آخر المستجدات
خلل في قبولات مكرمة العشائر والأقل حظًا، وذبحتونا تطالب بفتح تحقيق في ملف التوجيهي كاملًا أبو غزلة يكتب عن طلة الرئيس: انفعال سببه التضليل.. والأمل بتدخل ملكي الصحة تنفي: لم نستحدث أي ادارة لشقيق مستشار للوزير.. ولا أقارب للمستشارين في الوزارة انتخابات اسرائيل: نتنياهو خسر وغانتس لم يفز المعلمين: لم ولن نغلق أبواب الحوار النواصرة: الاضراب مستمر.. وهناك احتجاجات من الأهالي على المناهج.. وسنفتح هذا الملفّ لاحقا نقابة الأطباء تقرر بدء اجراءات تصعيدية لتحصيل حقوق منتسبيها هاني الملقي: هذه أسباب عدم خروج الأردنيين من عنق الزجاجة.. ولهذا توقف بناء أحد الفنادق الكبرى الحكومة: متمسكون بالحوار في وزارة التربية والتعليم اين هي الدواليب الدائرة المتحركة يا جمانة غنيمات؟! د. بني هاني يكتب: الاقتصاد ومجتمع اللايقين التربية تعلن صرف مستحقات مصححي ومراقبي التوجيهي الملك: قلقون من تصريحات نتنياهو.. وهذا سينعكس على العلاقات بين اسرائيل والاردن ومصر مكافحة الفساد: ملفات جديدة إلى القضاء.. وفريق متخصص يتابع عطاءات مستشفى السلط الفلاحات: الامن داهم زنزانة صندوقة وصادر دفاتره.. وتعديلات الجرائم الالكترونية تجعل كلّ أردني متهما الاحتلال يؤجل محاكمة أسير أردني مصاب بالسرطان.. وذووه يطالبون الخارجية بمتابعة القضية آلاف المعلمين في اربد: العلاوة ما بتضيع.. لو أضربنا أسابيع نديم لـ الاردن٢٤: تدخل الفايز والطراونة يبشر بامكانية العودة لطاولة الحوار.. ولدينا قاعدة أساسية وهادنة لـ الاردن٢٤: اعلان أسماء المستفيدين من البعثات الخارجية بعد انتهاء المناقلات جابر لـ الاردن٢٤: أوشكنا على التوصل لاتفاق مع النقابات الصحية.. ولا مساس بالمكتسبات
عـاجـل :

قواعد المسؤولية التأديبية للموظف العام رسالة ماجستير في جامعة الشرق الأوسط

الاردن 24 -  
 نوقشت في جامعة الشرق الاوسط رسالة ماجستير في تخصص  القانون العام بكلية الحقوق  بعنوان " قواعدالمسؤولية التأديبية للموظف العام في التشريع الأردني - دراسة مقارنة  للباحث لؤي عيسى  القرعان. 

وهدفت الدراسة إلى إظهار العناصر التأديبية التي تقع على الموظف العام وإبراز الضمانات التأديبية للموظف العام في الأردن ومصر،وكذلك تبيان المحكمة المختصة بالنظر والفصل في الدعوى التأديبية و توضيح اجراءات تنفيذ المسئولية التأديبية للموظف في الأردن ومصر ومن ثم  تطویر وتعدیل الإطار القانوني الناظم للعقوبات التأدیبیة على الموظف العام بغرض تحقیق الاستقرار النفسي والقانوني والوظیفي للموظف العام.

  وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج من أهمها أن الموظف العام هو كل من توافرت فيه ثلاثة شروط أن يعين الشخص في عمل دائم ولابد من العمل في مرفق عام ولابد أن يكون التعيين من السلطة العامة المختصة ، وأن الموظف العام هو مناط المسؤولية التأديبية واكتساب العامل لصفة الموظف العام هو الذي يخضعه للمسؤولية التأديبية، التي يقصدها المشرع الإداري أي أن الخطأ أو الذنب الإداري لا يصدر إلا من موظف عام،كما أنّ الجزاء التأديبي لا يوقع عليه إلاّ إذا أخل بواجبات ومقتضيات وظيفته. ويعتبر نظام الخدمة المدنية الأردنية متميزا عن قانون الخدمة المصري  في وضوح ضمانات سلامة المسؤولية التأديبية من التظلم الإداري والتظلم القضائي وحتى في رقابة القضاء على قرارات تأديب الموظف العام.


وأوﺻت الدراسة  بأهمية تأمين نشرات تعمم على الموظفين في مختلف الدوائر العامة تبين فيها واجباته بحسب نظام الخدمة المدنية الأردنية وجوانب المساءلة التأديبية للموظف العام، بهدف زيادة الوعي القانوني لدى الموظف العام ،لما في ذلك من توفير الوقت والجهد وزيادة الإبداع الإداري لدى الموظف العام وتقليل قضايا المساءلة التأديبية.

وتألفت لجنة المناقشة من الدكتور أحمد اللوزي رئيسًا ، والدكتور محمد الشباطات مشرفا، ، ومن جامعة الإسراء الأستاذ الدكتور حمدي سليمان قبيلات عضوا خارجيا.