجار الغاز.. العواد لـ الاردن24: لجنة للتحقق من متطلبات السلامة في المطاعم النقابات المهنية تقر توصياتها بشأن تعديلات نظام الخدمة المدنية الثلاثاء: تركيز على العلاوات الفنية اقتصاديون لـ الاردن24: ارتفاع المديونية نتيجة طبيعية للسياسات الحكومية ونهج رفع الضرائب مواطنون من وادي السير ينتظرون تعبيد شارع منذ خمس سنوات: تفاجأنا باصلاحه أمام عمارة دون غيره! نظام حوافز معدل وموحد للمهن الصحية دعوة المتقدمين لوظائف الفئة الثالثة إلى المقابلات الشخصية - أسماء النواصرة يردّ على الوزيرة غنيمات: محاولة للتشويش على الصورة.. ونؤيد وجود مسار مهني مع العلاوة البلقاء ترفض تسجيل طلبة منقولين بـ"القبول الموحد".. وعوض لـ الاردن24: المشكلة انتهت ذبحتونا تحذر من خطورة غياب مصداقية القبول الموحد.. وتطالب الوزارة بالموضوعية في عرض الأرقام العايد: السلطات المصرية تعهدت بالافراج عن طالب أردني اعتقل أثناء تواجده في ميدان التحرير النواصرة من مسقط رأس الحجايا في الطفيلة: في جعبتنا الكثير.. وملتزمون بعهد النقيب - صور غنيمات: مبادرة الحكومة ترتكز على تشكيل فريق مشترك مع النقابة لوضع نموذج جديد لعلاقة تشاركية معلمو المفرق يطالبون باقالة الحكومة.. وشعبان لـ الاردن24: خيار العودة إلى الرابع مطروح - صور وفيديو طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك.. ويسألون: من أين ندفع 4000 دينار كلّ أربعة أشهر؟! المعلمين لـ الاردن٢٤: كل محاولات التجييش فشلت.. ونسبة الاضراب ١٠٠٪ أصحاب شركات نقل يلوحون بالطعن في تعليمات الهيئة: سنخسر رأس مالنا ابو حمور امينا عاما لوزارة الداخلية الشواربة لـ الاردن٢٤: ماضون بدمج والغاء مديريات وأقسام.. ولن نحول موظفي الفئة الثالثة عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟
عـاجـل :

مشعل في عمان بعد رئاسته الخامسة

ماهر أبو طير
في المعلومات أن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس قد يزور الأردن قريبا، بعد فوزه برئاسة المكتب السياسي لحركة حماس لمرة خامسة، حيث يعتزم القيام بجولة عربية، يزور فيها عدة دول من بينها الأردن.

القيادي في حماس محمد نزال يقول حول زيارة قريبة لمشعل الى عمان إن الحركة طلبت هذه الزيارة، إلا أن موعدها لم يحدد بعد، مشيرا إلى أن علاقات الأردن والحركة باتت ايجابية للغاية.

الرئاسة الخامسة للمكتب السياسي لحركة حماس جاءت بعد انتخابات تنافس فيها اسماعيل هنية، وموسى ابو مرزوق، واختيار الرئيس جرى من جانب المكاتب السياسية للحركة في غزة والضفة والخارج، ومجلس الشورى العام، وقد جرت آنذاك جولة ثانية بين مشعل وهنية، أدت الى فوز مشعل بالرئاسة بفرق سبعة اصوات لصالحه.

المكتب السياسي خضع لتغييرات عميقة، إذ خرجت شخصيات لها وزنها مثل محمود الزهار، وآخرين من المكتب السياسي للحركة.

التحديات أمام الحركة كبيرة هذه الأيام، وابرزها المصالحة الفلسطينية التي لم تتحقق حتى الآن رغم كل المحاولات، إضافة لملف السلام وتعقيداته، وتعريفات الحركة باعتبارها حركة مقاومة ومساحاتها، إضافة الى العلاقات العربية.

مقر حماس المؤقت في الدوحة حالياً، والواضح أن علاقة حماس بالدوحة تسبب حساسية كبيرة لدى السلطة الوطنية الفلسطينية التي اسُتفزت بشدة من الدعوة القطرية لعقد قمة مصالحة فلسطينية في القاهرة يحضرها زعماء عرب، لأن السلطة اعتبرت ان هذه الدعوة تحمل تكريسا لمشعل باعتباره زعيماً يفاوض زعيما آخر، وباعتبار ان التفاوض بين دولتين برأسين، غزة والضفة.

في كل الحالات يبدو سؤال المقاومة والعمل السياسي سؤالا ضاغطا على حركة حماس، وبينهما تدير وجودها، فيما ُتلقي الأزمات والصراعات العربية ظلالها على الحركة، بخاصة بعد انتقال حماس من معسكرها في دمشق إلى معسكر سياسي آخر.

خالد مشعل سيزور الأردن قريبا، وتحديد الموعد سيتم آجلا أو عاجلا، فيما التساؤلات حول مستقبل قضية فلسطين، والصراعات الفصائلية، وتناقض المشاريع لا إجابة عليها حتى الآن.

هذه أكثر مرة يحظى فيها مشعل بدعم من المكتب السياسي، بخاصة بعد خروج شخصيات كانت تناكفه سياسيا، من جهة، وحصول مشعل على قوة عربية ودولية داعمة، تمثلت بعلاقاته الكبيرة خلال الاثنى عشر شهراً الأخيرة.

هذا يفرض على الرجل الإجابة عن كل التساؤلات الغامضة، بخاصة، أن تماسك المكتب السياسي وغياب الاعتراضات ووجهات النظر الأخرى، يمنحه مساحة أكثر مرونة. (الدستور)

maher@addustour.com.jo