آخر المستجدات
الفوسفات توزع أرباح على المساهمين بنسبة 20 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم الشوحة لـ الاردن24: نريد العنب وليس مقاتلة الناطور.. واجتماع الأحد سيحدد موقفنا من "الاوتوبارك" فشل محاولات انهاء فعالية أبناء حي الطفايلة المعطلين عن العمل امام الديوان الملكي.. وتضامن واسع مع الاعتصام البستنجي لـ الاردن24: اعادة فتح المنطقة الحرة الاردنية السورية نهاية شهر أيار المقبل مصدر لـ الاردن24: ما نشر حول "تعيين سفير في اليابان" غير دقيق لماذا يتلعثم الرسميون ويبلعون ريقهم كلما تم مطالبتهم ببناء شبكة تحالفات عربية ودولية جديدة؟ صرف مستحقات دعم الخبز لمتقاعدي الضمان الأحد الاوقاف: النظام الخاص للحج سيصدر خلال اسبوعين ضبط 800 الف حبة مخدرات في جمرك جابر البطاينة: اعلان المرشحين للتعيين عام 2019 نهاية الشهر.. ولا الغاء للامتحان التنافسي.. وسنراعي القدامى أسماء الفائزين بالمجلس الـ33 لنقابة الأطباء الهيئة العامة لنقابة الصحفيين تناقش التقريرين المالي والاداري دون الاطلاع عليهما! عن تقرير صحيفة القبس المفبرك.. اخراج رديء ومغالطات بالجملة وقراءة استشراقية للمشهد الجامعة العربية: تطورات مهمة حول "صفقة القرن" تستوجب مناقشتها في اجتماع طارئ الأحد د. حسن البراري يكتب عن: عودة السفير القطري إلى الأردن بدء امتحانات الشامل غدا تجمع المهنيين السودانيين يكشف موعد إعلان أسماء "المجلس السيادي المدني" حازم عكروش يكتب: تفرغ نقيب الصحفيين مصلحة مهنية وصحفية البطاينة: واجبات ديوان الخدمة المدنية تحقيق العدالة بين المتقدمين للوظيفة العامة مركبات المطاعم المتنقلة: أسلوب جبائي جديد من أمانة عمان ومتاجرة بقضية المعطلين عن العمل

مجانيننا الذين ينتظرون!!

كامل النصيرات

ها هي دماؤنا تقع على الأرض ولا تجد من يرفعها ..! التطرّف (المبصر وليس الأعمى) يحوّل حياتنا إلى لعبة (بلاي ستيشن) ولكنه يحصدها عن حقٍّ وحقيق..! ها هو العالم الذي جعل اليمين الأوروبي يمارس كلّ حرّياته العملية لا يرى أي تشابه بين دمنا ودمهم ..لأنّ دمنا في نظرهم لا يستحق كلّ هذه الضجة..!
كما شجبنا واستنكرنا أفعال بني جلدتنا بهم ؛ ووقفنا في كلّ زاوية بها منبر إعلامي وصرخنا ودموعنا على خدودنا لسقوط ضحاياهم : إنهم لا يمثلوننا ونحن منهم براء وسنحاربهم وحاربناهم وما زلنا ..ها نحن نضع العالم الأوروبي أمام المعاملة بالمثل..نريد المساواة في ذلك ..لن نقبل أقلّ مما فعلنا ونفعل بالذين منّا ..وإلاّ فإنّ التطرّف من كل الأطراف سيزداد وينشطر ولن يسيطر عليه كل دهاة السياسة ودهاقنتها..!
إن لم تبصر أوروبا جيداً و تنظر تحت قدميها جيداً فإن عواصمهم الجميلة المليئة بالعطر والورود ومباهج الحياة سيحوّلها المنتقمون إلى خرائب في النفوس قبل خرائب الأماكن..وعواصمنا ليس لديها ما تخسره أكثر مما خسرته..!
الكرة الآن في مرماهم..ولن تقبل جماهيرنا الغاضبة بتفسيرات وتبريرات العمل الفردي و الجنون إذا لم يتبع ذلك محاربة لتطرّفهم أيضاً يعيد الانسان الطبيعي إلى سكّة الحياة ؛ وإلاّ فإن لدينا مجانين ينتظرون ..!