آخر المستجدات
وزارة الصحة:الحجر الالزامي 14 يوما بحسب البروتوكول المعتمد من الصحة العالمية الرزاز: كورونا ليس مؤامرة.. والحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة الأمانة: رواتب الموظفين لم تمسّ.. وسنراجع قراراتنا المالية بشكل دوري فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد" نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق عطا الله: اعادة فتح الكنائس اعتبارا من الأحد 7 حزيران.. وندعو كبار السنّ والمرضى لعدم الحضور جابر: سجل الأردن (8) اصابات جديدة بفيروس كورونا.. و(11) حالة شفاء وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة العضايلة: فتح المساجد لصلاة الجمعة.. ودراسة حزمة قرارات من بينها فتح الحضانات والفردي والزوجي طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل" نقابيون لـ الاردن24: العبوس سجّل سابقة في تاريخ الأطباء بعدم تعيين مندوب عن القدس! القطاع الصناعة لا يدار بالفزعة.. وغرف الصناعة تنحصر فائدتها بحدود ضيقة سعيدات لـ الاردن24: الحكومة وافقت على تمديد عمل محطات المحروقات المجلس القضائي: بدء استكمال المدد والمهل القانونية الموقوفة اعتبارا من الأحد وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل ضمن عطاء تعزيز المخزون الاستراتيجي من المشتقات النفطية للمملكة الناصر لـ الاردن24: مجلس الوزراء حسم أمر المنسّب بتعيينهم العام الحالي.. ولن يفقد أحد حقّه توقيف احد المعتدين على خط مياه الديسي: صاحب صهريج مياه أراد تعبئته! الصحة لـ الاردن24: بدء استقبال المرضى في عيادات المستشفيات الحكومية الأحد الاحصاءات: ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول بنسبة 0.3% تجمع مزارعي الأردن يوجه انتقادات لاذعة لوزير العمل: يبدو أن أحدا لم يلتقط رسالة الملك

كورونا

فارس الحباشنة

فيروس كورونا خرج من الصين، ولا يعد صينيا فحسب. دول جديدة اعلنت في الايام الماضية عن اولى حالات الاصابة بفيروس الكورونا. ايران والعراق والكويت وافغانستان، وايطاليا.
وكما يبدو فان خطر الفايروس لم يعد صينيا، فاعداد المصابين في الصين تنخفض وذاهبة الى الانحسار، ولكن الخطر الاكبر الداهم من ارقام المصابين المرتفعة في اصقاع الكرة الارضية.
معركة فايروسية غير مسبوقة في التاريخ الحديث. العالم ونصف الكرة الارضية يتحدي مصير وجوده. معركة كبرى، والاختبار الحقيقي سيكون في مواجهة العالم والمختبرات والطب والبحوث والعقل الانساني بكل امكاناته التجريبية.
دول العالم الثالث في محدودية الامكانية والقدرة على مواجهة الفايروس، فان ثمة اسئلة استباقية تثار من باب التحذير وتوخي الحذر والتنبه، واختبار الجاهزية «لا سمح الله» لاي طارئ قادم للبلاد واحتضن الازمة بادارة حكيمة وعاقلة ومسؤولة قبل وقوعها.
في الامس انفجر سؤال عن الكمامات الطبية، واين اختفت؟ وحقيقة دخلت في جولة بحث عن كمامة في عدة صيدليات، وجميعها قالت ان الكمامات غير متوفرة.
الكمامة بحسب ما يقول الاطباء وخبراء الصحة فانها ابسط واسهل ادوات الوقاية من الفايروس. ولكن كيف يمكن للمواطن ان يقي نفسه من الفايروس والكمامة غير متوفرة في الاسواق، فماذا يفعل؟ هل يصنع كمامة منزلية أم يتعلم مهارات فردية ليقي نفسه من الفايروس الخطير؟
ما يشعرك بالقلق ليس الفايروس انما الاستعداد الرسمي لمواجهة الفايروس. الكمامة خط الدفاع الاول، وغير متوفرة في الاسواق. والاطباء يؤكدون كم ان الكمامة مفيدة وضرورية في الاماكن المزدحمة والمطارات والمستشفيات والمولات. والخوف، والايام ستكون برهانا أن يخرج التجار بعد فترة الكمامات، ويبيعونها باسعار السوق السوداء.
ملابسات غامضة في محميات «تجارة وبزنس الادوية» بحاجة الى محاصرة وتفكيك قبل ان يصل الفايروس اللعين. الاردنيون يكفيهم ما فيهم من ويلات ومصائب واوجاع عيشهم اليومي، فما بالكم إذا ما اتحدت الطبيعة والكوارث والاوبئة على حياته وعيشه اليومي، فما هو المصير أذن؟

 
Developed By : VERTEX Technologies