آخر المستجدات
الصحة تنفي تسجيل اصابة كورونا: الفحوصات أثبتت سلامة الحالة جثمان الشهيد على مذبح الطقوس التلموديّة.. لا تنسى أن تستنكر قبل التصفيق! الكورونا يثير تخوفات أردنيين.. والصحة: لا كمامات في السوق.. وسنتخذ أي اجراء يحفظ سلامة مواطنينا غاز العدو احتلال: الأردن وقّع اتفاقيّة تدعم الاستيطان مباشرة رغم الاستنكار الرسمي! طاقم أمريكي يرافق نتنياهو في إجراءات عمليّة لتنفيذ صفقة القرن التربية تحدد موعد الامتحانات التحصيلية.. والتوجيهي في 1 تموز الإصلاح النيابيّة تسلم خطابا لرئيس مجلس النواب من أجل طرح الثقة بحكومة الرزاز الأرصاد: أمطار غزيرة وتساقط لزخات البرد.. وثلوج على المرتفعات الثلاثاء الشحاحدة لـ الاردن24: لم يدخل أي من أسراب الجراد إلى المملكة.. ونعمل بجاهزية عالية طاقة النواب تطالب بتغيير أسس إيصال التيار الكهرباء لمواطنين خارج التنظيم الفلاحات يطالب بوقف الإعتقال السياسي وإسقاط صفقة الغاز 100 مليون دينار سنويا لصندوق ضمان التربية لا تنعكس على واقع المعلمين! اعتصام حاشد أمام قصر العدل بالتزامن مع عرض الرواشدة على المحكمة.. والقاضي يؤجل الجلسة - صور العمل توضح حول العشرة آلاف فرصة عمل قطرية - رابط من البترا إلى عمّان.. استثمار الذاكرة ومستقبل الدولة الأردنيّة أمير قطر: زيارتي إلى الأردن ستزيد التعاون في مجالات "الاستثمار والرياضة والطاقة" التعليم العالي لـ الاردن24: نراجع أسس القبول في الجامعات.. ولا رفع للمعدلات الجبور لـ الاردن24: ترخيص شركة جديدة للاتصالات عبر الانترنت.. وسنوقف منح التراخيص المالية تؤخر تعيين معلمين بدل المحالين على التقاعد! مجلس الوزراء يقرر تمكين العمالة الوافدة من إنهاء إجراءات تصويب أوضاعها
عـاجـل :

لم ينجح أحد

أحمد حسن الزعبي
كنا نرتعد خوفاً من أستاذ الجامعة الذي يعلق على باب مكتبه نتائج الامتحان بكل ثقة وقد كتب بخط يده وبشكل قطري «لم ينجح احد»... هذا الفزع كان يصيب ثلاثين او اربعين او خمسين طالباً في الشعبة، وكنا نحاول ما استطعنا ان نتجّنب تعليق مشتقة الاسم على الباب اما من خلال الاجتهاد المضاعف، او أخذ المساق البديل، او تغيير التخصص برمته...هذا على مستوى مادة في تخصص..فما بالكم ان توضع عبارة «لم ينجح أحد» على أبواب مئات المدارس في المملكة ..
**
المؤسف ان الخبر مرّ مرور الكرام..كخبر انقلاب بكم على طريق رحابا، أو مكافحة بلدية عين الباشا لظاهرة الكلاب الضالة ، او خبر تسمم عائلة بوجبة شاورما...ولم يلتفت اليه حتى خبراء التعليم «وحشريو» التطوير الذين يقفزون على الطاولات ليترأسون الاجتماعات محتلين مساحات ليست مساحاتهم ومجالات ليست مجالاتهم ... معتقدين ان «التربية والتعليم» جزء من الــ «show» والإكسسوار الذي يمكن ان يعلق على الصدر او الخصر ، مع أن أجيالا كاملة مسؤولية تجهيلها وضعف تحصيلها هي في رقاب كل من «تنطّح» الى هذه المسؤولية..

عندما نقول ان 338 مدرسة حكومية في المملكة لم ينجح منها أحد ، رغم ان الاسئلة من المنهاج والطلاب هم الطلاب، فمستوى الذكاء في عمان الغربية ليس بأفضل من مستوى الذكاء في عمراوة ، اذاً لماذا فشلت اكثر من 79 مدرسة في محافظة المفرق وحدها ان تنجّح طالباً واحداً؟؟...عندما نعرف ان بعض المدارس لم يعين بها معلم رياضيات طوال السنة لن نستغرب، وعندما نعرف ان معلم التربية الاسلامية كان يدرس مادة الانجليزي في احدى المدارس لن نستغرب، وعندما نعرف ان صفوف التوجيهي في المناطق النائية كانت فارغة منذ بداية العام الدراسي من الطلاب لغياب الانضباط..لن نستغرب....جميعنا نتحمل مسؤولية فشل مئات المدارس...التربية ونقابة المعلمين والطلاب والأهالي وبعض الذين «يطبطبون» على الخطأ ولا يفضحونه...»لم ينجح أحد» عبارة معيبة وخجلة ووصمة عار في حقنا جميعاً...

من جانب آخر لماذا يحرم ابن الرمثا وابن الكورة وابن المفرق وابن الشونة وابن الثنية...أن يحظى بنفس الرعاية والاهتمام و«الترطيل» الذي يحظى به ابن العاصمة، عمان ليست الأردن ولا نقبل ان تكون...من حق مدارس «الحمراء» و»الخناصري» و»دير الليات» و»عي» العظيمة.. ان يتمتعوا بمزايا مدارس عمان الغربية او بنصفها ونحن قابلون..
***
«لم ينجح أحد» عبارة قاسية فعلاً..لكن ليت هناك توجيهي لبعض «النواب» والسياسيين علنا نرى اردنا نظيفا من الفساد وكفؤا وواثقا وناجحا في المستقبل...
طلاب التوجيهي لكم الله...