آخر المستجدات
أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التربية تعلن اجراءات ومواعيد امتحانات التعليم الاضافي - تفاصيل لليوم الثاني على التوالي.. لا اصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل (5) حالات شفاء الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا الاتحاد الأوروبي يدرس الرد في حال نفذت إسرائيل الضم التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز التربية لـ الاردن24: ضبطنا 58 مخالفة في التوجيهي.. والعقوبات مختلفة الدمج الذي نريد.. قطاع النقل أنموذجا

ما أجمل أن تكون خروفاً بلدياً

كامل النصيرات

بمنتهى الجد أشعر بأنني خروف..! لم أكن مقتنعاً بذلك طوال عمري ؛ إلى أن ثبت بالوجه القاطع أن شخيري أثناء النوم ليس شخير بني آدميين بل عبارة (ماع ماااع مااااع)..! لذا فإنني الآن استسلم لخروفيتي وأتقبل الفكرة بل وأتعايش معها برضاي..!
ما أجمل أن تكون خروفاً في أوطان تحترم الخروف أكثر من الإنسان؛ حتى لوكانت تذبحه في النهاية؛ لكنها تذبحه وهي تدلّعه..وهي تشعر بالسعادة..وهي تحلم معه بأحلى منسف وألذّ مشاوي وأحلى زرب وأطيب قدرة خليلية..!
كم كنتُ جاهلا ولا أعرف مصلحة نفسي وأنا أسمع طوال عمري كلمة (خروف) وأحسبها شتيمة..! الآن أدركتُ جاهليتي الأولى ..فالمرحلة الخروفية مرحلة تنويرية والذي لا يصدقني فلينظر إلى حشيش الأرض..وليسأل كل الذين يتشابهون مع حالتي (الماعيّة)..!
أعلم أن السكين هي نهاية هذا التنوير..وأنّ الجزّارين على قفا من يشيل ؛ وأن الخروف بلا أحلام استعمارية وبلا تطلّعات مستقبلية ؛ ولكن لا أحد ينكر أن الخروف البلدي محترم وله هيبة ؛ وركزوا معي على الهيبة ..! أن تكن خروفاً بهيبة بلدية أفضل آلاف المرات من بني آدم بلا هيبة ولا كرامة..!

 
 
Developed By : VERTEX Technologies