آخر المستجدات
الأمن: ضبط 341 شخصا خالفوا أوامر حظر التجول وحجز 273 مركبة حظر تجول.. لا تترك أخاك في عتمة الجائحة وزارة الصحة تعلن آخر مستجدات التعامل مع الكورونا 4354 طن وارد الخضار والفواكه وزير الصحة يعلن تسجيل 11 اصابة جديدة بفيروس كورنا في الأردن.. والعضايلة: لم نتجاوز الخطر نحو 15 مليون دينار دعماً لجهود وزارة الصحة بمواجهة فيروس كورونا وزير الصناعة والتجارة: لم نعد نتلقى شكاوى تتعلق بمادة الخبز المحارمة يوضح سبب الانهيار على طريق البحر الميت أهالي إربد يشكون ارتفاع أسعار الفاكهة والخضار والبرماوي يدعو للإبلاغ عن أية مخالفة المفلح: الاستمرار بتطبيق أمر الدفاع 3 جابر للأردن 24: المنطقة المحيطة بعمارة الهاشمي بؤرة ساخنة وسيتم عزلها تماما إغلاق أحد المحال بسبب إضافة بدل تعقيم على فواتيره للزبائن ضبط 215 شخصا وحجز 126 مركبة لمخافة أوامر حظر التجول أيمن الصفدي: ندرس خيارات التعامل مع الأردنيين في الخارج.. ونطلب منهم البقاء في منازلهم العضايلة: الوضع الصحي تحت السيطرة.. والنظر في تمديد العطلة الأسبوع الحالي كورونا الإحتلال يقتل الأسرى.. حملة إلكترونية نصرة للمناضلين وراء القضبان الطلبة والعالقون الأردنيون في الخارج يوجهون نداءات استغاثة للعودة إلى الوطن المزارعون يطالبون بالسماح لهم بالتنقل إلى مزارعهم.. والشحاحدة يعد بحل المشكلة ابنة الكرك التي هزت الاحتلال.. رحيل المناضلة الثورية تيريزا الهلسة معلمو المدارس الخاصة يطالبون برواتبهم.. والبطاينة: معنيون بإيجاد الحلول
عـاجـل :

كورونا والفقراء الجدد

فارس الحباشنة
كورونا وتفشيها، وما ترتب من تداعيات لحظر تجوال وإغلاق قسري أتى بعد أزمة خانقة وعسيرة يواجهها الاقتصاد الأردني، وتكييف عسير يواجه قطاعات اقتصادية كثيرة.

الحجز المنزلي وحظر التجوال له تبعات كارثية على عمال المياومة والمهن والأعمال الحرة، وشريحة واسعة من الأردنيين ليس لديهم مداخيل ثابتة.

تلك الشريحة بحاجة الى تدخل رسمي طارئ لحمايتها اجتماعيا واقتصاديا، وتأمين سبل صمودهم المالي والمعيشي، ولتفادي انهيار اجتماعي واقتصادي.

هل هناك أي خطة بخصوص هذه الشريحة التي فقدت مداخليها من حوالي أسبوعين، وكانوا قبل كورونا رهائن لازمة اقتصادية خانقة، ومداخيلهم تتآكل بسبب التضخم والضرائب وارتفاع الأسعار؟.

توجيه دعم مالي عاجل. ووضع خطة طارئة تستهدف الشرائح الأكثر ضررا من كورونا، ومع وضع ضوابط أولية تستثني من يملكون عقارا وسيارات شخصية ومداخيل أخرى.

سوق العمل الاردني يقدر بـ 2.5 مليون عامل. 70 ٪ موظفو قطاع حكومي وخاص، بمعنى ان حوالي نصف مليون أردني فقدوا مداخليهم الشهرية.

معدل ومؤشر الفقر بلا شك سيرتفع، ويقفز الفقراء من مليون فقير في الأردن الى مليونين واكثر.علما بان اقل من 1 بالمئة بالأردن يملكون أكثر من 75 بالمئة من الثروات الأردنية.

الحكومة يمكن ان تقترض المبلغ المطلوب لدعم الفقراء الجدد من بنوك أردنية او فرض ضريبة استثنائية ١ بالمئة على الودائع المليونية في البنوك، وان تؤمن أزود من مئتي مليون دينار.

الدعم المالي يبقى أفضل من توزيع المساعدات العينية والسلع والمواد الاستهلاكية والحصص الغذائية، فهناك صعوبة لوجستية في تأمين المساعدات وتوزيعها، وإضافة الى الكلفة المرتفعة الى التوزيع، وما قد يترتب من عثرات وأخطاء، وظهور سوق سوداء، وغيرها.الدستور

 
Developed By : VERTEX Technologies