آخر المستجدات
أوامر تغييرية على عطاءات جسور البحر الميت بـ 4 مليون دينار تثير موجة أسئلة.. والاشغال ترد - وثائق سعيدات يرجح خفض اسعار المحروقات بنسبة 3% على الاقل.. ويؤكد: كلها انخفضت عالميا ايهاب سلامة يكتب: ضد الدولة! موانئ العقبة تفرض رسوما جديدة.. وأبو حسان لـ الاردن24: الحكومة اذن من طين وأخرى من عجين! تدهور الحالة الصحية للمعتقل عطا العيسى نتيجة الاضراب عن الطعام ذبحتونا: 260% نسبة زيادة رسوم التمريض في أردنية /العقبة عن نظيرتها في المركز النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع
عـاجـل :

لماذا تحرم الحكومة أبناء العشائر حقّهم في منافسة عادلة على المقاعد الجامعية؟

الاردن 24 -  
أحمد الحراسيس - يومان قبل اعلان نتائج الثانوية العامة للدورة الصيفية، لتبدأ بعدها الاستعدادات للدورة التكميلية التي يبدو أنها ستثير جدلا في عدة ملفات، فوزير التربية والتعليم والتعليم العالي، الدكتور وليد المعاني، أكد مرارا على أن طلبة الثانوية العامة لن يكونوا قادرين على الاستفادة من مكرمة أبناء العشائر في مدارس البادية الأردنية والمدارس الأقلّ حظا، بخلاف نظرائهم المستفيدين من مكرمات "الجيش، المعلمين، وأبناء المخيمات".

وزارة التعليم العالي تتذرّع بكون تمكين الطلبة من الاستفادة من مكرمة أبناء العشائر في الدورة التكميلية يعني التأثير على تصنيف المدرسة في حال نجح أحد طلبتها وامكانية خروجها من فئة "الأقل حظا". والحقيقة أن حجة الوزارة لا تصمد أمام أي معيار من معايير العدالة أو المنطق!

الواقع يقول إن اولئك الطلبة رسبوا أصلا واضطروا لدخول دوامة الدورة التكميلية نتيجة سوء الخدمات العامة والخدمات التعليمية التي تقدّمها لهم الحكومة والتي تلقوها في مدارسهم "الأقلّ حظا"، وبالتأكيد فإن نجاحهم في الدورة التكميلية لا يلغي حقيقة أنهم رسبوا أول مرّة نتيجة سوء الخدمة في مدارسهم.

الأصل بالرزاز والدكتور المعاني أن يذهبوا لانصاف طلبة المدارس الأقل حظّا والمستفيدين من مكرمة أبناء العشائر والبوادي بدلا من استمرار الحديث عن أحلام خفض سنّ الزامية التعليم، ومساواة طلبة المدارس الأقلّ حظا بزملائهم من المستفيدين من مكرمة "الجيش، المعلمين، وأبناء المخيّمات"، بل وحتى تقديمهم على هؤلاء بتوسيع دائرة المستفيدين من هذا الاستثناء ليشمل كامل المحافظات والألوية الأقلّ حظّا..