آخر المستجدات
الحكومة تحيل نحو 1400 موظفا على التقاعد - اسماء خلال زيارة رئيس الوزراء لها... اربد توجه انذارا عدليا للرزاز وحكومته المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير لـ الاردن24: نطالب الحكومة بالتعامل بالمثل مع الجانب المصري.. وهناك عراقيل مقصودة أمامنا حزبيون ل الأردن 24 : تعديل قانون الانتخابات لتطوير الحياة السياسية وتغيير نظام القوائم وطريقة احتساب الأصوات "الجرائم الالكترونية" تنصح بحماية الحسابات على مواقع التواصل الخصاونة ل الأردن 24 : حل مشكلة تصدير المنتجات الزراعية .. وسنحدد قائمة أسعار للصيف والشتاء مصدر رسمي ل الأردن 24: لانية لتمديد الدوام في معبر جابر ولن نتنازل عن إجراءاتنا الأمنية استشهاد الأسير نصر طقاطقة في العزل الانفرادي بسجن "نيتسان" الأمن يباشر التحقيق بشكوى اعتداء شرطي على ممرض في مستشفى معان التربية ل الاردن٢٤: صرف مستحقات مصححي ومراقبي الثانوية العامة قبل العيد متقاعدو أمن عام يدعون لاستئناف الاعتصام المفتوح أمام النواب.. ويطلبون لقاء الرزاز الطراونة ينفي تسلمه مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز: اسألوا من وقّعها.. عاطف الطراونة: لن أترشح للانتخابات القادمة.. والحكومة طلبت رفع الحصانة عن بعض الأشخاص نقيب الممرضين: رجل أمن عام يعتدي على ممرض في مستشفى معان الصحة: صرفنا الحوافز كاملة.. والنقص في المبالغ المسلّمة سببه تطبيق قانون الضريبة ابو عزام والمومني يطلقان دراسة حول دور المساهمة المالية في دعم الأحزاب السياسية - نص الدراسة امن الدولة ترفض تكفيل معتقلي مسيرة البقعة.. والامام لـ الاردن24: التوقيف غير مبرر عبيدات يدعو الاردنيين لمواصلة مقاطعة الألبان.. ويكشف عن مصير الألبان المرتجعة: لا يتم اتلافها!
عـاجـل :

متى يحين موعد الافراج عن الصحفي عبدالرحمن فرحانة المعتقل في السعودية؟

الاردن 24 -  
كتب محرر الشؤون المحلية  - قبل اكثر من اسبوعين وتحديدا في ٢٧/٤ صرح مدير مركز العمليات والناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ،- وركزوا هنا الذي صرح هو مدير مركز العمليات بهذا( التايتل ) الطويل -: ان السلطات السعودية وعدت بالافراج عن الصحفي الاردني المختطف في السعودية الزميل عبدالرحمن فرحانة.

وقال المدير ان السلطات السعودية  لم تحدد موعدا معينا للافراج عن الزميل ولكنها قالت "قريبا"، خارجيتنا اكتفت بـ "قريبا"  هذه، والتي يبدو أنها لا تتصل البتة بمعنى الكلمة الحرفي، فموعد الافراج  تأخر، ولا متابعة من مركز العمليات، ولا حس ولا خبر. 

نخشى ان خارجيتنا قد طوت هذا الملف، وستكتفي بالاتصالات عبر القنوات الدبلوماسية مرة واثنتان وثلاث ومئة، كما حدث مع الزميل تيسير النجار الذي امضى مدة  طويلة في الحجز قبل المثول امام القضاء الاماراتي، وتم الحكم على الزميل، وامضى الزميل مدة المحكومية كاملة، وكان الافراج عنه بعد ذلك كله بتدخل استثنائي من وزير الخارجية (..) !؟ 

نقابة الصحفيين اختبأت خلف تصريحات الخارجية، وما زالت تنتظر الفرج، الذي تتمنى كما نتمنى جميعا انه سيأتي بعد التعهد السعودي القريب. 

الاسرة الصحفية صامتة، ولم تتحرك للان بناءا على رغبة اسرة الزميل فرحانة، المتمسكة بوعود الخارجية والسلطات السعودية رغم مضي قرابة الثلاثة اشهر على اعتقاله. الصحفيون يحترمون رغبة عائلة الزميل وحرصها وخياراتها ولكنهم لن ينتظروا طويلا ..وطويلا هذه تختلف عن قريبا تلك .. 

ويبقى ان نقول اننا في الاردن٢٤ حاولنا الاتصال بمدير مركز العمليات سفيان القضاة ووزير الخارجية ايمن الصفدي لسؤالهما عن التطورات في هذه القضية ،كلاهما لم يجيبا على الاتصال ، وقمنا ايضا بارسال رسائل نصية  متضمنة موضوع الاتصال ، وللان لا رد ..