آخر المستجدات
التربية لـ الاردن24: طلبات النقل الخارجي الكترونية.. والموعد قريب الأمن: ضبط 341 شخصا خالفوا أوامر حظر التجول وحجز 273 مركبة حظر تجول.. لا تترك أخاك في عتمة الجائحة وزارة الصحة تعلن آخر مستجدات التعامل مع الكورونا 4354 طن وارد الخضار والفواكه وزير الصحة يعلن تسجيل 11 اصابة جديدة بفيروس كورنا في الأردن.. والعضايلة: لم نتجاوز الخطر نحو 15 مليون دينار دعماً لجهود وزارة الصحة بمواجهة فيروس كورونا وزير الصناعة والتجارة: لم نعد نتلقى شكاوى تتعلق بمادة الخبز المحارمة يوضح سبب الانهيار على طريق البحر الميت أهالي إربد يشكون ارتفاع أسعار الفاكهة والخضار والبرماوي يدعو للإبلاغ عن أية مخالفة المفلح: الاستمرار بتطبيق أمر الدفاع 3 جابر للأردن 24: المنطقة المحيطة بعمارة الهاشمي بؤرة ساخنة وسيتم عزلها تماما إغلاق أحد المحال بسبب إضافة بدل تعقيم على فواتيره للزبائن ضبط 215 شخصا وحجز 126 مركبة لمخافة أوامر حظر التجول أيمن الصفدي: ندرس خيارات التعامل مع الأردنيين في الخارج.. ونطلب منهم البقاء في منازلهم العضايلة: الوضع الصحي تحت السيطرة.. والنظر في تمديد العطلة الأسبوع الحالي كورونا الإحتلال يقتل الأسرى.. حملة إلكترونية نصرة للمناضلين وراء القضبان الطلبة والعالقون الأردنيون في الخارج يوجهون نداءات استغاثة للعودة إلى الوطن المزارعون يطالبون بالسماح لهم بالتنقل إلى مزارعهم.. والشحاحدة يعد بحل المشكلة ابنة الكرك التي هزت الاحتلال.. رحيل المناضلة الثورية تيريزا الهلسة
عـاجـل :

لعيون الاردن مواطنٌ عراقيٌ يتبرع بمئةِ الف دولار

النائب د. عساف الشوبكي
لعيون الاردن

 
مواطنٌ عراقيٌ يتبرع بمئةِ الف دولار وكتب على الشيك (لعيون الأردن).
هذا الأخ العراقي دفعته شهامته ورجولته ونخوته وأدرك أن البلد الذي يعيش فيه يمر بحالة اسثنائية نظراً لأوضاعه الاقتصادية شديدة الصعوبة وأُحكمت حلقاتها واشتدت صعوبتها بسبب إجراءات الدولة السليمة لمنع انتشار وباء كورونا.
طيب أين الذين يدّعون انهم مواطنون اردنيون واغتنوا وأثروا من خيرات البلد وثرواته وامتلكوا المكاسب والمناصب والقصور والنفوذ والمزارع والمصانع والمواقع والملايين وعشراتها ومئاتها والمليارات وأضعافها ، أين هم الآن ، اين يعيشون؟ وماذا يفعلون ؟ لماذا لا نسمع لهم صوتاً ولا نرى لهم فعلاً محترماً ؟ فإذا لم ينهضوا
من سباتهم ويسندوا الوطن ببعض ما أعطاهم في هذا الظرف العصيب فمتى ينهضون؟
متى يعرق لهم جبينٌ وينبض لهم عِرقُ حياء مقطوع ؟
ألا تستحثهم بعضٌ من كراماتهم المريضة جداً أم ماتت ودفنوها في مقبرة الجشع والنهب والطمع؟
أين صدقهم مع الله ومع أنفسهم ومع وطنهم أم انهم تربوا على الكذب والنفاق والدجل والخداع والنهب والكسب الحرام؟
ألم يبقى بعضٌ من أخلاقهم حيٌ أم ماتت أخلاقهم وذهبت؟
آهٍ شوقي رحمك الله صدقت عندما قلت:
والصدقُ أرفع ما اهتز الرجالُ لهُ وخيرُ ما عوّدَ أبناً في الحياةِ أبُ
وإِنَّما الأُممُ الأَخلاقُ ما بَقِيَت فإِن همُ ذَهبت أَخلاقُهُم ذهبُوا.
وسيبقى الاردن وسنبقى وفي وطننا
نردد دائماً ما قاله الشاعر اللبناني سعيد عقل فيه:
أردُنُّ أرضَ العزمِ أغنيةُ الظّبا نَبَتِ السُّيوفُ وحَدُ سيفِكِ ما نَبَـا
فِي حجمِ بعضِ الوردِ إلَا أنَه لك شوكةٌ ردَّت إلى الشَّرقِ الصَّـبَا
فُرضت على الدنيا البطولةَ مشتهًى وعليك دينـاً لا يخانُ و مذْهَبَــا.
 
ودمت يا وطني بخير رغم أُنوف الجاحدين

 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies