آخر المستجدات
عواصف رعدية في مناطق شمال المملكة مع تساقط زخات غزيرة من البَرَد الزراعة :حركة الريح تدفع الجراد بعيدا عن المملكة الحباشنة يفتح النار على ديوان الخدمة المدنية: باب للفساد وضياع الأجيال قوات الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة وتصادر يافطات وبرادي وبالونات مسيرة في الزرقاء: تسقط تسقط اسرائيل.. يسقط معها كلّ عميل الآلاف يشيعون اللواء المتقاعد الدكتور روحي حكمت شحالتوغ - صور اعتصام أمام السفارة الأمريكية: والقدس هي العنوان.. والله أبدا ما تنهان - صور اعتصام حاشد أمام سجن الجويدة للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور الأردنيون يلبون نداء المرابطين في المسجد الأقصى - صور تشارك فيها إسرائيل.. دعوات بالأردن لمقاطعة ورشة للمفوضية الأوروبية ارتفاع وفيات “كورونا” في الصين إلى 2236 وظائف وتعيينات شاغرة في مختلف الوزارات - أسماء تعرف على أماكن فعالية "الفجر العظيم" في الأردن سابقة بالأردن.. القضاء ينتصر للمقترضين ويمنع البنوك من رفع الفائدة الاردن24 تنشر نصّ قانون الادارة المحلية: تحديد صلاحيات مجالس المحافظات والبلديات اكتشاف اختلاس بـ ١١٥ ألف دينار في المهندسين الزراعيين الأردن يدين بناء الاحتلال 5200 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية الفلاحات يحذر من خطورة وضع المعتقل الرواشدة إثر امتناعه عن شرب الماء عشرة ملايين دينار دعما للمزارعين في موازنة 2020 الشحاحدة: في غياب التدخل الدولي ستكون المنطقة عرضة لكارثة جراد الجيل الثاني

في ذكرى معركة الكرامة

أ. د. اخليف الطراونة

في ذكرى معركة الكرامة الخالدة نعيد قراءة تاريخنا الحافل بالأمجاد، إنها المعركة الخالدة في ذاكرة الأردنيين؛ حيث سطر فيها الجيش العربي المصطفوي المقدام أروع البطولات وصارت دماؤهم الزكية رمزا لطهر الشهادة في سبيل القضية العربية الإسلامية الفلسطينية التي حمل الهاشميون أمانة الدفاع عنها.إنها المعركة التي جمعت أحرار الأردن وفلسطين في خندق الوطن فكان النصر المبين.وكلنا في خندق الوطن من شتى المنابت والأصول جنود نجود بالنفس والولد والمال..هكذا يكون الولاء والانتماء من الأم التي تنجب أحرار الوطن وترضعهم العزة وتنسج لهم ثوب الكرامة وتدفع بهم إلى معترك المواجهة ..إلى كل وطني مخلص في موقعه؛ يحمل وطنه بين أضلعه و يحفظ عهد الانتماء والولاء له بالذود عن حماه ويرد كيد أعدائه بالحفاظ على هيبة مؤسساته لا بالنيل منها والانتقاص من قياداتها والالتفاف حول قيادته الهاشمية الحكيمة صاحبة الشرعية الدينية والتاريخية وصاحبة الولاية التامة على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف .
لكل الأمهات اللواتي يحملن الذكرى لأولئك الذين غيبتهم الشهادة خالص المحبة والاحترام والتقدير.ولوطني أقول:
حفظ الله ثراك وأبعد عنك كيد الحاقدين وطمع الحاسدين والمتربصين فيك. وأدام أمنك وعزك في ظل الراية الهاشمية المظفرة بقيادة صاحب التاج الملك المعزز عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله وأعز ملكه.