آخر المستجدات
النعيمي: لا يوجد شيء اسمه إلغاء امتحان الثانوية العامة عبيدات للأردن24: مطعوم الانفلونزا سيكون متوفرا الشهر المقبل عبيدات: تحديد فئات المرضى الذين ينطبق عليهم إمكانية العزل المنزلي العضايلة: إجراءات لمعالجة الثغرات على المعابر الحدودية جابر: تسجيل حالتي وفاة.. و264 اصابة محلية جديدة بفيروس كورونا الجيش يدعو مواليد 1995 للتأكد من شمولهم بخدمة العلم - رابط المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: جداول الناخبين النهائية ستكون جاهزة مطلع الشهر القادم سمارة يوجّه مذكرة الى الرزاز حول توقيف بادي الرفايعة العمل الاسلامي يعلن مشاركته في الانتخابات: غيابنا يعتبر هروبا من المسؤولية تعليمات معدلة تجيز توكيل أشخاص عن المحجورين والمعزولين لتقديم طلبات ترشح للانتخابات التربية لـ الاردن24: التقدم لدورة التوجيهي التكميلية مطلع الشهر القادم.. وننتظر اقرار الأسس الصحة: تجديد التأمين الصحي والاعفاءات تلقائيا حجازين يتحدث عن مقترحات اعادة فتح صالات المطاعم.. والقرار النهائي قريبا شهاب يوافق على تكفيل الناشط فراس الطواهية صرف مكافآت للمعلمين ممن يتابعون تدريس طلبتهم عن بُعد وفق شروط أصحاب صالات الأفراح يطلقون النداء الأخير.. ويقولون إن الحكومة تختبئ خلف قانون الدفاع وزير التربية يوضح أسس توزيع أجهزة الحاسوب على الطلبة.. وبدء التوريد الشهر القادم الخطيب لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الأسبوع القادم جابر لـ الاردن24: مطعوم كورونا قد يتوفر في كانون ثاني القادم.. وحجزنا بعض الكميات الغاء مؤسسة المواصفات والمقاييس ونقل جميع أموالها وموظفيها إلى هيئة الجودة

لله حقيبة مدرسيّة

كامل النصيرات

لم يمرّ عليّ سنة دراسية أجد أشخاصاً يسألونك عن (شنطة) مدرسة قديمة كما هذه السنة..كثيرون ممّن حولي وممن أعرفهم فعلوها..كثيرون استسلموا لقدرهم وبانتظار الفرج..كثيرون الآن يعانون الأمرين مع أبنائهم فالأبناء (طلعوا أو نزلوا) لن يدركوا فقه الواقع ولن يعرفوا أن أهلهم ضاقت عليهم الأرض بما رحبت..!
كنتُ حدثتكم الأسبوع الماضي عن (فتوح المدارس) وعن أمنيتي بتأجيله..وكنتُ أعلم أن الأمر لا يعدو كونه أمنية غير قابلة للتحقيق..ولكنّ الواقع يبقى هو الواقع و الألم هو الألم ..والذين يظلّون ينصحونني بالتخفيف من التذمر والشكوى لا يعلمون أن التذمر هو حالة احتجاج وأن الشكوى هي حالة تذكير لما وصلت إليه الأمور..!
حينما يصبح كلّ ما حولك (نار وسعار) ..وتصبح (شحدة الشنطة المدرسية) حالة عامة..فإن نذيراً يلوح بالأفق..! حينما تصبح المدرسة رمز العلم والتنوير همّاً مجتمعيّاً فاقرأ على طلابنا السلام..! حينما تتجلّى الصورة ويضيع المجتمع في تفاصيل الحاجة والعوز والبحث عن (السترة) فقط فاعلمْ (يحفظك الله) أن المجتمع هذا أصبح عشوائياً حتى وإن سكن الاسمنت وإن وقف على الإشارة الضوئية لأنه يخبّئ في تفاصيله تمرداً قسريّاً سيظهر على شكل عنف لأتفه الأسباب و على شكل عصبيّة متصاعدة ؛ وسيصبح ذات يوم قريب قنابل لا تعرف أين ومتى تنفجر..!
أقولها لكم وأنا الخائف على الوطن كخوفه على أولاده..أقولها وأنا الراجف من كلّ شيء: إذا صار المجتمع حال لسانه يقول : لله حقيبة مدرسية فإن لا خير في مدارسنا ولا جامعاتنا..لأنّ أوّل شروط الذهاب للمدرسة هو أن تذهب إليها وعقلك سليم خالٍ من ألم الشحدة وأنك تلهث كي تأكل فقط وليس كي تتعلم..!
أيُّ جيل قادم إلينا يبدأ حياته العلميّة بشحدة..؟ هل تدركون ما تفعلون بنا..؟!!

 
 
Developed By : VERTEX Technologies