آخر المستجدات
نقابة المعلمين تطالب بإعادة صرف العلاوة بأثر رجعي وتلوح بالتصعيد التنمية : دور الحضانات تتحمل مسؤولية فحص كورونا للعاملين فيها فقط. إلى رئيس الوزراء: إجراء لا مفر منه لاتمام السيطرة على الوباء عبيدات يشدد على ضرورة الالتزام ببروتوكولات السلامة العامة في كافة المؤسسات السماح بتقديم الأرجيلة في الأماكن المفتوحة تعديل ساعات عمل باصات النقل ابتداء من الأحد واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل مواطنون يشكون رفع أسعار الدخان.. والضريبة تنفي وجود أي تعديلات رفع الحجر عن آخر منزل في منطقة الكريمة نهاية الأسبوع جابر: ننتظر رد ديوان التشريع والرأي لاستكمال تعيين الأطباء إحالة أشخاص أصدروا تصاريح مرور للغير بمقابل مادي الى القضاء مجابهة التطبيع تطالب الأردنية بمحاسبة المسؤولين عن ورشة تطبيعية استضافتها الجامعة اتحاد طلبة الأردنية يطالب بتحقيق عاجل في استضافة الجامعة ورشة تطبيعية برعاية رئيسها العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة 53 عاما على "النكسة".. وما زال الاحتلال الإسرائيلي مستمرا تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في الشمال بسبب انقطاع الكهرباء - اسماء المناطق بقرار من المحافظ.. استمرار توقيف صبر العضايلة لليوم الثاني اسماعيل هنية: الأردن في عين العاصفة.. والضمّ يهدد المملكة كما يهدد فلسطين جابر يوضح حول شروط فتح المقاهي والعودة إلى الاغلاقات ودوام الفصل الصيفي وموعد وصول لقاح كورونا التربية: استكمال اجراءات النقل الخارجي للمعلمين الشهر القادم.. واستقبلنا 3940 طلبا

متى تعود الحياة إلى طبيعتها؟ مسؤولة بريطانية ترجحُ التاريخ

الاردن 24 -  
يخضع مليارات البشر، لقيود على التنقل والسفر، بسبب استشراء وباء كورونا، وسط تساؤلات حول موعد عودة الحياة إلى طبيعتها، لاسيما أن الصين التي ظهر فيها الفيروس، أواخر العام الماضي، نجحت في تطويقه، بشكل ملحوظ.


وأصيب أكثر من 686 ألف شخص بفيروس كورونا حتى الآن، فيما توفي أزيد من 32 ألفا من جراء مضاعفات المرض الذي يؤدي إلى أعراض شبيهة بالإنفلونزا من قبيل ارتفاع الحرارة والسعال والصداع وضيق شديد في التنفس.

وبحسب موقع "سكاي نيوز"، فإن نائبة كبير المستشارين الطبيين في إنجلترا، الطبيبة جيني هاريز، ترجحُ أن تحتاج بريطانيا إلى مدة تزيد عن ستة أشهر حتى تتأكد من القضاء بشكل تام على فيروس كورونا.

وأوضحت هاريز أنها لا تزعمُ أن الحياة ستظل مغلقة لمدة ستة أشهر، لكن لا محيد عن التقيد بكافة الإجراءات والإرشادات الصحية إلى حين التأكد من إمكانية رفع القيود، على نحو تدريجي.

وأدى وباء كورونا إلى شلل في حركة الملاحة الجوية بالعالم، وأدت إجراءات الحظر الصحي إلى إلحاق خسائر فادحة بالاقتصاد، في ظل عجز الناس عن مزاولة أنشطتهم بشكل طبيعي.

وإذا كانت بريطانيا في حاجة إلى ستة أشهر "محتملة" حتى تتأكد من قضائها على فيروس كورونا، فإن الوضع يختلف حتما في الدول الأخرى، بحسب خبراء، نظرا إلى التفاوت في التنمية والقدرة على مواجهة الوباء.

ولم تخف منظمة الصحة العالمية بدورها، المخاوف الكبيرة من انتشار الفيروس على نطاق واسع، في دول نامية لا تملك القدرة الكافية على مواجهة الفيروس بسبب تهالك أنظمة الرعاية الصحية فيها.

وفي وقت سابق، رجحت دراسة صادرة عن جامعة سيدني الأسترالية، أن تحتاج البلاد إلى مدة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر لأجل عودة الحياة إلى طبيعتها، لكن ذلك لن يتحقق إلا في حال التزم 80 في المئة من الناس بإجراءات التباعد الاجتماعي.
 
وتم تقدير هذه المدة، استنادا إلى تجربة مدينة ووهان الصينية، في إقليم هوبي، وسط البلاد، لكن ما أنجزته الصين في مدة وجيزة قد لا يكون ممكنا في دول أخرى، لأن الأمر يحتاجُ قدرا كبيرا من الصرامة والانضباط.

وأقرت منظمة الصحة العالمية بعدم إمكانية المدة التي ستستغرقها هذه الجائحة، قائلة إن المستقبل يبدو مجهولا لأن بعض الدول بدأت معركتها للتو ضد الوباء أي أن الطريق ما يزال طويلا.

سكاي نيوز
 
 
Developed By : VERTEX Technologies