آخر المستجدات
تسجيل وفاتين جديدتين بفيروس كورونا تسجيل وفاتين جديدتين بفيروس كورونا جندي إسرائيلي يعلق علم فلسطين في غرفته - فيديو التعليم العالي: وجهنا كافة الجامعات لإتاحة تدريس وتقييم مواد السنة الأولى عن بعد الأمن ينفي إشاعات تهريب مطلوب في جبل التاج.. ويلاحق مروجيها عبيدات: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا لم يكن مفاجئا جابر: نحن أمام مفترق طرق.. وأعداد الإصابات قد تكون مرشحة للازدياد صحة إربد تنفي إصابة 19 نزيلا بمركز إصلاح باب الهوى بكورونا تسجيل 4 وفيات و850 إصابة جديدة بفيروس كورونا حين تحضر صورة "الكرسي" الشاغر في جامعة اليرموك وتغيب صورة الجامعة التي تحتضر د. العضايلة: رحيل الحكومة خلال أسبوع من حل البرلمان النعيمي: تعديل أمر الدفاع رقم 7 لا يعني أن العام الدراسي سيكون بالكامل عن بعد إيقاف استخدام الإسوارة الالكترونية والاكتفاء بالحجر المنزلي للقادمين عبر المطار ذبحتونا: توقيت عقد الامتحان التكميلي يثبت فشل الدورة الواحدة اللوزي للأردن24: لن نتهاون في التعامل مع مخالفات شركات التطبيقات الذكية المصري للأردن24: قمنا بإحالة عدد من ملفات البلديات للقضاء وهيئة مكافحة الفساد زيادة عدد فرق التقصي الوبائي وأطباء القطاع العام الأسبوع الحالي إعادة فتح معبر جابر الحدودي وعودة شركات التخليص إلى العمل اعتبارا من الغد تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم

لأنه يشبه هتلر

أحمد حسن الزعبي
أن تشبه أحداً من المشاهير المحبوبين فإن ذلك قد يكسبك تميّزاً وقبولاً بين الناس ورغبة منهم في التقرّب منك؛ صورة من هنا ،تعارف من هناك، ابتسامة عبارة «للمولات» الخ..لكن ان تشبه أحداً من المشاهير الذين يثور حولهم الجدل دائماً بين محبِّ وكاره...فإنك قد تخسر حياتك لا سمح الله أو تفقد «عينك» على الأقل..
هذا ما حصل مع القط البريطاني «باز» عندما قام مجهولون بركله وتعذيبه ورميه في حاوية القمامة فقط لأنه يشبه الزعيم الألماني «هتلر»..قد يستغرب البعض القصة برمّتها، وأنا مثلكم استغربتها في بداية الأمر عندما كنت أتصفح الأخبار كالعادة وقد مررت على العنوان سريعاً...ثم عدت بــ»السكرول» لأعيد التأكيد على ما قرأت لأجد ان الواقعة حدثت فعلاً حسبما ذكرتها صحيفة الــ»ديلي ميرور»..حيث تعرّض قط يبلغ من العمر سبع سنوات الى التعذيب والركل وفقدانه عينه اليسرى ، انتقاماً منه على سياسة هتلر التي بالتأكيد لم يشارك فيها..فلم يكن يشغل «القطّ» منصب وزير دفاع ولا وزير خارجية ولا قائد القوة البرية آنذاك حتى يعامل بالسّحل و»الشقط» والرمي في مزبلة التاريخ...
ذنبه الوحيد- حسبما شاهدت صوره المرفقة بالخبر- انه يتقاطع ببعض ملامح الزعيم الراحل «ادولف هتلر»..فعلى ناصيته وبرٌ أسود ناعم يميل مفرقها الى الجانب الأيسر قليلاً..وعلامة مربعة سوداء تحت أنفه مباشرة تشبه شارب الزعيم النازي الشهير..وعين خضراء واحدة لكنها حادة تجعله يشبهه بعض الشيء ..لكن هذا لا يعني أن يتحمّل «هرّ على باب الله» وزر الحزب النازي ومحاكمته التاريخية و نتائج الحرب العالمية الثانية وكل ما جرى من «هوايل» من النصف السفلي من القرن المنصرم فقط لأنه يشبه «مستر أدولف»!!..
التفسير الوحيد للتشابه الكبير بين صورة القط وصورة الزعيم، ان الوالدة اقصد «الست قطة» كانت تتفرّج على فيلم «وثائقي» عن معركة «ستالينجراد» ولمحت أخونا يخطب ويهزّ الميكرفونات فأعجبت بشخصيته في ظل عالم مهزوز خائف مغرق بالتبعية «فتوّحمت» عليه من غير قصد وتمنّت ان يرزقها الله بقطّ له نفس المواصفات..فشرّف حبيبنا «باز» وعينه «بازّه»!!!.

ما علينا ، ما جرى من الأشخاص المجهولين من اعتداء على القط تصرّف همجي وغير مقبول على الإطلاق..فلو كل شخص انتقم من كائن حي يشبه بصفاته «شخص سياسي» لا يحبّه...لقضينا على الأرانب منذ زمن طويل!.


(الرأي)
 
Developed By : VERTEX Technologies