آخر المستجدات
النعيمي لـ الاردن24: لا تغيير على نظام التوجيهي.. ولن نعقد الدورة التكميلية في نفس الموعد السابق توق لـ الاردن24: اعلان المستفيدين من المنح والقروض الجامعية قبل منتصف شباط أبو حسان لـ الاردن24: ندعم رفع الحدّ الأدنى للأجور منخفض جوي جديد اليوم وتحذيرات من تشكل السيول “الضمان” للمتقاعدين: القانون لا يسمح بزيادات مجلس الشيوخ قد يبدأ مساءلة ترامب الشهر المقبل ارشيدات لـ الاردن24: مستوى الحريات انحدر إلى حدّ لم يصله إبان الأحكام العرفية البطاينة لـ الاردن24: نحو 100 ألف عامل صوبوا أوضاعهم.. ولن نمدد الطفايلة في مسيرة المتعطلين عن العمل: إذا ما بتسمعونا.. عالرابع بتلاقونا سامح الناصر يتعمّد تجاهل مطالب الصحفيين الوظيفيّة عبير الزهير مديرا للمواصفات وعريقات والجازي للاستثمارات الحكوميّة والخلايلة لمجلس التعليم العالي وفاة متقاعد سقط من أعلى السور المقابل لمجلس النواب خلال اعتصام الثلاثاء ترفيعات واحالات واسعة على التقاعد في وزارة الصحة - اسماء وقفة أمام الوطني لحقوق الإنسان تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام الخميس توق يُشعر جامعات رسمية بضرورة تعيين أعضاء هيئة تدريس أو خفض عدد طلبتها الكنيست تصادق على حل نفسها والدعوة لانتخابات جديدة شج رأس معلم وإصابة ٤ آخرين في اعتداء على مدرسة الكتيفة في الموقر دليل إرشادي لطلبة التوجيهي المستنفدين حقهم من 2005 إلى 2017 اجراءات اختيار رئيس للجامعة الهاشمية تثير جدلا واسعا بين الأكاديميين سائقو التربية يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع الوزارة - تفاصيل

لله حقيبة مدرسيّة

كامل النصيرات

لم يمرّ عليّ سنة دراسية أجد أشخاصاً يسألونك عن (شنطة) مدرسة قديمة كما هذه السنة..كثيرون ممّن حولي وممن أعرفهم فعلوها..كثيرون استسلموا لقدرهم وبانتظار الفرج..كثيرون الآن يعانون الأمرين مع أبنائهم فالأبناء (طلعوا أو نزلوا) لن يدركوا فقه الواقع ولن يعرفوا أن أهلهم ضاقت عليهم الأرض بما رحبت..!
كنتُ حدثتكم الأسبوع الماضي عن (فتوح المدارس) وعن أمنيتي بتأجيله..وكنتُ أعلم أن الأمر لا يعدو كونه أمنية غير قابلة للتحقيق..ولكنّ الواقع يبقى هو الواقع و الألم هو الألم ..والذين يظلّون ينصحونني بالتخفيف من التذمر والشكوى لا يعلمون أن التذمر هو حالة احتجاج وأن الشكوى هي حالة تذكير لما وصلت إليه الأمور..!
حينما يصبح كلّ ما حولك (نار وسعار) ..وتصبح (شحدة الشنطة المدرسية) حالة عامة..فإن نذيراً يلوح بالأفق..! حينما تصبح المدرسة رمز العلم والتنوير همّاً مجتمعيّاً فاقرأ على طلابنا السلام..! حينما تتجلّى الصورة ويضيع المجتمع في تفاصيل الحاجة والعوز والبحث عن (السترة) فقط فاعلمْ (يحفظك الله) أن المجتمع هذا أصبح عشوائياً حتى وإن سكن الاسمنت وإن وقف على الإشارة الضوئية لأنه يخبّئ في تفاصيله تمرداً قسريّاً سيظهر على شكل عنف لأتفه الأسباب و على شكل عصبيّة متصاعدة ؛ وسيصبح ذات يوم قريب قنابل لا تعرف أين ومتى تنفجر..!
أقولها لكم وأنا الخائف على الوطن كخوفه على أولاده..أقولها وأنا الراجف من كلّ شيء: إذا صار المجتمع حال لسانه يقول : لله حقيبة مدرسية فإن لا خير في مدارسنا ولا جامعاتنا..لأنّ أوّل شروط الذهاب للمدرسة هو أن تذهب إليها وعقلك سليم خالٍ من ألم الشحدة وأنك تلهث كي تأكل فقط وليس كي تتعلم..!
أيُّ جيل قادم إلينا يبدأ حياته العلميّة بشحدة..؟ هل تدركون ما تفعلون بنا..؟!!