آخر المستجدات
جثمان الشهيد على مذبح الطقوس التلموديّة.. لا تنسى أن تستنكر قبل التصفيق! الكورونا يثير تخوفات أردنيين.. والصحة: لا كمامات في السوق.. وسنتخذ أي اجراء يحفظ سلامة مواطنينا غاز العدو احتلال: الأردن وقّع اتفاقيّة تدعم الاستيطان مباشرة رغم الاستنكار الرسمي! طاقم أمريكي يرافق نتنياهو في إجراءات عمليّة لتنفيذ صفقة القرن التربية تحدد موعد الامتحانات التحصيلية.. والتوجيهي في 1 تموز الإصلاح النيابيّة تسلم خطابا لرئيس مجلس النواب من أجل طرح الثقة بحكومة الرزاز الأرصاد: أمطار غزيرة وتساقط لزخات البرد.. وثلوج على المرتفعات الثلاثاء الشحاحدة لـ الاردن24: لم يدخل أي من أسراب الجراد إلى المملكة.. ونعمل بجاهزية عالية طاقة النواب تطالب بتغيير أسس إيصال التيار الكهرباء لمواطنين خارج التنظيم الفلاحات يطالب بوقف الإعتقال السياسي وإسقاط صفقة الغاز 100 مليون دينار سنويا لصندوق ضمان التربية لا تنعكس على واقع المعلمين! اعتصام حاشد أمام قصر العدل بالتزامن مع عرض الرواشدة على المحكمة.. والقاضي يؤجل الجلسة - صور العمل توضح حول العشرة آلاف فرصة عمل قطرية - رابط من البترا إلى عمّان.. استثمار الذاكرة ومستقبل الدولة الأردنيّة أمير قطر: زيارتي إلى الأردن ستزيد التعاون في مجالات "الاستثمار والرياضة والطاقة" التعليم العالي لـ الاردن24: نراجع أسس القبول في الجامعات.. ولا رفع للمعدلات الجبور لـ الاردن24: ترخيص شركة جديدة للاتصالات عبر الانترنت.. وسنوقف منح التراخيص المالية تؤخر تعيين معلمين بدل المحالين على التقاعد! مجلس الوزراء يقرر تمكين العمالة الوافدة من إنهاء إجراءات تصويب أوضاعها ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا عالميا إلى أكثر من 2600 شخص
عـاجـل :

قانون للأرصاد الاقتصادية !

أحمد حسن الزعبي
على غرار دروس القراءة في الصفوف الابتدائية «اقرأ واستمتع»..فقد قرأت ولم استمتع بمشروع قانون الأرصاد الجوية الجديد...لكن لا أخفيكم أني أفرغت ما لدي من حمولات الضحك على بنود المشروع التي تُركت فضفاضة «عند التجريم»..»ضيقة جدا» عند الترخيص..فهي فصّلت على «كسمات» الحكومة التي لا ترغب أن ينافسها احد في الظهور على شاشات الفضائيات أو يكون محور اهتمام المواطنين غيرها.. حيث أعطيت للجنة الترخيص كامل الصلاحية لوقف الترخيص او سحبه في أي من الحالتين التاليتين:
أ- مخالفة المرخص له للشروط والمعايير والإجراءات والتعليمات الصادرة عنها اذا وجدت ان هذه المخالفة تضر بالصالح العام شريطة إخطار المرخص له بذلك خلال عشرة ايام من تاريخ المخالفة لتصويبها خلال ثلاثين يوما.
ب- إصدار المرخص له تحذيرات جوية مبالغ فيها دون الاستناد الى معلومات ونواتج..
فما تعريف الصالح العام في البند «أ» يا ترى؟ وما هي وحدة قياس الضرر وما هي المعايير والإجراءات والتعليمات الذي يعتبر تجاوز أي منها ؟ أما البند «ب» إصدار المرخص بتحذيرات مبالغ فيها فهذه يجب ان تشمل جميع القطاعات الحكومية والخاصة ايضاَ اذا اردنا الإنصاف..ثم كيف للمتنبئ الجوي أن يستند إلى «نواتج» والمنخفض لم يحدث بعد..يبدو ان صائغ مشروع القانون وضع كلمة النواتج «حشواً» لتبدو رصينة ورزينة ومرعبة في نفس الوقت..
**
نحن مع التنظيم بكل تأكيد ،فالموجود على ساحة التنبؤات الآن فوضى بكل ما تحمله الكلمة من معنى...لكن هذا لا يعني ان يتم «سلق» قانون ليكون المتسابق الوحيد «الحكومة»..وربما كلمة حق أود قولها هنا..أن دائرة الأرصاد الجوية دائرة محترمة وعريقة ومهنية ودقيقة.. وفيها من الكفاءات العالية جداً.. لكن لأنها «حكومية» لا أحد يقبل بتصديقها...فأي شيء من طرف «الحكومة» مشكوك بأقواله...رأيي لو تسحب الحكومة يدها منها..وتتركها دائرة مستقلة مثل الهيئات المستقلة بموازنة مستقلة لسنا بحاجة الى قانون الارصاد من أصله..
**
من جانب آخر..لا يقبل من المعلم ان يفتّش على أظافر طلاّبه وأظافره طويلة، عليك تقليم أظافرك أولاً ثم اشرع بمعاقبة المخالفين..ما اقصده هنا..بما ان الحكومة استعجلت في قانون للأرصاد الجوية..نريدها ان تسرع في قانون جديد للأرصاد الاقتصادية...فكم مرّة تنبا فريق اقتصادي باستثمارات كبيرة سوف تأتي إلى البلد وأدرجت في الموازنة ولم تأت..كم مرّة تنبأ ان ينخفض الدين العام ويتوقف العجز..ولم ينخفض الدين العام لا بل زاد..»مش هاظ تنبؤ وهاظ تنبؤ» .. تريدون قانون يعاقب هواة الأرصاد الجوية؟ .. ونحن أيضاَ نريد قانون يعاقب هواة الأرصاد «الاقتصادية»! ..من الذي يضر في الصالح العام أكثر...ويربك الحياة أكثر ! ..ويصدر تنبؤات مبالغ فيها أكثر...من يكبّدنا «ربطتين خبز زيادة»...ام من كبّدنا مديونية ، سنظل «نطاحي» بسدادها الى ولد الولد!..
غطيني يا كرمة العلي

الراي