آخر المستجدات
الغزو: جميع فحوصات السبت سلبية.. واخراج عدد من المصابين بالكورونا اليوم.. وثمانينية بحالة حرجة ثلثاها في أوروبا.. وفيات كورونا في العالم تتجاوز 30 ألفا ودول عربية تشهد ارتفاعا في الإصابات الاحتلال: ارتفاع العدد الى 3865- نتنياهو يجتمع لبحث الاغلاق الكامل ارباك بين طلبة السنة السادسة في كليات الطب.. وتوق لـ الاردن24: سنتعامل بمرونة التربية لـ الاردن24: طلبات النقل الخارجي الكترونية.. والموعد قريب الأمن: ضبط 341 شخصا خالفوا أوامر حظر التجول وحجز 273 مركبة حظر تجول.. لا تترك أخاك في عتمة الجائحة وزارة الصحة تعلن آخر مستجدات التعامل مع الكورونا 4354 طن وارد الخضار والفواكه وزير الصحة يعلن تسجيل 11 اصابة جديدة بفيروس كورنا في الأردن.. والعضايلة: لم نتجاوز الخطر نحو 15 مليون دينار دعماً لجهود وزارة الصحة بمواجهة فيروس كورونا وزير الصناعة والتجارة: لم نعد نتلقى شكاوى تتعلق بمادة الخبز المحارمة يوضح سبب الانهيار على طريق البحر الميت أهالي إربد يشكون ارتفاع أسعار الفاكهة والخضار والبرماوي يدعو للإبلاغ عن أية مخالفة المفلح: الاستمرار بتطبيق أمر الدفاع 3 جابر للأردن 24: المنطقة المحيطة بعمارة الهاشمي بؤرة ساخنة وسيتم عزلها تماما إغلاق أحد المحال بسبب إضافة بدل تعقيم على فواتيره للزبائن ضبط 215 شخصا وحجز 126 مركبة لمخافة أوامر حظر التجول أيمن الصفدي: ندرس خيارات التعامل مع الأردنيين في الخارج.. ونطلب منهم البقاء في منازلهم العضايلة: الوضع الصحي تحت السيطرة.. والنظر في تمديد العطلة الأسبوع الحالي
عـاجـل :

مركبات تنشر الموت في ظل حظر التجول

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - الحكومة استدركت سريعا لتسد بعض الثغرات المتعلقة بقرار حظر التجول، عبر الاستجابة لمطالب الناس، والسماح لمحلات البقالة، والمخابز، بفتح أبوابها يوميا، حتى السادسة مساء، ليتسنى للمواطنين التزود باحتياجاتهم، منعا لاكتظاظ، والتهافت على السلع.

ما شهدناه في بعض الحالات من تدافع وتزاحم على سيارات توزيع الخبز، وقبل ذالك على أبواب المولات، ومحلات "الهايبر ماركت"، كان وراء هذه الاستدارة في القرار الحكومي، فلا معنى لحظر التجول، إذا كنا سنعود إلى نقطة الصفر كل بضعة أيام، عبر تجمعات كثيفة، تحول دون السيطرة على الوباء.

الهدف الوحيد لقرار منع التجول هو منع انتشار وتفشي المرض، حيث أن استمرار مثل هذه التجمعات ستكون نتيجته كارثية: المستشفيات ستكتظ بما يفوق قدرتها الاستيعابية بعشرات الأضعاف.. وبالتالي سينهار القطاع الصحي، وينعكس ذلك، لا سمح الله، على كافة القطاعات.. الحكومة تزودنا بكافة المعلومات، ونشرات التوعية، فهل هذا عصي على الاستيعاب بالنسبة لأولئك المصرين على عدم الالتزام؟!

مع الأسف، ما لبثت الحكومة أن منحت الناس فرصة كافية للتزود بكافة احتياجاتهم، حتى بدأ عدد غير قليل من المواطنين باستخدام مركباتهم، والتجول خارج أحيائهم، متجاهلين أننا لانزال في حالة طوارئ.

هذه التصرفات غير المسؤولة ستورطنا جميعا، حيث أنها تشكل بداية خطرا مباشرا على الأمن الصحي والسلامة العامة، كما أنها ستؤدي إلى إطالة مدة حظر التجول، وعرقلة كافة الإجراءات الرامية إلى العبور لبر الأمان.

المطلوب إبداء الحد الأدنى من المسؤولية، والتزامات المواطنة الصالحة. مازلنا في حالة طوارئ، ولكن يمكن للمواطن التزود بكافة احتياجاته اليومية، فلا يوجد أي داع لتحريك المركبات، والعبث بالأمن الصحي!

والمطلوب من الحكومة أيضا إنزال أقسى العقوبات، بحق كل مخالف مستهتر بصحة وحياة أبناء الوطن، في هذه الظروف العصيبة، التي تنهار أمامها كبرى دول العالم.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies