آخر المستجدات
"غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة المواصفات: مواصفات قياسية لبطاريات الهايبرد خلال 6 أشهر
عـاجـل :

كرسي في تكية أم علي

ماهر أبو طير
يسأل كثيرون عن عناوين لفقراء وايتام ومساكين، لمساعدتهم مالياً او عينياً،وفي حالات يحتار هؤلاء اين يدفعون مالهم،وسط تساؤلاتهم عن وصول المال الى المستحق فعلا،في ظل الشكوك التي تنتاب المتبرعين احياناً؟!.

عندنا مؤسسة مهمة جداً،وتعمل بشكل منظم وتخضع لخطط واضحة،فوق الصدقية في بياناتها،وهذه المؤسسة هي تكية ام علي،وهي تكية تتنوع نشاطاتها الخيرية في البلد،وفي كل المواقع.

التبرع الذي يدفعه الشخص لهذه المؤسسة،يصل بالتأكيد الى المستحق،ولربما تعد من ابرز المؤسسات التي من الممكن الوثوق بها.

تكية ام علي تقوم بعدة نشاطات،وبما اننا نقترب من شهر رمضان،فهي دعوة لكثيرين لزيارة التكية،والتبرع للنشاطات التي تقوم بها التكية،اذ يكفي الانسان ان يعرف ان تبرعه سيصل الى المحتاج،بطريقة آمنة ومضمونة ومدروسة ايضاً.

التكية تستقبل يومياً في مقرها مئات المحرومين لاطعامهم،وهذا هو نمط التكايا التاريخي القائم على اطعام الفقراء والمحتاجين،وهذا هو برنامج الاطعام اليومي للتكية في مقرها وسط البلد.

تقوم التكية ايضاً بإيصال الاف طرود الخير للبيوت المحتاجة في مناطق مختلفة،ضمن برنامج الاطعام الشهري،ويمكن لاهل الخير قبيل رمضان على سبيل المثال التبرع بقيمة الطرد وقيمته من ثلاثين الى سبعين ديناراً وفقاً لعدد افراد العائلة.

الطرد يحتوي على مواد غذائية،وكثرة منا تتمنى لو ُتطعم محتاجين في رمضان،وهذا التبرع البسيط،كفيل بجعل الانسان كمن يدعو المحروم الى بيته في الشهر الكريم،والتبرع بهذه الطريقة يحفظ ماء وجه الفقير.

من مشاريع التكية اسواق الخير،وهي عبارة عن اسواق تسمح للفقير بالدخول والتسوق،مثل كل الناس،فيما المحاسبة تتم عبر بطاقة خاصة ممغنطة،بحيث لايدفع الفقير نقداً،وبحيث يشتري كل احتياجاته دون ان يدفع فعلياً.

سادت صورة نمطية غير دقيقة حول تكية ام علي سابقاً،بسبب كثرة التركيز على الاضاحي وايصال هذه الاضاحي الى الفقراء في الاردن وفلسطين،وبرغم ان برنامج الاضاحي نجح نجاحاً لافتاً،الا انه يبقى احد انشطة التكية،وليس النشاط الوحيد.

لايمكن تطوير هذه النشاطات دون دعم الناس،ومؤسسات القطاع الخاص،وهناك بالطبع شبكة كريمة ترعى نشاطات التكية.

الذين على صلة بالعمل الخيري يعترفون اليوم ان احسن وسائل ايصال الدعم للمحتاجين،بات يقوم على اساس التعاون مع المؤسسات الكبرى مثل التكية ،بدلا من تبديد المال دون دراسة،وبدلا من هدره في بعض الجمعيات التي قد لاتكون دقيقة في اعمالها.

ايام قليلة تفصلنا عن رمضان،واذا كان وجدان بعضنا يتمنى لو ان الفقيرواليتيم والمسكين والمحتاج،يشاركونه طعام افطاره،في الشهر المبارك،فإن الفرصة متاحة لهؤلاء،عبر الوصول الى التكية والتبرع لها ضمن اسس.

مئات الملايين يتم انفاقها من المتبرعين سنويا للبيوت مباشرة او لصناديق المساجد،او للجمعيات،وبعضها لايطفئ نار الفقر،لان المتبرع يتكاسل ولايريد ان يتعب بالوصول الى مؤسسة مثل التكية،لدفع ماله،فيما هو احيانا يبدد ماله،عبر التبرع العشوائي.

أضف كرسياً الى مائدة بيتك،ليجالسك محروم أو فقير أو يتيم،وهي استضافة مباركة،وتوفرها لك تكية ام علي. (الدستور)

maher@addustour.com.jo