آخر المستجدات
السنيد يستهجن محاولة اعتقاله اثر شكوى الملقي: طُلبت للمدعي العام وسأراجعه غدا - وثيقة د. توقه يوجه نداء إلى السلطات الثلاث: من يحمي حقّ السائق ومركبته؟!! شهر آب يمر ثقيلا على جيوب الأردنيين.. والأهالي حائرون أمام استحقاق المدارس النواب يقرّ معدل الضمان برفع سن التقاعد المبكر.. واستثناء عاملين من الشمول بتأمين الشيخوخة الكلالدة ل الأردن 24: قانون الانتخاب لايحتاج إلى تعديلات جوهرية .. ولدينا ملاحظات سنتقدم بها حال فتح القانون المعلمون يؤكدون التزامهم بقرارات النقابة والتفافهم حولها في أول أيام الدوام التربية لـ الاردن24: دفعة تعيينات جديدة لتغطية الشواغر.. والاستعانة بالتعليم الإضافي بعد حصر أعداد المتقاعدين ابو نجمة لـ الاردن24: شمول النواب بالضمان خطر على المؤسسة.. وغير دستوري المعاني يفسّر سبب عدم ظهور أي جامعة أردنية ضمن أفضل (1000) جامعة حسب تصنيف شنغهاي: هو الأشد عاصفة الكترونية تجتاح تويتر: #لا_لتعديلات_الضمان_الاجتماعي الخارجية تعلن الافراج عن أردني اختطف في سوريا منذ 10 أيام مقاطعة المعلمين ليست خيارا ..ونقابة الصحفيين مطالبة بتوضيح اسبابها بعد تصريحات الحجايا اثار جرش تتلف وتهشم مئات القطع الأثرية لعمل تسوية لصبة اسمنتية داخل المدينة الأثرية - صور مواقف فايز الطراونة يذكرها الاردنيون جيدا .. ولا حاجة لسفسطة ومؤلفات التربية تفتح باب استقبال الطلبات للتعليم الإضافي - رابط التقديم الاحتلال يستدعي مدير دائرة الأوقاف في القدس عزام الخطيب الحجايا يدعو المعلمين لاعتصام الخميس 5/ 9.. ويقول: من يقف ضد المعلم فهو ضد الوطن - مباشر مخلد المناصير نائبا لأمين عمان متفوقا على حازم النعيمات الفرجات ينفي اطلاق النار على حافلة في البترا: اعتداء على حافلة فارغة تتبع سلطة البترا الأمن يحتجز ناشطين ويمنعهم من الوصول إلى موقع اعتصام مناهض لاتفاقية الغاز.. ويهدم خيمتهم
عـاجـل :

في موكب الجنرال.. حضرت مخلوقات العشيرة وغابت مخلوقات الدولة!

د. عبدالحكيم الحسبان


قبل ايام تداولت وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي لقطات من شريط فيديو يظهر القائد السابق للجيش الأردني الجنرال محمود الفريحات وسط موكب من السيارات على أحد الطرق الرئيسة في شمالي الاردن، والذي هو مسقط رأس الجنرال الفريحات. في لقطات الفيديو ذاتها يبدو الجنرال وقد أحيط بجموع من أبناء عشيرته وأبناء منطقته وتخلل الموكب أيضا خطاب ألقاه الفريحات دحض فيه اتهامات حاولت النيل من سمعته وتاريخه المهني والعسكري الذي امتد لعشرات السنين. الموكب كما كلمة الجنرال الفريحات أثارت الكثير من الصدى داخل الأردن، كما أثارت الكثير من انتباه وسائل الإعلام داخل البلاد وخارجها.

بداية وقبل الحديث عن تلك المشهدية الملفتة في ذلك الموكب والتي تضج بالكثير الكثير من الرموز، لا بد وأن أسجل احترامي لشخص اللواء الفريحات الذي قاد المؤسسة العسكرية في بلادي في حقبة ربما كانت الاخطر في تاريخ الاردن والمشرق العربي؛ أي في تلك الحقبة التي أراد الغرب لنا فيها أن نصدق أن هناك "ربيع عربي" قد بدأ يهب على مجتمعاتنا.

أحزم أن قادمات الأيام والسنين سوف تكشف عن حجم الدور الذي لعبته مؤسستنا العسكرية وبقيادة الجنرال الفريحات في التعامل مع ما كان مخططا للاردن وللمنطقة برمتها انطلاقا من الجنوب السوري. الكثير من الوقائع والمعلومات تشي بأن الجنوب السوري واستطرادا الشمال الأردني كان يراد له إن يكون المنطلق لسايكس بيكو الثاني بعد وفاة سايكس بيكو الاول عن عمر ناهز المئة عام.

ما يسجل لقيادة الجيش حينها أنها واجهت الضغوط الغربية والإقليمية التي أرادت الزج بالجيش والشعب الأردنيين في معركة التقسيم والقضم ورسم الخرائط تلك، وانخرطت بالحد الأدنى في الشأن السوري وبما يجنب الاردن وسوريا الشقيقة مخاطر إعادة رسم خرائط المنطقة جغرافيا وديموغرافيا.

وبالعودة إلى ما تضمنه الفيديو والمشهدية التي احتواها تلك المشهدية التي تكشف حجم ازمتنا بل وهشاشتنا سلطة ونخبا ومجتمعا. فالجنرال الفريحات الذي كان يقود مؤسسة وطنية، أدت دورا وطنيا لم يجد إلا أبناء عشيرته وأبناء منطقته كي يحتفوا به، وكي يتضامنوا معه. كنت ساشعر بالفرح والاطمئنان أكثر لو كان موكب الجنرال الفريحات قد نظم في الكرك أو معان بدلا من مسقط رأسه، او نظمت مواكب في مدن مختلفة تأييدا للجنرال في مدن اردنيه مختلفة بالتزامن مع موكب طريق عمان-جرش.

المشهدية على طريق عمان- جرش تجزم بأننا لم نمتلك بعد تلك المصانع التي تنتج مخلوقات دولة أو كائنات دولة، ولاؤها للدولة، وضميرها الذي يحاكم ويقيم، هو ضمير دولة وضمير مخلوقات دولة. المشهدية على طريق عمان-جرش تقول بأن مصانعنا الاجتماعية والثقافية ما زالت تنتج أبناء للعشيرة والطائفة والقرية ولكنها تعجز عن إنتاج كائنات ومخلوقات الدولة. فموكب الجنرال يكشف عن عجزنا البنيوي في بناء الدولة الحديثة وهو يقدم لنا الإجابة الانثروبولوجية والسوسيولوجية الشافية عن سؤال المليون دولار: لماذا فشلنا في خلق أحزاب سياسية ذات صدقيه وفي خلق نقابات ذات انتاجية وفي خلق جامعات حديثة وفي خلق قضاء فاعل ومقنع؟ الجواب ببساطة هو لأننا ما زلنا مخلوقات عشيرة وطائفة ومنطقة جغرافية ضيقة.

عندما نعرف أنفسنا كمخلوقات عشيرة فلن يكون بمقدورنا ان نكون أبناء حزب سياسي أو أبناء نقابة. فالعشيرة والطائفة والإقليمية لن تسمح مطلقا بإنتاج وولادة ما هو مضاد لها ومناف لوجودها.

في المشهدية التي جرت على طريق عمان جرش يمكنك أن تكتشف حجم البرزخ الذي يفصل بين مجتمعاتنا العربية وتلك المجتمعات الحديثة.

ربما كان من حق الجنرال أن يحتفل به الأردنيون باعتباره إبنا لوطن وليس إبنا لعشيرة او لمنطقة جغرافية محددة.