آخر المستجدات
في أكبر معدل يومي.. 60 حريقا بإسرائيل جراء "بالونات" غزة عزل ثلاث بنايات سكنية في عجلون الكلالدة: نشر الجداول الأولية للناخبين فجر الجمعة المقبل ارحيل الغرايبة: نواجه تهديدا ومخاطر حقيقية وظروفا تقتضي التهدئة هكذا استقبل الأردنيون إعلان موسكو عن اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا اللوزي: إجراءات الحماية على المعابر الحدودية استثنائية.. وهي خط الدفاع الأول الرزاز: نأمل أن يكون كل أردني مشمولا بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي إعادة انتشار أمني لتطبيق أوامر الدفاع مستو: 18 آب قد لا يكون موعد فتح المطارات.. ولا محددات على مغادرة الأردنيين العضايلة: الزام موظفي ومراجعي مؤسسات القطاع العام بتحميل تطبيق أمان جابر: تسجيل (13) اصابة محلية جديدة بفيروس كورونا.. إحداها مجهولة المصدر الحكومة تقرر تمديد ساعات حظر التجول.. وتخفيض ساعات عمل المنشآت اعتبارا من السبت وزير الصحة لـ الاردن24: ايعاز بالحجر على العاملين في مركز حدود جابر التربية: نتائج التوجيهي يوم السبت الساعة العاشرة جابر لـ الاردن٢٤: سنشتري لقاح كورونا الروسي بعد التحقق من فاعليته بدء تحويل دعم الخبز لمنتسبي الأجهزة الأمنية والمتقاعدين المدنيين والعسكريين اعتبارا من اليوم العضايلة: قد نلجأ لتعديل مصفوفة الاجراءات الصحية.. ولا قرار بشأن مستخدمي مركبات الخصوصي عبيدات: لا جديد بخصوص الصالات ودوام الجامعات.. والاصابات الجديدة مرتبطة بالقادمين من الخارج الكلالدة لـ الاردن24: نراقب الوضع الوبائي.. ونواصل الاستعداد المكثف للانتخابات بني هاني لـ الاردن24: نحو 7000 منشأة في اربد لم تجدد ترخيصها.. وجولات تفتيشية مكثفة

لم ينجح أحد

أحمد حسن الزعبي
كنا نرتعد خوفاً من أستاذ الجامعة الذي يعلق على باب مكتبه نتائج الامتحان بكل ثقة وقد كتب بخط يده وبشكل قطري «لم ينجح احد»... هذا الفزع كان يصيب ثلاثين او اربعين او خمسين طالباً في الشعبة، وكنا نحاول ما استطعنا ان نتجّنب تعليق مشتقة الاسم على الباب اما من خلال الاجتهاد المضاعف، او أخذ المساق البديل، او تغيير التخصص برمته...هذا على مستوى مادة في تخصص..فما بالكم ان توضع عبارة «لم ينجح أحد» على أبواب مئات المدارس في المملكة ..
**
المؤسف ان الخبر مرّ مرور الكرام..كخبر انقلاب بكم على طريق رحابا، أو مكافحة بلدية عين الباشا لظاهرة الكلاب الضالة ، او خبر تسمم عائلة بوجبة شاورما...ولم يلتفت اليه حتى خبراء التعليم «وحشريو» التطوير الذين يقفزون على الطاولات ليترأسون الاجتماعات محتلين مساحات ليست مساحاتهم ومجالات ليست مجالاتهم ... معتقدين ان «التربية والتعليم» جزء من الــ «show» والإكسسوار الذي يمكن ان يعلق على الصدر او الخصر ، مع أن أجيالا كاملة مسؤولية تجهيلها وضعف تحصيلها هي في رقاب كل من «تنطّح» الى هذه المسؤولية..

عندما نقول ان 338 مدرسة حكومية في المملكة لم ينجح منها أحد ، رغم ان الاسئلة من المنهاج والطلاب هم الطلاب، فمستوى الذكاء في عمان الغربية ليس بأفضل من مستوى الذكاء في عمراوة ، اذاً لماذا فشلت اكثر من 79 مدرسة في محافظة المفرق وحدها ان تنجّح طالباً واحداً؟؟...عندما نعرف ان بعض المدارس لم يعين بها معلم رياضيات طوال السنة لن نستغرب، وعندما نعرف ان معلم التربية الاسلامية كان يدرس مادة الانجليزي في احدى المدارس لن نستغرب، وعندما نعرف ان صفوف التوجيهي في المناطق النائية كانت فارغة منذ بداية العام الدراسي من الطلاب لغياب الانضباط..لن نستغرب....جميعنا نتحمل مسؤولية فشل مئات المدارس...التربية ونقابة المعلمين والطلاب والأهالي وبعض الذين «يطبطبون» على الخطأ ولا يفضحونه...»لم ينجح أحد» عبارة معيبة وخجلة ووصمة عار في حقنا جميعاً...

من جانب آخر لماذا يحرم ابن الرمثا وابن الكورة وابن المفرق وابن الشونة وابن الثنية...أن يحظى بنفس الرعاية والاهتمام و«الترطيل» الذي يحظى به ابن العاصمة، عمان ليست الأردن ولا نقبل ان تكون...من حق مدارس «الحمراء» و»الخناصري» و»دير الليات» و»عي» العظيمة.. ان يتمتعوا بمزايا مدارس عمان الغربية او بنصفها ونحن قابلون..
***
«لم ينجح أحد» عبارة قاسية فعلاً..لكن ليت هناك توجيهي لبعض «النواب» والسياسيين علنا نرى اردنا نظيفا من الفساد وكفؤا وواثقا وناجحا في المستقبل...
طلاب التوجيهي لكم الله...
 
Developed By : VERTEX Technologies